شريط الأخبار
 

اجتماع مرتقب لبحث ازمة تقاعد الاطباء

الوقائع الإخبارية: قال نقيب الاطباء د.علي العبوس ان مجلس النقابة وهيئة صندوق التقاعد سوف يعقدان اجتماعا مشتركا لبحث مشكلة صندوق تقاعد الاطباء والازمة المالية التي يتعرض لها.
وبين العبوس ان الاجتماع سيعقد يوم الاثنين.
وكان أمين صندوق تقاعد الاطباء الدكتور محمد الكوفحي قال في وقت سابق ان الجدلية تكمن في المديونية الكبيرة التي يعاني منها الصندوق، فضلًا عما يعانيه من تشعبات كثيرة أدت إلى إضعافه ووصوله إلى مرحلة عجز تهدده بالزوال.
الكوفحي بين انصندوق التقاعد معرض لـ”الانهيار في حال عدم قيام الحكومة بإقرار الصندوق التعاوني للنقابة، إذ أن 35% من موارده تغطي مصروفاته أي الرواتب التقاعدية لنحو 4 آلاف طبيب فقط، في حين أن هناك عجزا بنسبة 65%”.
وأضاف أن صندوق النقابة يساهم بنسبة 15% من قيمة الرواتب التقاعدية، ليبقى صافي عجز التقاعد بنسبة 50%، موضحا أنه كان من الضروري إيجاد باب آخر لتغطية هذا العجز، حيث عملت النقابة منذ العام 1997 على إقرار الصندوق التعاوني الذي تم إقراره من قبل الهيئة العامة العام الماضي، بعد أن كان حبيس أدراج ديوان الرأي والتشريع، إلا أن "شركات التأمين طعنت في الصندوق وما تزال قضيته منظورة أمام القضاء منذ بداية العام”.
وأشار الكوفحي إلى أن شركات التأمين، رفعت قضية ضد نظام الصندوق التعاوني للأطباء، "بحجة أن هناك أضرارا عدة ناجمة عنه، منها تعويم اعتمادات عقود التأمين الصحي الخاص بالمؤسسات على جميع الأطباء”.