شريط الأخبار
العمل الإسلامي: تفاقم مشكلة البطالة دليل فشل السياسات الاقتصادية للحكومة الضريبة نحو 100 ألف طلب للحصول على دعم الخبز بالصور ... الرزاز : مريض جديد كل 3 ثوان في مستشفى البشير بالصور .. مصدر أمنى يوضح أسباب تواجد الدرك بكثافة في منطقة الدبابنة بالسلط الخارجية: الإفراج عن 3 أردنيين دخلوا المياه الإقليمية الإيرانية عن طريق الخطأ توقيف 4 أشخاص في الجويدة بجناية استثمار الوظيفة والتزوير متهم بالترويج لـ"داعش" يعتذر للأردنيين.. ومتهمون يردون عليه: "الله ينتقم منك" اهم القرارات الصادرة عن جلسة مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي الأرصاد: زخات من الأمطار يومي الخميس والجمعة .. وتحذيرات من الإنزلاقات أبرزها مشروبات روحية ... جمرك عمان يتعامل مع قضايا تهريب "نوعية" العمل تنذر مول شهير في عمان بسبب تأخر صرف رواتب موظفيه أمن الدولة: الحكم على عدة أشخاص بالأشغال المؤقتة من 4 - 15 سنة بتهم تتعلق بـ "الإرهاب" خبير أردني يحذّر من تداول الصور والفيديوهات الجريئة حتى بين الأزواج الخارجية تطمئن على أردني بسجن النقب بعد محاولة أسير فلسطيني إحراق نفسه الضريبة: لا تعطل على موقع "دعمك" و هذا عدد المتقدمين حتى الآن بالصورة .. القبض على شخص عربي بحوزته(1) كغم من مادة الكوكائين المخدرة قعوار: الحكومة الأردنية مصرة للعمل مع الشركاء لتحقيق الاستقرار في الأردن الرزاز: لا يوجد لدى اللاجئين السوريين رغبة بالعودة لبلادهم شاهد بالأسمــاء ... مدعوون للتعيين ووظيفة قيادية شاغرة متعطلو العقبة على مشارف عمان .. وشباب اربد والمفرق وذيبان يتجمعون للانضمام
عاجل

«هيئة الاعلام» تدعو للتصدي للدجل والشعوذة بالمنصات الاجتماعية ووسائل الإعلام

الوقائع الإخبارية : دعت لجنة الشكاوى في هيئة الإعلام، الجمهور ووسائل الإعلام، الى التصدي لمظاهر "الدجل والشعوذة" والذي قد يعمل تحت اسم "العلاج بالطب الشعبي" أو "فك السحر"، والتبليغ عمن يروّج له عبر المنصات الاجتماعية والوسائل المختلفة، مشيرة الى ان المادة 20 من قانون الإعلام المرئي والمسموع، تمنع بث أي مواد إعلانية أو دعائية تروج للشعوذة أو العلاج بها.
كما دعت اللجنة، في بيان اليوم الخميس، بمناسبة انتهاء فترة عملها بموجب القانون، وسائل الإعلام، إلى ممارسة أقصى درجات الموضوعية في قضاياها وأخبارها المطروحة للجمهور، وتوخي الدقة، واحترام سمعة المواطنين وحياتهم الشخصية، وعدم إثارة النعرات والتفريق بين نشر الأخبار العامة والخاصة، والتنبه بشكل خاص إلى حقوق الفئات الأكثر عرضة للانتهاك، كالأطفال والنساء، وكذلك الشهود والضحايا في الحوادث العامة والخاصة، مع الأخذ بعين الاعتبار مراعاة وضع إشارة الفئة العمرية للبرامج والأفلام التي تبث، ومراعاة الوقت الملائم حسب الفئة العمرية.
وبينت ان فبركة المعلومات والأخبار وتداولها، من الأفعال المجرمة في القوانين والتشريعات، وخرقا لقواعد العمل الإعلامي والتجاوز على مبادئه ما قد يعرض المتجاوزين للمساءلة القانونية. وشددت على أن الالتزام بالقوانين الناظمة للحريات والعمل الاعلامي، تعزز رسالة الإعلام كمسؤولية اجتماعية ووطنية . واكدت ضرورة التزام وسائل الإعلام المختلفة بقواعد حقوق الملكية الفكرية، ومراعاة معايير العمل الإعلامي ومواثيقه بما يضمن تحسين محتواه وتجويده.
وأوضحت أن التعدي على حقوق الملكية الفكرية بإعادة نشر أو بث المصنفات والأعمال الفكرية والإبداعية والفنية أو أجزاء منها دون موافقة أصحابها، يشجع على المنافسة غير المشروعة ويثبط الروح الإبداعية في المجتمع، ويزيد من فرص التقاضي، كما يلحق أضرارا معنوية ومادية بالجهات صاحبة حقوق الملكية الفكرية.
وكانت هيئة الاعلام قد أعلنت انها اجرت تعديلات على تعليمات اللجنة التي انتهت فترة عملها وفق القانون، منها: توسيع عضوية لجنة الشكاوى من سبعة إلى تسعة أعضاء، تضم ممثلا عن المركز الوطني لحقوق الانسان، وخبيرا إعلاميا عن قطاع الإعلام المرئي، وخبيرا عن قطاع الإعلام المسموع، وممثلا عن نقابة الصحفيين، وخبيرا قانونيا مستقلا، اضافة الى ممثلين اثنين عن المجتمع المدني، وممثلين اثنين عن هيئة الإعلام، بخبرة لا تقل لجميع الأعضاء عن خمس سنوات. كما تضمنت التعديلات الجديدة، منح اللجنة إمكانية تقديم استشارات فنية وقانونية للنهوض بقطاع الإعلام، إضافة إلى إمكانية استعانة مدير الهيئة باللجنة في تحقيق أهداف قطاع الإعلام الواردة في القانون، إلى جانب البنود السابقة المتعلقة بإصدار التقرير السنوي حول أعمالها وتصدير بيانات تتعلق بالمحتوى الإعلامي. وتعمل هيئة الاعلام حاليا على اعادة تشكيل اللجنة وفق التعليمات المعدلة.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.