شريط الأخبار
إصابة فتاة بعيار ناري بالخطأ أثناء العبث بسلاح والدها في إربد صحف إسرائيلية: قلق أميركي من الموقف الأردني الرافض لـ"صفقة القرن" اخلاء سبيل مستخدمي "طائرة الدرون " بمنطقة الرجيم بعد توقيفها لمدة يوم الزوايدة : حكومة الرزاز ضعيفة جدا ولا تملك ولاية عامة وغير قادرة على وقف الاعتقالات إصابة ضابط صف بعد محاولة ضبط شخص تهجم على والدته وأخواته في صويلح الامن يدحض ادعاءات حول قيام مجموعة امنية بالاعتداء على احد الاشخاص في اربد بالفيديو .. احتجاز "رحالة" أردني لـ 7 أيام بعد تصويره مناطق بالمملكة دون تصريح البنك المركزي عمم على البنوك عدم اقتطاع أي مبلغ من الدعم الحكومي توقيف موظفي سلطة العقبة جاء بناء على قضية حولت للفساد في عهد الملقي بنوك تخصم الدعم الحكومي لمواطنين من مبالغ مترتبة عليهم الحموري للأردنيين: لدينا عدس يكفي 11 شهراً ذوو الطفل كنان يرفضون تكفيل الطبيب .. وعطوة أمنية الأحد الأمن ينجح في لم شمل طفل تاه عن ذويه القبض على مطلق النار من مركبة اثار الرعب والخوف في بلدة الطيبة بالصور...إصابة (12) شخصاً اثر حادث تدهور في محافظة الكرك اقرار السياسة العامة لقبول الطلبة في الجامعات الاردنية ضبط 8 اشخاص اشتركوا باطلاق نار على مركبتين في الفحيص بالفيديو والصور ...ولي العهد يلبي دعوة رقيب بتناول الغداء في منزله مديرية الأمن العام تدعو للتعرف على هذا الطفل توقيف خمسة أشخاص بتهمة جناية استثمار الوظيفة من سلطة العقبة
عاجل

أما آن للفارس أن يترجل؟!!.

المحامي محمدابو معيتق
يجب التفريق بين من يتحدث من منطلق نفعي أو مصلحي. و بين من يدافع عن مبدأ عام للمصلحة العامة..فالقضية ليست خيارا بين إثنين لا ثالث لهما ، بل هي أكبر من ذلك بكثير ولها عظيم التبعات والأثر.
فالضرر والاضرار والظلم محرم في الشرائع الدينية والقاعدة الأساس لا ضرر ولا ضرار والغاية بلا شك جلب الصلاح و درء الفساد و او أن التصرف منوط بالمصلحة العائده على العقبة والاهالي أو قد تعود
وفي مثال ذلك بيع قطعة الأرض للنائب فقد حصلت عليها بالسعر المطلوب منهم ولا يوجد به أية ميزات لها لكونها نائب وكذلك يوجد قطع اراضي اخرى كثيره مشابهة وفي مناطق مختلفة وأيضًا هي معروضة للبيع بأسعار محدده من قبل المفوظية يمكن الحصول عليها هذا لمن يرغب _وقد فتحت هذه الحادثة الباب لبيع اراضي للاهالي بسعر قد يكون مرتفعا نوعا ما للكثرين منهم ولكنها البداية للطلب _ بعد ذلك بتوزيع اراضي بالسعر المدعوم للطبقات الفقيرة و المحرومة بشروط ميسرة وضمن اسس وخصوصا مع وجود ادارات جديدة _ متفهمة _ لأهم المؤسساات وابرزها في مدينة العقبة لم نعطهم الفرصة للاصلاح والتغير وتقديم الافضل بعد وعليه يجب أن تكون هناك هدنة ومن ثم تقيم ادائهم وخصوصا ونحن لم تقدم الحلول او البديل لهم من خلال النقد
وما أود الإشارة إليه بإختصار ..يجب الحذر من راكبي الامواج ومن العودة للنهايات المبتورة وقد رايناها عندما تم فصل 500 موظف من السلطة في يوم واحد من موظفي فرصة والنظام التشغيلي _ دون ان يحرك احد ساكنا_ وكذلك إيقاف اصحاب الخيول ( الكارو) وإيقاف بيع الأرضي ضمن مجموعات ووقف تعينات الموانئ وميناء الغاز ووقف مقابلات ديوان الخدمة لتعينات سلطة المفوظية واللجنة المشكلة من ديوان الخدمة لغايات تعينات المتنفذين البحريين ونسيان الموظف رفع كشف باسمائهم لها _ دون محاسبته على اهمله وتقصيره وكذلك نهاية مسيرة الشباب المتعطلين الى الديوان _ دون تقديم الحلول و او ايجاد البديل لها _ هذه التدخلات _ التي يدفع ثمنها الأبرياء والبسطاء تدخلات حرمت الكثيرين منهم من الوظيفة و او الارض او محاسبة المقصرين
آن أوان التغيير ..وآن للفارس أن يترجل والفارس المقصود به هنا هو من ينتقد بلا هدف ودون تقديم حلول او ايجاد بدائل او هو المنتقد الاعمى الذي لا يرئ أي جانب ايجابي او ابداع وايضا قد يكون هو من راكبي الامواج ممن يحاولون الولوج من أية ثغرة لتحقيق اهدافهم ومصالحهم الضيقة وقد يكون من المتمسكين بمثل عنزه ولو طارت او ممن يعرفون من اين تؤكل الكتف من زمرة الفاسدين والمفسيدين وغيرهم
و تكون بشروط وضمن اسس هي ..إعطاء الادارات الجديدة مهلة للتطوير والابداع تقديم افضل الخدمات للمدينةوالاهالي  ايجاد فرص عمل للشباب المتعطلين.توزيع قطع اراضي مدعومة ضمن اسس عادلة، تقديم النصائح والارشادات من اصحاب الدراية والاختصاصوالمتعلمين للمساعدة في ايجاد الحلول لكافة المشكلات
وفي الختام ،،،
لعلها فرصة سانحة يمكن استغلالها لحل المشاكل العالقة وتحقيق اكبر قدر ممكن من الفائدة للجميع بوجود ادارات جديدة ل أهم المؤسسات في مدينتنا الحبيبة ،،،
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.