«خلوة» يا دنيا
شريط الأخبار
الشواربة: لا تعويضات لمتضرري الباص السريع الا بالقضاء وفاتان اختناقا داخل بئر ماء بالزرقاء الدفاع المدني يخمد حريق ( هنجر ) للإسفنج ومواد التنظيف بمنطقة الموقر الطريفي: حالة عدم الإستقرار الجوي ستؤثر على مناطق عشوائية في الأردن الطراونة: المدارس والجامعات خالية من المخدرات "الصحة" تنفي نقص بالأطباء في مستشفى الأمير حسين بعين الباشا عبيدات: لجنة فنية لجمع الملاحظات حول كتابي الرياضيات والعلوم للصفين الأول والرابع السفير الاردني في تل ابيب يزور اللبدي ومرعي ويطالب بالافراج عنهما وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تتابع قضية الطلبة الأردنيين في أوكرانيا منذ أشهر بالفيديو...ولي العهد يوقف موكبه لمساعدة مصابين اثر حادث سير حداد يحيل ملف تحقيق بتجاوزات إلى مكافحة الفساد 28 مهنة مغلقة ومقيده أمام العمالة الوافدة الناطق باسم الخارجية يرد على معلومات متداولة بشأن الطفل ورد ربابعة وزير التربية ابناء المعلمات الأردنيات المتزوجات من غير أردنيين غير مشمولين بمكرمة ابناء المعلمين الرزاز: الأردن يقدر دور بلغاريا ومواقفها تجاه دعم التوجهات التي تفضي إلى حلول للأزمات في المنطقة الخارجية تتابع الحالة الصحية لمواطن أردني أصيب بحادث تدهور مركبته في السعودية أمن الدولة: 15 سنة بالأشغال المؤقتة وغرامة 10 آلاف دينار لتاجر مخدرات الحجز التحفظي على اموال تاجر سيارات كبير في الأردن جلالة الملك عبدالله الثاني يلتقي ممثلين عن القطاع الخاص النقابات تطالب الحكومة بعقد اجتماع لبحث العلاوة الفنية
عاجل

«خلوة» يا دنيا

احمد حسن الزعبي
عقدت أمس السبت «خلوة» للفريق الاقتصادي في الحكومة لكن داخل رئاسة الوزراء هذه المرة، فلم تعد تجدِ «خلوات» البحر الميت ولا الفنادق بعد أن «عصلجت» القريحة الاقتصادية هناك برغم المناظر الجميلة والهدوء التام والخدمات السبع نجوم لذلك «اخذوا قرنة بالرئاسة» واختلوا علّها «تزبط» هذه المرة، بالمناسبة تعدّ هذه «الخلوة» هي الثانية في أقل من ثلاثة أسابيع.. ولسان حال العاقل يقول لو أن في الأولى فائدة لما عقدت الثانية.. ولو كان في الأولى فائدة لما قطفت نتائجها بعد... فالدورة الزراعية لـ«الفيلفلة الحلوة» تحتاج إلى أربعة ش?ور على الأقل.. فما سرّ هذه الخلوات المتلاحقة!.

شخصياً، لدّي فضول معرفة ماذا يقولون في «الخلوات».. وماذا تختلف «الخلوة» عن الاجتماع العادي.. وهل الوضع الاقتصادي المتردّي والظاهر للقاصى والداني وحسب اعتراف رئيس الوزراء نفسه بحاجة إلى «خلوات» أم إلى «خلوّات» ممن يشغرون مناصب لا هم يعملون ولا يتركون غيرهم يعمل.. يعني ماذا يجدّ في الخلوة.. وماذا ينتج عنها.. ولماذا تعقد أصلاً..؟ أليس من حق الشعب معرفة كل هذه التفاصيل..؟

تذكرني خلوات الحكومة بصديق عزيز عليّ.. يكلمني بالأسبوع مرة أو مرتين على الأقل بعد الساعة الحادية عشرة ليلاً.. «أبو عبد الله في موضوع ضروري بدي احكي معك فيه.. تعال مر اشرب قهوة».. بالفعل ارتدي ثيابي على عجل أستقل سيارتي واذهب إلى بيته.. فور جلوسي..«شو تشرب»؟.. «زهورات مليح»؟.. مليح!.. نشرب زهورات.. ثم نشرب شاي.. ونأكل بعض الحلويات بانتظار أن يفتح الموضوع المهم.. فيقول لي: «لوين شايف الأمور»؟.. أجيبه بعد صفنة طويلة: مش عارف!.. ثم نبدأ كلانا بالتثاؤب فيصنع لنا قهوة كي لا يغالبنا النعاس.. ثم أستأذن وأعود إلى ب?تي.. بعد يومين يتصل من جديد منتصف الليل.. «أبو عبد الله في موضوع ضروري لا يحتمل التأجيل بدي احكي معك فيه مرّ مر..» ارتدي ثيابي على عجل أستقل سيارتي واذهب إلى بيته.. فور جلوسي.. «شو تشرب»؟..«زهورات مليح»؟.. مليح!.. نشرب زهورات.. ثم نشرب شاي.. ونأكل بعض الحلويات بانتظار أن يفتح الموضوع المهم الذي لا يقبل التأجيل.. فيقول لي بعد ساعة من الجلوس: «لوين شايف الأمور»؟.. فأجيبه بعد صفنة طويلة: مش عارف!.. ثم نبدأ كلانا بالتثاؤب فيصنع لنا قهوة كي لا يغالبنا النعاس.. نشربها ثم أستأذن وأعود إلى بيتي.. المشكلة أنني صرت ?عرف السؤال ومع ذلك يغرر بي وبرضاي وأذهب في الأسبوع مرتين.. بالمناسبة اليوم موعد اتصاله معي.. وأنتظره على أحر من الجمر كي أقول له «مش عارف»!.

وهيك بتصير الخلوات.. أولها زهورات.. وآخرها قهوة!.. ويتخللها «لوين شايف الأمور».. والجواب: مش عارف!
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.