"أطفال الأنابيب" يعرضون أمهاتهم للإصابة بمرض خطير
شريط الأخبار
نهب 10 آلاف دينار من كازية في منطقة “وادي الرمم” بالعاصمة عمان الخارجية تؤكد متابعتها وتواصلها مع المواطن الاردني الذي سرقت اوراقه في لبنان بالوثائق .. العرموطي يسأل الرزاز عن اكاديمية تطوير التعليم "مريض عقلي" يهتك عرض طفلة داخل منزل عمها في الأردن سرقة مصاغ ذهبي بأكثر من 90 ألف دينار من منزل في عمان المواصفات والمقاييس : شروط جديدة لاستيراد بطاريات "الهايبرد" لا توافق بين الحكومة والقطاع الصناعي حول اقرار نظام الحوافز الضريبية للصناعيين توقيف نجل نائب بعد مقاومته لرجال الامن في الاغوار الشمالية تصريح من وزارة الزراعة للأردنيين حول لحوم الأبقار الكندية هام لسائقي التكاسي .. هذا شرط بدء العمل في نقل الركاب للمحافظات الأردن سيتسلم أراضي الباقورة والغمر في العاشر من الشهر القادم وقف جميع غرامات اوتوبارك اربد لحين البت بها قانونيا بيان موجه الى مجلس الوزراء من سائقي الفئة الثالثة في وزارة التربية والتعليم هبة لمحاميها: "إما الشهادة أو الحرية" دعوات للتجمع أمام السفارة اللبنانية في الاردن تضامنا مع الاحتجاجات بالصور .. حادث تصادم حافلة و4 مركبات في عمان يسفر عن عدة إصابات وزير الداخلية : عدد الخدمات الالكترونية التي اطلقتها الوزارة 16 خدمة الوزير العسعس: لن نحل الأزمات بالضرائب شكاوى المواطنين على الاتصالات ترتفع 31% مجلس النقباء يلتقي رئيس الوزراء لبحث العلاوة .. اليوم
عاجل

"أطفال الأنابيب" يعرضون أمهاتهم للإصابة بمرض خطير

الوقائع الإخبارية: أشارت دراسة جديدة إلى أن النساء اللائي يحاولن تكوين أسرة باستخدام التلقيح الصناعي قد يعرضن أنفسهن لخطر أكبر للإصابة بسرطان الثدي.

ويعتقد أن الخطر يأتي من أدوية قوية تستخدم لتحفيز المبايض لدى النساء لإنتاج المزيد من البويضات من أجل عملية أطفال الأنابيب، بحسب "ديلي ميل".

وهذا يحفز هرمون الأستروجين الأنثوي، وهو أمر ضروري لنمو البويضات ولكنه يرتبط أيضا بسرطان الثدي.

وتتبع الباحثون من جامعة كوبنهاغن، أكثر من 600 ألف امرأة لمدة تصل إلى 21 عاما أثناء إجراء الدراسة، والتي قدمت نتائجها في الاجتماع السنوي للجمعية الأوروبية للتكاثر البشري والأجنة (ESHRE) المقام في فيينا.

ونظر الباحثون في حالات النساء اللائي تلقين علاج الخصوبة، بما في ذلك أطفال الأنابيب، في عيادات في الدنمارك بين عامي 1994 و 2015.

وقورنت نتائج 58534 امرأة بأكثر من 560 ألف امرأة أخرى تتطابق في العمر ولم تخضع لإجراء خصوبة من قبيل أطفال الأنابيب.

وكان خطر الإصابة بسرطان الثدي أعلى بنسبة 10% لدى النساء اللائي تلقين علاج الخصوبة، مع تشخيص 8 بالمرض من بين كل 1000 امرأة، مقارنة بـ6 من بين كل 1000 امرأة لم تخضع لإجراء الخصوبة.

ونظر الباحثون في النساء اللائي بلغن من العمر 40 عاما أو أكثر عندما أنجبن أول طفل لهن، ووجدوا أن اللواتي استخدمن علاج الخصوبة زاد لديهم خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 65%.

وتوضح الدراسة التي وصفت نتائجها بأنها "دعوة للصحوة"، أن النساء الأكبر سنا، في بعض الأحيان، يحتجن إلى جرعة أعلى من الأدوية لتحفيز المبايض، ما يجعلهن أكثر عرضة لتحفيز الأستروجين الذي تسببه هذه الأدوية، وبالتالي الأكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.