شريط الأخبار
 

أحد المصابين الأردنيين بانفجار مرفأ بيروت يروي تفاصيل ما حدث معه

الوقائع الاخبارية :قال حارث الطراونة أحد المصابين الأردنيين بانفجار مرفأ بيروت إنه وصل لبنان، يوم الجمعة الماضي، بعد حصوله على منحة لدراسة الماجستير.

وأضاف الطراونة  الجمعة، أنه كان يجلس عند زجاج الفندق في منطقة الجميزة عند وقوع الإنفجار، لينفجر الزجاج بوجهه، وبدأت بعدها أجزاء من الفندق تنهار أولا بأول.

وذكر الطراونة ان هرب بعد ذلك من محيط الانفجار الذي كان على بعد كيلو ونصف الكيلو متر، من مكان وجوده.

وأشار الى وجود آلاف الجرحى جراء الحادث، وان المستشفيات جميعها ممتلئة.