شريط الأخبار
بالصور...السياح الذين يزورون البتراء هذه الأيام سيُشاهدون هذه المفاجأة ‘‘فيديو طفلة الحضانة‘‘ يجدد المطالب بتوفير حضانات مؤسسية بأماكن العمل قوات الدرك تفض اعتصام لمطالبين بتنمية المنطقة أم صيحون بالبترا شاهد بالصور...شخص يقدم على حرق محل تجاري وسط اربد الملقي يزور النائب خالد رمضان في المستشفى شاهد ... أسماء الحجاج الذين انطبقت عليهم الشروط مديرة الحضانة التي طردت الطفلة ... موقوفة في الجويدة المعايطة: مجلس المحافظة ليس له حق التشريع بل مناقشة المشروعات الرزاز مغردًا : شكرًا لطلاب التوجيهي .. البلديات: الكاميرات المركبة مؤخرا ستبدأ العمل مطلع تموز.. و57 كاميرا لضبط السرعة " هيئة النزاهة " تحبط محاولة للأيقاع بمديرة في وزارة الصحة بجريمة رشوة عربيات: لن نرتهن لشركات أرادت تعطيل موسم الحج مصدر حكومي يعلق على عطلة عيد العمال الحكومة تقر مشروعا معدلا لقانون العقوبات يلغي المادة 308 الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بذكرى الإسراء والمعراج اغلاق ثلاثة مقاهي وصالونين للسيدات في الزرقاء والد طفلة الحضانة: شاهدنا مقطع الفيديو عبر "الفيس بوك" و والدتها اصيبت بإنهيار عصبي حزب جبهة العمل الإسلامي يرفض تصريحات الأسد ضد الأردن مجلس النواب يرفض ضريبة 50 فلسا على علب السجائر لصالح المعاقين النائب نبيل الغيشان: "لا نقارن حالنا بالسويد.. همه بعرفوا يوقفوا طابور و احنا لا"
عاجل
 

«الأعيان» يعيد «الطيران المدني» إلى لجنة مشتركة لمزيد من الدراسة

الوقائع الإخبارية : أعاد مجلس الاعيان الى لجنتيه «القانونية» و«الخدمات العامة» القانون المعدل لقانون الطيران المدني لمزيد من الدراسة، وذلك في جلسته أمس برئاسة رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز وحضور هيئة الوزارة.

وقرر الاعيان اعادة القانون الى اللجنة المشتركة لغايات الاتقان وتحقيق الانسجام مع الاتفاقيات الدولية ذات العلاقة، اضافة الى ورود معلومات جديدة حول مشروع القانون بحسب رئيس اللجنة المشتركة العين كمال ناصر.

وأقر المجلس قانون الحماية من العنف الاسري لسنة 2016 كما ورد من مجلس النواب، والذي يأتي وفق اسبابه الموجبة لتعزيز الاستقرار وتحقيق الطمأنينة للفرد والاسرة والمجتمع، ولتحسين وسائل واجراءات حماية الاسرة من العنف وتأمين خدمات الارشاد الاسري والنفسي والاجتماعي وغيرها من الخدمات للأسرة وافرادها المُعنفين ولمرتكب العنف الأسري.

ويحدد القانون حالات التبليغ الالزامي والاختياري عن العنف الاسري وآلياته واجراءات تسوية النزاع في قضايا العنف الاسري والتدابير التي تتخذها المحكمة في حال مصادقتها على قرار التسوية، واوامر الحماية التي تصدرها عند قناعتها بضرورة حماية المتضرر من العنف الاسري او اي فرد من افراد الاسرة، اضافة الى تحديد العقوبات التي تفرض على مخالفة تلك التدابير واوامر الحماية.

ويلزم القانون مقدمي الخدمات الصحية أو التعليمية أو الاجتماعية في القطاعين العام والخاص بالتبليغ عن أي حالة عنف أسري تقع على فاقدي الأهلية أو ناقصيها حال علمهم أو إبلاغهم بها، كما يخصص المجلس القضائي لغايات هذا القانون هيئات قضائية للفصل في قضايا العنف الاسري.

وأقر الاعيان القانون المعدل لقانون البلديات لسنة 2017 كما ورد من مجلس النواب بما يستثني أمانة عمان الكبرى من الاحكام المطبقة على البلديات والمتعلقة بتقسيم أمانة عمان الكبرى الى مجالس محلية، اضافة الى منح مجالس بلديات الفئة الاولى صلاحيات لجنة تنظيم المدن والقرى والابنية اللوائية المنصوص عليها في قانون تنظيم المدن والقرى والابنية.

وناقش المجلس ثلاثة اسئلة للحكومة قدمها الاعيان: اسامة ملكاوي، هاله بسيسو لطوف، وعادل بني محمد، حيث استفسر العين ملكاوي عن الاسباب القانونية او الواقعية التي حالت دون تسليم طالب شهادة الماجستير بعد استكماله اجراءات منحته، فيما تساءلت العين لطوف حول وجود خطة وطنية لحماية النساء، في حين طالب العين بني محمد بعدم فرض ضرائب على الاراضي الزراعية الداخلة ضمن حدود البلديات.

وكان رئيس المجلس هنأ في بداية الجلسة الاخوة المسيحيين في الاردن وفلسطين والوطن العربي واعضاء المجلس بعيد الفصح المجيد، مشيرا الى النموذج الاردني في العيش المشترك بفضل القيادة الهاشمية كأسرة واحدة يجمعها مصير واحد ومساهمة في نهضة الاردن والحفاظ على امنه واستقراره.

وقال»اننا نفتخر بقوة ومتانة نسيجنا الاجتماعي وتماسك جبهتنا الداخلية والوقوف صفا واحدا في مواجهة اعداء الوطن وخطاب الكراهية والطائفية والفتنة والتطرف والغلو، معبرا عن ادانة مجلس الاعيان لكافة الاعتداءات الهمجية الارهابية التي تتعرض لها دور العبادة الاسلامية والمسيحية».

كما دان الفايز حادثة اعتداء اشخاص على احدى المدارس في منطقة ماركا واصابة عدد من المعلمين وتحطيم مرافق المدرسة، مؤكدا ان هذه الافعال خارجة عن القانون وتتنافى مع قيمنا وتقاليدنا واعرافنا الاجتماعية.

ودعا الى ضرورة قيام الحكومة باتخاذ كافة التدابير اللازمة لحماية المعلم والحفاظ على هيبته وكرامته، مشددا على ان مرتكبي مثل هذه الافعال والسلوكيات يجب ان ينالوا العقاب الرادع وفق القانون والانظمة المعمول بها.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.