إصابات الرأس تعرض الأشخاص لخطر الخرف!
شريط الأخبار
العطيات: بدأنا استقبال طلبات استملاك الأراضي في ثلاث محافظات وزير العمل نضال البطاينة يلتقي المتعطلين عن العمل إدارية النواب: سنعارض الموازنة إن لم تتحسن رواتب "الفئة الثالثة" مركز العدل: قرار نقابة المحامين استهداف لمحامي الفقراء شاهد بالصور .. سقوط سيارة بحفرة في مادبا وفاة طفل يبلغ من العمر 8 سنوات دهسا بالبترا الملك يؤكد موقف الأردن الثابت والرافض للمستوطنات "الإسرائيلية" في الأراضي الفلسطينية صدور تعليمات لتنظيم إجراءات المشتريات الحكومية لسنة 2019 ضبط شخصين اطلقا النار على دورية جمارك واصابا مرتبين تدخل جراحي سريع يُنقذ حياة طفلة في البشير اعتصام غریب .. أستاذ في "الیرموك" یصرخ سرقوا مني الكرسي شويكة: مليون شكرا لكل من ساهم في هذا الانجاز العظيم إتلاف طن زيت زيتون فلسطيني مغشوش المهندسين الزراعيين: القرار الأمريكي بخصوص مستوطنات الإحتلال سينتهي بالفشل الخوالده: مليون سائح.. وللمزيد بالصور...البترا تحتفي بالزائر المليون خلال عام بالفيديو...الامن يضبط سائقي حافلتين عرضوا حياة مواطنين للخطر في احدى مناطق العاصمة نقابة المهندسين تعلق على اعتصامي الطفيلة ومادبا: عدم تجديد ٨ عقود ليس على خلفيات انتخابية تشكيل المجلس الوطني للتشغيل برئاسة «الرزاز» العثور على طفل حديث الولادة في البادية الغربية بالمفرق
عاجل

إصابات الرأس تعرض الأشخاص لخطر الخرف!

الوقائع الإخبارية: عثر العلماء خلال عملية مسح للدماغ، على كتل من بروتين سام يرتبط بالخرف في أدمغة أشخاص عانوا من إصابة واحدة في الرأس منذ عقود من الزمن.

وأشار العلماء إلى أن إصابة واحدة بالرأس يمكن أن تؤدي إلى الخرف، حيث وجدت عمليات المسح كتلا من بروتين يدعى "تاو”، كانت أكثر شيوعا في المشاركين الذين عانوا من إصابة كبيرة في الرأس منذ عدة سنوات مضت.

ويعرف "التاو” بأنه مادة لزجة تضيف دعما هيكليا للخلايا العصبية في المخ، ويعد تراكم هذا البروتين في الدماغ أحد السمات المميزة لمرض ألزهايمر.

ومن المعروف منذ سنوات أن الإصابات المتكررة في الرأس، مثل الإصابات التي يعاني منها الملاكمون ولاعبو الركبي، تزيد من خطر حدوث تلف خطير في الدماغ في وقت لاحق من العمر.

وهذه هي المرة الأولى التي تظهر فيها صور المسح الدماغي كيف يمكن أن يتراكم البروتين بعد ضربة واحدة خطيرة في الرأس.

ونشر العلماء من جامعة إمبريال كوليدج في لندن وجامعة غلاسكو فحوصات أجريت على 40 مريضا بعمر 49 عاما، أصيبوا بجروح في الرأس قبل 18 عاما على الأقل.

وتعرض معظم المشاركين لإصابات تتراوح بين معتدلة إلى حادة، وقعت معظمها في حوادث مرور وكذلك الاعتداءات البدنية والسقوط من أماكن مرتفعة، لكن جميع وظائف الدماغ لديهم كانت طبيعية ودون تسجيل أي مشاكل في الذاكرة.

وقال الدكتور نيكوس غورغورابتيس، من جامعة إمبيريال كوليدج في لندن: "يدرك العلماء يشكل متزايد أن إصابات الرأس لها إرث دائم في الدماغ، ويمكن أن تستمر في التسبب في الأضرار بعد عقود من الإصابة”.

وأضاف: "حتى الآن، ركزت معظم الأبحاث على الأشخاص الذين أصيبوا بجروح متعددة في الرأس، مثل الملاكمين ولاعبي كرة القدم الأمريكية، وهذه هي المرة الأولى التي نرى فيها هذه التشابكات البروتينية في المرضى الذين أصيبوا إصابة واحدة في الرأس”.

ويساعد بروتين تاو عادة على توفير الدعم الهيكلي للخلايا العصبية في الدماغ، حيث يعمل كنوع من السقالات، ولكن عندما تتلف خلايا الدماغ ، فإنه يمكن أن يشكل كتلا أو "يتشابك”، وهذا التشابك يمكن أن يكون علامة من علامات الإصابة بألزهايمر وأشكال أخرى من الخرف، حيث أنه يرتبط بتلف الأعصاب التدريجي.

ويمكن أن يتشابك بروتين "تاو” قبل سنوات من بدء ظهور أعراض مثل فقدان الذاكرة، وتجدر الإشارة إلى أن هذا البحث لا يشير إلى أن إصابة الدماغ ستؤدي تلقائيا إلى الخرف، حيث أنه لم يطور جميع الذين تعرضوا لإصابة في الرأس تشابكا في البروتين السام، لكن أولئك الذين تشكلت لديهم كتل "تاو” كانوا على الأرجح أكثر عرضة لخطر الإصابة بالخرف مع التقدم في العمر.



 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.