إضراب المعلمين يدخل نفقا مظلما بعد تجمد الحوار بين الحكومة والنقابة
شريط الأخبار
الصفدي: نرفض ضم مستوطنات غور الأردن الامن يقبض على مطلوب قام بمحاولة دهس افراد الامن في البادية الجنوبية المصري : توقعوا الاسوأ فبعد ضم المستوطنات سيتم ضم الضفة ووادي الاردن الملك يوجه بمتابعة الحالة الصحية للصحفي الفلسطيني عمارنة لهذا السبب وضع النواب أيديهم على عيونهم اصابة وافدين اثر سقوطهما عن "سقالة" في عمان المالية: تخفيض الضريبة على المركبات يدخل حيز التنفيذ الأسبوع المقبل شاهد...الرسوم الجديدة للسيارات بعد قرار الحكومة بالفيديو...العبادي يوجه رسالة قاسية للرزاز: ليش الكلام الكبير "لا تصرح" الحبس سنة لحيازة شخص سلاحا غير مرخص وإشهاره بوجه موظفي الكهرباء وزير المياه: الأردن قام بكافة الاجراءات المطلوبة لتنفيذ "ناقل البحرين" "مذكرة من "العمل الإسلامي" للرزاز حول المعتقلين السياسيين بالفيديو والصور ...البترا تشهد ازدحاما سياحيا أكيد : لا صحة لإقامة أطول تلفريك بالعالم في ذيبان احالة ملف التأمين على حياة موظفي الجامعة الاردنية الى مكافحة الفساد البكار : 185 مليون دينار مجموع ما تم تحصيله من مصالحات بقضايا فساد سامي الداوود: قرارات الدمج لن تمس حقوق الموظفين ورواتبهم النائب أبو السيد يطالب بمعالجة الصحفي الفلسطيني العمارنه في الأردن موعد دخول التعديلات الضريبية على السيارات حيز التنفيذ الحكومة تعلن عن بيع شقق وأراض للأردنيين بالتقسيط
عاجل

إضراب المعلمين يدخل نفقا مظلما بعد تجمد الحوار بين الحكومة والنقابة

الوقائع الإخبارية: يبدو أن الإضراب المفتوح عن العمل، الذي ينفذه المعلمون تلبية لدعوة نقابتهم للمطالبة برفع علاوة التعليم لـ50 % على الرواتب الأساسية، قد دخل في نفق مظلم، بعد أن تجمد الحوار ما بين الحكومة ونقابة المعلمين في اليومين الأخيرين.
وأمام تعنت الآراء، وتصلب المواقف بين الجانبين، أصبح الوصول إلى نقطة التقاء في الوسط، يزداد صعوبة يومًا بعد يوم، بالتزامن مع شبه توقف الحوار، الأمر الذي يعمق الفجوة والشرخ بين الطرفين، لاسيما مع تأكيد النقابة استمرارها بالإضراب، وتصريحات رئيس الوزراء عمر الرزاز مؤخرًا، التي أبدى فيها تمسك الحكومة بربط علاوة المعلمين بمؤشرات لأداء القياس.
إن اليومين الماضيين يختلفان في جوهرهما عن بقية الأيام الأولى من "الإضراب”، الذي بدأ في 8 أيلول (سبتمبر) الحالي، إذ لم
يشهدا أي اجتماعات أو لقاءات بين الحكومة والنقابة، على خلاف الأيام الأولى للإضراب، التي شهدت سلسلة اجتماعات ولقاءات عقدت بوساطات نيابية، لكن أيًا منها لم يفض إلى نتيجة تنهي الأزمة.
وكان عدد من النواب تقدموا بمبادرة نيابية خاصة، بعد أن التقوا أول من أمس بمجلس نقابة المعلمين، في محاولة لتعليق الإضراب، وتقريب وجهات النظر بين الطرفين.
وبحسب نواب حضروا ذلك اللقاء، "فإن مجلس نقابة المعلمين تمسك بمطالبه المتمثلة بعلاوة مقطوعة نسبتها 50 %، رافضًا بذلك دعوة تعليق الإضراب”.
وكان نواب قالوا، في تصريح سابق إن أعضاء في المجلس، بينهم نائب النقيب، القائم بأعماله الدكتور ناصر النواصرة، اشترطوا للعودة إلى "طاولة الحوار” مع الحكومة أمرين، هما: اعتذارًا حكوميًا على ما يقولون إنها انتهاكات تعرض لها معلمون خلال أحداث الخميس الماضي، وكذلك جهة ضامنة لتحقيق مطالبهم”.
من جانبه، أكد رئيس اللجنة التربية النيابية إبراهيم البدور أن التواصل مع جميع الأطراف مستمر من أجل تقريب وجهات النظر والوصول إلى اتفاق.
إلى ذلك، قال النواصرة "إن النقابة وحتى الآن لم تتلق بشكل رسمي أي مبادرات نيابية جديدة، باستثناء مبادرة اللجنة الإدارية النيابية، والتي ما تزال قيد الدراسة”، مضيفًا أن نجاح أي مبادرة مرهون بالاعتراف بحق المعلمين بـ”علاوة 50 %”.
وأوضح أن أبواب الحوار مفتوحة من قبل النقابة، حيث استقبلت أول من أمس العديد من الوفود التي كانت تتحدث وتناقش مطلب المعلمين.
وأشار إلى "أن الحكومة هي من توقف لديها الحوار مع المعلمين، إذ كان آخر لقاء جمع النقابة مع ممثل عن الحكومة (وزير التربية والتعليم وليد المعاني)، وعقد بمنزل النائب البدور، والذي لم يفض إلى أي نتيجة”.
واستغرب النواصرة موقف الحكومة بـ”إيقاف” الحوار، خصوصًا أن هناك أنباء تحدثت أمس عن ان اجتماع مجلس الوزراء لمناقشة اضراب المعلمين، لكنه سرعان ما تلاشت هذه الأنباء.
وقال "إن هناك ارتفاعا بعدد المعلمين الذين تقدموا باستقالاتهم من وزارة التربية والتعليم، والذين بلغ عددهم 3 آلاف”، مضيفًا "أن إدارات فروع النقابة تلقت أمس صورا عن طلبات نقل للمعلمين من "التربية” لوزارات أخرى”.
وأوضح النواصرة "أنه في حال أصرت الحكومة على عدم تلبية مطلب المعلمين، فهناك إمكانية لاستقالة معلمين من مهنة التعليم”.
بدوره، قال الناطق الاعلامي لـ”المعلمين” نور الدين نديم، لـ”الغد”، إنه لم يعرض على النقابة حتى اللحظة أي وساطة جديدة لمقترحات تنزع فتيل الأزمة، مضيفًا أن النقابة ليس لها شروط للحوار، وأن أبواب الحوار مفتوحة ومع جميع الأطراف المعنية بالموضوع.
وتابع أن الحكومة تشترط لقبول الحوار مع نقابة المعلمين أن يتم التنازل عن "علاوة 50 %” والقبول بالمسار المهني للمعلمين، مستغربًا تمسك الحكومة بذلك، حيث لجأ المعلمون إلى الإضراب للمطالبة بالعلاوة، وليس من أجل المسار المهني.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.