شريط الأخبار
 

ارتفاع الحرارة وتوقع أمطار رعدية بأجزاء متفرقة وعشوائية

الوقائع الإخبارية: يطرأ ارتفاع آخر على درجات الحرارة، نهار اليوم، وتكون درجات الحرارة أعلى من معدلاتها بالنسبة لهذا الوقت من العام ما بين 6-8 درجات مئوية.
ووفق موقع "طقس العرب”، يكون الطقس حاراً نسبياً إلى حار في أغلب مناطق البلاد، وتظهر بشكل تدريجي كميات من السحب المتوسطة والعالية فوق أجزاء واسعة من البلاد، وتتهيأ الفرصة تدريجياً مع ساعات الظُهر والمساء، لهطل زخات أمطار رعدية بأجزاء متفرقة وعشوائية من المملكة، قد تكون غزيرة محلياً أو في بعض النطاقات الجغرافية الضيقة.
وأشار "طقس العرب” إلى أنه تُسبق هذه الأمطار بنشاط كبير للرياح السطحية التي يُتوقع أن تتسبب بحدوث عواصف رملية محلية الطابع وتحد من مدى الرؤية الأفقية.
وتكون الرياح جنوبية شرقية إلى شرقية مُعتدلة السرعة، تنشط على فترات، إلا أنها قد تكون مصحوبة بهبات قوية أثناء مرور السحب الركامية الرعدية.
وأوصى الموقع اليوم وغدا، بالانتباه من تدني مدى الرؤية الأفقية بسبب الغبار أو العواصف الرملية محلياً أثناء نشاط السحب الركامية، والانتباه أيضا من احتمال تشكل السيول في نطاقات جغرافية ضيقة وعشوائية مثل مجاري الأودية والمناطق المنخفضة والمنحدرات الجبلية والشعاب الصحراوية، وحدوث الانزلاقات على الطرقات بسبب الأمطار.
أما ليلاً، فيكون الطقس أكثر حرارة من المعتاد وغير مستقر فوق أجزاء مُختلفة من المملكة، مع ازدياد نسب الغبار في الأجواء، ويستمر ظهور كميات من السحب على ارتفاعات مُختلفة، ولا يُستبعد هطل زخات رعدية من الأمطار في أجزاء متفرقة وعشوائية من المملكة بما فيها مدينة العقبة، قد تكون غزيرة أحياناً في بعض النطاقات الجغرافية الضيقة.
وتُسبق هذه الأمطار بنشاط كبير للرياح السطحية التي يُتوقع أن تتسبب بحدوث عواصف رملية محلية الطابع و تحد من مدى الرؤية الأفقية، فيما تكون الرياح جنوبية شرقية إلى شرقية مُعتدلة السرعة، تنشط على فترات، إلا أنها قد تكون مصحوبة بهبات قوية أثناء مرور السحب الركامية الرعدية.
غدا، قال "طقس العرب”، إنه من المتوقع أن تبقى درجات الحرارة نهارا، أعلى من معدلها بالنسبة لهذا الوقت من العام بـ 5-7 درجات مئوية، ويكون الطقس حاراً نسبياً ومغبراً وغير مستقر فوق أجزاء مُختلفة من المملكة، مع ظهور كميات من السحب على ارتفاعات مُختلفة، وتكون الفرصة مُهيأة لهُطول زخات رعدية من المطر فوق أجزاء متفرقة وعشوائية من المملكة، بما في ذلك مناطق الأغوار والبحر الميت والعقبة، قد تكون غزيرة محلياً في بعض النطاقات الجغرافية الضيّقة، لذا فإنها قد تتسبب في جريان الأودية والشعاب وتشكّل للسيول في بعض النطاقات الجغرافية.
وتُسبق هذه الأمطار بنشاط كبير للرياح السطحية التي يُتوقع أن تتسبب بحدوث عواصف رملية محلية الطابع و تحد من مدى الرؤية الأفقية، وتكون الرياح جنوبية شرقية خفيفة إلى مُعتدلة السرعة، تنشط على فترات، إلا أنها قد تكون مصحوبة بهبات قوية أثناء مرور السحب الركامية الرعدية.