شريط الأخبار
 

اردني أصيب بكورونا : شعرت بأن نهايتي قريبة

الوقائع الاخبارية : روى الدكتور حسن العمران وهو اردني تعافى من اصابته بفيروس كورونا تجربته مع هذا الوباء.

العمران قال ، انه لا يعرف من تسبب بنقل العدوى له ، وانه تأثر نفسيا بعد اصابته بالفيروس ، وكان يشعر بان نهايته قريبة.

وأصيب العمران بالفيروس خلال تواجده في السعودية وبدء بالشعور بالأعراض وتحديدا الحرارة بتاريخ 2/6 ، ورافقته الاعراض لمدة 12 يوما قبل دخوله الى الأردن ، حيث خضع للعلاج في مستشفى الأمير حمزة لمدة 14 يوما ، ثم انتقل الى الحجر المنزلي لـ 14 يوما أخرى.

وأضاف : كنت استبعد اصابتني بالفيروس لالتزامي بجميع التعليمات الوقائية ، واستبعدت في بداية ظهور الاعراض ان اكون مصابا بكورونا ، وقلت لمعارفي اني مصاب بمرض لم اصب به من قبل ، حيث كانت الاعراض شديدة وظهرت الحرارة بشكل مفاجئ، وشعرت بإرهاق شديد وفقدان شهية ، ثم في وقت لاحق بصعوبة شديدة في التنفس.

وبين العمران انه كان هناك سوء تشخيص للمرض في البداية، حيث تلقيت في البداية العلاج على اني مصاب بحمى الضنك ، ولكن بعد دخول الأردن أجريت لي 3 فحصوات للملاريا وكورونا وحمى الضنك ، وتأكد اصاباتي بكورونا.

واردف: استمرت فترة علاجي منذ ظهور الحرارة لـ 25 يوما، لحقها فترة الحجر المنزلي.

وتابع : تأثرت نفسيا بالمرض ، ولكن من المهم ان تحافظ على المعنويات العالية عن اصابتك بالمرض ، وما كان يخفف عني لطف الكادر الصحي، وزيارات اسرتي حيث كانوا يتواجدون على شارع المستشفى الرئيسي واتحدث اليهم عبر الهاتف لعدم إمكانية الزيارة العادية.

وأضاف: للفيروس اثر علي سلبيا، حيث يحاول البعض تجنبي عندما يعرف اني كنت مصابا بالفيروس ، واضطر ان أوضح لهم اني خرجت من مرحلة المرض ، وشفيت منه .

واردف العمران : بالنسبة لي كانت تجربة صعبة شخصيا ، وجعلتني اقدر المجهود المبذول من الدولة.

واعتبر العمران ان أبرز المخاوف التي انتابته خلال اصابته بالفيروس نقل العدوى لزوجته واسرته.