"استشارية الأونروا" تبحث العجز المالي للوكالة بمبلغ 89 مليون دولار
شريط الأخبار
إعفاء أونصات ذهبية مخالفة من الرسوم والضرائب بـ 5 ملايين دينار وزارة الداخلية تدفع بدل ايجارات سنوية لحكام إداريين في مبان غير مسكونة منذ أعوام الحباشنه : نواب المال السياسي في الكرك سوف تحاسبون على مواقفكم … خربتو بيت المواطنين الطراونة يدرج طلبات الإحالة لوزيرين سابقين ورفع الحصانة عن نائبين على جدول أعمال النواب غداً المصري: زيادة المتقاعدين المدنيين 10 دنانير مقطوعة الا من يقل عن 300 إصابة سبعة أشخاص بالام في المعدة بمحافظة البلقاء وقفة احتجاجية أمام وزارة التربية رفضاً للمناهج الجديدة استكمال النظر بطلب إحالة وزيرين أسبقين إلى القضاء الحموري: الأردن احرز التقدم بالابتكار والحلول طويلة الامد الوزير الأسبق طاهر العدوان: التهديد الصهيوني جدي ويحتاج لمواجهة جدية الملك يؤكد التزام الأردن الثابت والراسخ بالوقوف إلى جانب العراق زيادة رواتب (المُقدمين المتقاعدين فما دون قبل 6/ 2010) تراوحت بين 58 – 64 ديناراً الضمان: صرف 88 مليون دينار من أرصدة التعطل للتعليم والعلاج مصدر ينفي استجابة سلطة العقبة لأي ضغوط لإلغاء كتاب انتداب " الصراوي " العجارمة يكتب : مراجعات دستورية: القضاء الدستوري اعتصام قرب الدور الرابع احتجاجاً على حبس المدين شاهد بالفيديو ... الكباريتي يروي حادثة انفجار محرك طائرته شاهد بالفيديو ... هذا ما قاله وضاح الحمود بعد إفراج عنه بكفالة اجتماع للنقابات وديوان الخدمة ظهر اليوم لبحث"العلاوات الفنية" الأرصاد : منخفض قبرصي قادم على الاردنيين .. وتحذرهم من ثلاثة اشياء
عاجل

"استشارية الأونروا" تبحث العجز المالي للوكالة بمبلغ 89 مليون دولار

الوقائع الإخبارية: تجتمع اللجنة الاستشارية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا”، يوم الاثنين المقبل في البحر الميت، لبحث الوضع المالي للوكالة، وسبل سداد عجزها الذي يبلغ زهاء 89 مليون دولار للعام الحالي، تزامناً مع قرب موعد المناقشة الأممّية النهائية لتجديد ولايتها مطلع الشهر المقبل.
ويتحدث القائم بأعمال "الأونروا”، كريستيان ساوندرز، خلال الاجتماع الذي يضّم 25 عضواً وثلاثة أعضاء مراقبين، عن آخر المستجدات المتعلقة بأحوال الوكالة، ووضعها المالي، وتجديد ولايتها، فضلاً عن تناول وضع اللاجئين الفلسطينيين في أقاليم عمليات الوكالة الخمسة، وهي الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة.
وتكتسب مباحثات اللجنة أهميتها البالغة في ظل المأزق غير المحمود الذي تعاني منه "الأونروا” جرّاء أزمتها المالية، ووسط المساعي الأميركية والإسرائيلية الحثيثة للضغط على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة لجهة تقليص مدة ولاية الوكالة إلى سنة واحدة فقط بدلاً من ثلاثة أعوام.
ويأتي التحرك الأميركي- الإسرائيلي المضادّ بعدما حققت "الأونروا”، مؤخراً، انتصاراً أممياً بتصويت 170 دولة في الأمم المتحدة لصالح تمديد ولاية "الأونروا” حتى نهاية حزيران (يونيو) 2023؛ مقابل اعتراض الاحتلال الإسرائيلي والولايات المتحدة وامتناع 7 دول عن التصويت.
ومن المنتظر أن تقوم الجمعية العامة للأمم المتحدة، 193 دولة، في جلستها العامة الشهر المقبل بالتصويت على القرار الذي تبنته اللجنة الخاصة بالسياسة وإنهاء الاستعمار "اللجنة الرابعة” بتمديد ولاية "الأونروا” لثلاثة أعوام مقبلة، والذي شكل انتصّاراً وازناً للقضية الفلسطينية وللجهود الأردنية العربية، ودعماً إضافياً لاستمرارية وجود الوكالة.
وتقف "الأونروا” أمام تحدٍ وازن بشأن التأكيد الأممي على القرار، الذي تم اتخاذه بأغلبية ساحقة، وتجسيده إلى دعم، سياسي ومعنوي ومالي، دولي للوكالة لجهة ضمان استمرارية عملها وتقديم خدماتها، التعليمية والصحية والإغاثة الاجتماعية، لأكثر من خمسة ملايين لاجئ فلسطيني، منهم زهاء المليونين بالمملكة.
ويكفل هذا الدعم الدولي ضمان استمرارية التحاق أكثر من نصف مليون طالب وطالبة بالمدارس التابعة للوكالة، والبالغ عددها 709 مدرسة، أسوة بعياداتها الصحية البالغ عددها 22 عيادة منتشرة في أرجاء أقاليم العمليات الخمسة، والتي استقبلت في عام 2018 حوالي 8,5 مليون زيارة مرضية.
وطبقاً للوكالة؛ فإن اللجنة الاستشارية تجتمع عدة مرات في العام لمناقشة القضايا ذات الأهمية بالنسبة للأونروا، حيث تبذل جهودها الحثيثة من أجل التوصل إلى إجماع وتقديم النصح والمساعدة للمفوض العام للوكالة، فيما يلتقي الأعضاء والمراقبون بشكل منتظم في اجتماعات اللجان الفرعية التي يهدفون من خلالها إلى الخروج بتوصيات تمهيداً للنظر فيها من قبل اللجنة الاستشارية.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.