إربد .. تبرئة مدير أكاديمية تعليمية من هتك عرض سكرتيرته
شريط الأخبار
وزير المالية :"علينا تغيير ثقافة العمل حتى يشعر المواطن بأن الامور تسير نحو الافضل" تجار يجددون مطالبهم بتجويد تطبيقات اوتوبارك اربد الأردن يدين عدوان الاحتلال على غزة ويحمله مسؤولية التصعيد بالأسماء...مطالبة نيابية بإدارج استعادة الباقورة والغمر ضمن الاعياد الوطنية بالصور... بلدية السلط تضبط مواد غذائية منتهية الصلاحية بالاسماء...احالات على الاستيداع في الدفاع المدني تربية الأعيان: زخم طلابي في الجامعات وتحذير من جودة المخرج بأمر ملكي !! حل وإعادة تشكيل المجلس التنفيذي لمؤسسة المتقاعدين العسكريين بالصور...احباط محاولة تهريب حبوب مخدرة أخفيت داخل عبوات من مادة القهوة النائب مصلح الطراونة : ليست أمي... لكنها غطتني ذات برد وأطعمتني ذات جوع " مكافحة الفساد " : قوى الشد العكسي لن تزيدنا الإ اصرارًا على ملاحقة الفاسدين النائب الحياري : تعيينات الرزاز للمصالح الشخصية والصداقة والسباحة والتجارة وركوب الخيل حقيقة منح 5 دنانير رصيد مجاني لجميع المواطنين نقابة اصحاب المعاصر تحذر من معاصر زيتون تخالف القانون ذوو المعتقلين السياسيين الأردنيين في السعودية ينظمون اعتصاماً أمام الخارجية غداً الأربعاء دهس فتاتين بحادث مروع بالقرب من كلية غرناطة في إربد الطراونة يترأس اجتماع لجنة الرد على خطاب العرش واختيار القاضي رئيساً لها الأمن يدعو الأردنيين لمراقبة أطفالهم عند استخدامهم للإنترنت والألعاب الإلكترونية الأردن .. حارس متنزه يهتك عرض طفل والجنايات تصدر حكمها بحقه "التلهوني" 504 جلسات محاكمة عن بعد في محاكم المملكة
عاجل

إربد .. تبرئة مدير أكاديمية تعليمية من هتك عرض سكرتيرته

الوقائع الاخبارية : برأت محكمة الجنيات الكبرى في اربد، قبل أيام، متهما (37 عاما) يعمل مديرا لاكاديمية تعليمية في اربد من جناية هتك العرض سكرتيرته (25 عاما).

وتتلخص وقائع الدعوى وكما وردت باسناد النيابة العامة، وفق وكلاء الدفاع المحامين حاتم بني حمد وشمس بني حمد ومحمد الخولي في أن "المجني عليها عملت لدى المتهم مقابل أجر في اكاديمية تعليمية وأنه وأثناء تواجد المجني عليها في مكان عملها حضر المتهم للاعتذار منها بسبب خلاف حصل بينهما بمحادثة هاتفية وطلب من موظفة أخرى مغادرة المكتب وأخذ بالتحدث معها بعد أن أغلق باب المكتب”.

ووفق الوقائع فإن المتهم اقترب بعدها منها وجلس بجانبها وقام بوضع يده على رجلها وأماكن مختلفة من جسمها، وقامت بدفعه وحاولت مغادرة المكتب لكنه منعها من المغادرة ومسك يدها ووضع يده على فمها لمنعها من الصراخ للسيطرة عليها إلا أنها قامت بدفعه وتكسير بعض أغراض المكتب وحضرت الموظفة الأخرى على إثر الصراخ والتكسير وشاهدت المتهم يمسك بالمشتكية من يدها وهي ملقاه على الأرض وتقدمت بالشكوى وجرت الملاحقة”.

ووجدت المحكمة أن "شهادة شهود النيابة العامة جاءت متناقضة مع بعضها البعض وغير منطقية ومحاطة بظلال من الشك والريبة”.

ورأت المحكمة أنّه "إزاء هذه التناقضات الجوهرية في أقوال شهود النيابة العامة وتناقضها مع بعضها البعض فان المحكمة وبما لها من صلاحية في وزن البينات وتقديرها بما ورد بشهادة شهود النيابة العامة ولا تاخذ ولا تقنع بها وتستبعدها من عداد بينات النيابة العامة وأنه لم يعد أي دليل قانوني يربط المتهم بالجرم المسند إليه مما يتعين معه والحالة هذه إعلان براءته”.

ووفق القرار فإن "الحكم بالتجريم مشروط بثبوت الفعل وثبوت الفعل يعني ثبوت الجريمة مستوفية لعناصرها القانونية وبالتالي فإن مجرد تشكك محكمة الموضع في صحة اسناد التهمة يكفي للحكم ببراءة المتهم مما أسند إليه عملًا بقاعدة إن الشك يفسر لصالح المتهم فتقرر المحكمة وعملًا باحكام المادة 236/2 من قانون أصول المحاكمات الجزائية إعلان براءة المتهم من الجرم المسند إليه لعدم قيام الدليل القانوني القاطع بحقه”.

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.