أبو رمان يعلق على رقم "الاحصاءات" حول الفقر في الأردن
شريط الأخبار
مدير صحة مادبا : جهات تعطل تنفيذ مشاريع صحية لأسباب شخصية احتراق منزل على خلفية مشاجرة في الرصيفة بالفيديو...إخماد حريق بسيط في العاصمة عمان العقبة...تعرض 100 مواطن لاحتيال عقاري من قبل شركة تسويق الأمير علي يؤكد استمرار وقوف الأردن إلى جانب الشعب الفلسطيني من أجل نيل حقوقه المشروعة بالصور...إخماد حريق كرافان تابع لأحد المصانع في محافظة اربد إصابة ستة أشخاص بحادث سير في جسر النشأ بالمحطة إربد....تاجر يعفو عن 65 متعثراً مالياً طقس العرب: تصنيف المنخفض الجوي سيتراجع اكثر فجر الجمعة وفاة سيدة اربعينية دهسا في العاصمة عمان وفاة طفلين وإصابة أربعة أشخاص آخرين إثر حريق شقة في العاصمة عمان بالتفاصيل ... بلدية الزرقاء تبين سبب انهيار الجدار الاستنادي الصفدي: نوظف كل امكانات الدولة الأردنية للوقوف الى جانب الاشقاء الفلسطينيين الصحة : ارتفاع اصابات انفلونزا الخنازير إلى 71 ترتيبات أمنية مشددة لقمة «سلة» الوحدات والاهلي وتأخيرها الى 9 مساء جامعة العلوم الإسلامية العالمية تفصل طالبين على خلفية مشاجرة وتحولهم للمدعي العام “الاوقاف” تستعين بخطبة للشريف بعد توقيفه عن الخطابة الرحاحلة: اعتماد بنك القاهرة عمان و التجاري لتسريع عملية سحب الارصدة الادخارية الأمانة تعلن طوارئ متوسطة وقصوى امطار للتعامل مع المنخفض الجوي الكباريتي يطالب بعدم شمول جرم الشيك بالعفو العام
عاجل

أبو رمان يعلق على رقم "الاحصاءات" حول الفقر في الأردن

الوقائع الاخبارية :علق النائب معتز أبو رمان اليوم الأحد، على عدد ونسبة الفقراء في الأردن.

وقال أبو رمان عبر حابه على موقع فيسبوك: "بالأردن يتجاوزون ٧٦٪ من السكان ، جميعهم من ذوي الدخل المحدود جدا و الذي يقترب من نسب الفقر اًو يتجاوزها بحسب عدد أفراد الأسرة و هؤلاء يتجاوزون مليون عائله على اقل تقدير!"

وكان قد أوضح مدير الإحصاءات العامة الدكتور قاسم الزعبي، تصريحاته بشأن وجود 8 آلاف فقير في الأردن، وقال: إن تصريحه كان بشأن عدد المصنفين ضمن الفقر المدقع، مشيراً إلى أن الفقراء بهذا التصنيف لا يجدون قوت يومهم، وعددهم في الأردن لا يتجاوز 8 آلاف فقير".
 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.