شريط الأخبار
 

أ.د. الخصاونة إربد الأهلية ملتزمة بقرارات مجلس التعليم العالي

الوقائع الإخبارية: أكد لأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة رئيس جامعة إربد الأهلية، بأن جامعة إربد باعتبارها مؤسسة تعليمية وطنية تسعى وبكامل طاقاتها من أجل دعم الجهود الحكومية في تطبيق القرارات والاجراءات الوقائية الهادفة إلى الحد من انتشار الاصابة بفيروس كورونا المستجد، وتجل وتقدر الجهود الكبيرة التي تبذلها قواتنا المسلحة والأجهزة الأمنية ولجميع كوادر القطاع الصحي من أجل الحفاظ على أمن وصحة وسلامة المواطنين، بتوجيهات ورعاية حثيثة من حضرة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم.

وأضاف الدكتور الخصاونة بأن جامعة إربد الأهلية وبناءً على قرارات مجلس التعليم العالي التي أصدرها المجلس في جلسته عبر تقنية الاتصال المرئي برئاسـة وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس المجلس الدكتور محي الدين توق، مستمرة في تفعيل منظومة التعليم عن بعد طوال فترة تعليق الدراسة وبالمجان لكافة الطلبة، وأنها ستتخذ كافة الإجراءات التي تضمن استمرار العملية التعليمية للفصل الثاني بكل فاعلية، مع التركيز على المحافظة على جودة المحتوى النظري لكافة المساقات التدريسية في الكليات المختلفة، موضحاً أنه وبناءً على قرارات المجلس سيتم ترحيل التطبيق العملي للكليات العلمية لما بعد استئناف الدراسة، وسيتم لاحقاً الإعلان عن موعد البدء فيه.

وأشار الدكتور الخصاونة إلى أن الجامعة تؤكد على إلغاء جميع امتحانات الطلبة خلال فترة حظر التجول بما فيها امتحانات منتصف الفصل، على أن يتم لاحقاً الإعلان عن طريقة تقييم الطلبة بعد استئناف الدراسة بشكل كامل، وأوضح بأن الجامعة بانتظار قرار مجلس التعليم العالي فيما يتعلق بإمكانية تمديد الفصل الدراسي الثاني الحالي في الجامعة بما يتلاءم مع مدة تعليق الدراسة وبناءً على الوضع العام للدولة، كما سيم لاحقاً البت بخصوص عقد الفصل الصيفي القادم لحين اتضاح الصورة في ضوء المستجدات التي ستطرأ فيما يتعلق بتمديد الفصل الدراسي الثاني.

وفيما يتعلق بطلبة الدراسات العليا، قال الدكتور الخصاونة بأن الجامعة ستحدد لاحقاً موعد انعقاد امتحانات الشامل لهم، ومواعيد وآلية مناقشة الرسائل الجامعية، وسيتم احتساب مدة تعليق الدراسة ضمن مدة الدراسة اللازمة للحصول على الدرجة العلمية، مشيراً إلى أن مجلس التعليم العالي قد قرر تخفيض المدد المطلوبة من طلبة الدراسات العليا الأردنيين الدارسين في الجامعات خارج المملكة المتعلقة بالإقامة في الجامعات الخارجية لغايات معادلة شهاداتهم بما يتناسب مع مدة منع السفر والانتقال، مشدداً على أن الجامعة تضع دائماً وأبداً سلامة ومصلحة طلبتها في مقدمة أولوياتها، سواء أكانوا من طلبتها الأردنيين أو الوافدين.