شريط الأخبار
الامن يحقق بفيديو يظهر ادعاء فتى بسوء معامله من قبل والده شرطة الزرقاء تنفذ حملة امنية للقبض على مطلوبين أمانه رجال الدفاع المدني تُعيد مجوهرات وشيكات مالية بالألف الدنانير المدعي العام يقرر توقيف قاتل مواطن في الشونة بتهمة "القتل العمد" وزارة الخارجية: نظام السلك الدبلوماسي الجديد لا يضيف أعباء مالية وينتج وفر مالي لميزانية الوزارة وزارة الصحة تكشف حقيقة تعيينات مستشار الوزير البطاينة: المعارض التشغيلية هدفها التشبيك بين القطاع الخاص والباحث عن عمل نائب سابق: الأردن لا يستطيع أن يشن حرباً على الاحتلال حالياً تحويل مالك بئر مياه زراعي بالزرقاء للمدعي العام الإخوان المسلمين: لا علاقة لنا بإضراب المعلمين نقابة المعلمين: لن نغلق أبواب الحوار الخرابشة : هل يعقل ان يكون راتب مدير تنمية المفرق 19 الف دينار شهريا اللواء الحنيطي : الجيش قادر على التعامل مع أي خطر قد يهدد أمن المملكة العثور على جثة داخل شقة سكنية في طبربور الحكومة: متمسكون بالحوار والأبواب مفتوحة لنقابة المعلمين هاني الملقي: قدمت تقارير مفصلة لجلالة الملك عن انجازات حكومتي ذبحتونا تطالب التحقيق بملف التوجيهي: خلل في القبولات 5 سنوات لسائق "رينج السابع" التي حملت الرقم المزور 1 وأطلق النار على الأمن تسمم غذائي بين طلبة احدى المدارس في الزرقاء القبض على ٤ أشخاص بحوزتهم كميات كبيرة من المواد المخدرة
عاجل

أم تبيع رضيعيها لشراء هاتف ورد فعل غير متوقع للأب!

الوقاع الاخبارية : أقدمت أم صينية تجردت من مشاعر الأمومة على بيع رضيعيها التوأم مقابل 7400 استرليني؛ لسداد فواتير بطاقات الائتمان الخاصة بها وشراء هاتف محمول.

وباعت الأم العشرينية طفليها لأسرتين مختلفتين يبعدان مسافة تزيد عن 430 ميلًا عن المكان الذي ولدا فيه بشرق الصين.

وقررت الأم بيع طفليها بعد أسبوعين فقط من ولادتهما بدلا من وضعهم في الحضانات ؛ نظرًا لولادتهما مبكرا.

وباعت الأم طفليها بعد أن تهرب منها زوجها ولم يتواجد بالمستشفى التي وضعت بها الطفلين للمساعدة في رعايتهما فضلاً عن رفض والديه المساعدة.

وكانت الصدمة الأكبر حين علم الزوج ببيع زوجته للطفلين، حيث طلب منها بعض النقود لاستخدامها في سداد ديون مستحقة عليه من لعب القمار.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.