شريط الأخبار
شاهد بالصور...الملكة وهي تجهز الأميرة سلمى لحضور احتفال الاستقلال غدا السبت اول ايام شهر رمضان المبارك مسيرة دراجات تجوب شوراع اربد ابتهاجا بالاستقلال طعن شخص خلال مشاجرة في سوق الخضار وسط مدينة اربد العثور على 'لقيط' في منطقة سحاب شرقي العاصمة عمّان الرمثا .. شاب يدهس 6 أشخاص ويوقع 4 اصابات بينهم وزير الخارجية ايمن الصفدي في تغريده له : مصر اقوى اين اختفى "هلال رمضان الكهربائي" عن نوافذ الاردنيين؟! الملك يدين الهجوم الإرهابي ضد الأقباط ويعزي بالضحايا القبض على يمنيين اثنيين فرا من سجن امريكي و عُثر عليهما برفقة اردني في كندا مقتل 25 قبطيا في هجوم على حافلة تقلهم جنوبي مصر مع حلول شهر رمضان المبارك الأردنيون يستذكرون أحمد هليل زكي بني ارشيد: اقرأ بإسم ربك الذي خلق عجل ينطح جزار عشريني في كفرنجه قبل ذبحه العدوان يدعو الفيصلي والوحدات لتناول افطار جماعي في منزله وفاة شخص وإصابة آخر اثر تدهور تركتور زراعي في اربد مواطنون يهددون بحرق ابنائهم امام الديوان الملكي بعد انذار بهدم منازلهم الطراونة: لم تسجل حالات اعتداء على تجار او متعاطين من قبل رجال المكافحة تكسير مركبات بالعصي والحجارة في مشاجرة عائلية بمنطقة كفرنجة في عجلون بالتفاصيل...تعميم من وزارة التربية لجميع المدارس الابتدائية ومديريات التربية
عاجل
 

إزالة شعيرات الأنف بالشمع قد تهدد حياتك

الوقائع الإخبارية :حذرت مجلة "بريجيت" الألمانية المرأة من خطورة إزالة شعيرات الأنف بالشمع، حيث إن إزالة شعيرات الأنف تسمح بتوغل البكتيريا والفيروسات إلى المخ مسببة الإصابة بأمراض خطيرة تهدد الحياة، مثل التهاب السحايا أو خرّاج بالمخ.
 
وأوضحت المجلة في موقعها على الإنترنت أن شعيرات الأنف تتمتع بأهمية كبيرة تتمثل في أنها تحمي الجسم من توغل المؤثرات البيئية والغبار والحشرات الصغيرة.
وبدلاً من مواكبة هذا الاتجاه الجمالي الخطير، توصي "بريجيت" بتهذيب شعيرات الأنف بواسطة مقص مع توخي الحرص والحذر، في حين لا يجوز استعمال الملقاط؛ لأنه قد يؤدي إلى التهاب الغشاء المخاطي المبطن للأنف.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.