شريط الأخبار
 

اربد .. جمع عينات من 35 طفلا خلال فترة مناوبة "طبيب الرمثا" المصاب بمستشفى رحمة

الوقائع الاخبارية :قال رئيس قسم الاطفال في مستشفى الاميرة رحمة التعليمي للاطفال في محافظة اربد الدكتور جعفر العجلوني انه تم حصر عدد الاطفال الذين تم علاجهم خلال فترة دوام الطبيب المصاب بفيروس كورونا في المستشفى حيث بلغ عددهم 35 طفل وذلك كاجراء احترازي وقائي.

واضاف أنه وكإجراء احترازي تم منح جميع الموظفين من طاقم الاطباء والتمريض وعمال شركة التنظيف والامن والحماية الذين خالطوا الطبيب إجازة مدتها 15 يوماً على أن يحجروا أنفسهم داخل منازلهم .

وزاد الدكتور العجلوني ان الطبيب المصاب بكورونا التحق بالمستشفى الساعة الخامسة ولغاية التاسعة والنصف يوم 31 الشهر الماضي وتم الرجوع للحالات المراجعة بهذه الفترة من خلال برنامج حكيم وتم الحصول على جميع عناوين الأطفال وقامت فرق الاستقصاء الوبائي بزيارتهم وأخذ العينات منهم لفحصهم للتأكد من عدم اصابتهم بالفيروس.

واوضح ان الطبيب المصاب هو متدرب في اختصاص الاسرة ووقت مناوبته كان بقسم الطوارئ وتم اتخاذ كل الاجراءات الوقائية من قبل لجنة الاوبئة لتتبع كل المخالطين له.

وبين الدكتور العجلوني أن بلدية اربد قامت بتعقيم جميع مرافق المستشفى مرتين وأن الأوضاع تحت السيطرة وتم حصر أعداد المخالطين وعزلهم عن المستشفى وتعقيم جميع الأدوات والأجهزة الطبية.

ودعا الدكتور العجلوني الى عدم الهلع والخوف من قبل المواطنين والمراجعين للمستشفى وان الاجراءات الاحترازية فقط مطلوبة من الذين خالطوا الطبيب خلال فترة مناوبته فقط وبعد هذه الفترة فانه لا يوجد هنالك اي دواعي للقلق والخوف فليس كل شخص راجع المستشفى بعد تاريخ مناوبة الطبيب معرض للاصابة وانما الامر محصور بوقت مناوبة الطبيب المصاب فقط وتم اتخاذ كل الاجراءات الاحترازية وفقا للمعايير الصحية العالمية .