استطلاع: ربع الأردنيين يعتبرون البطالة أكثر القضايا المحلية أهمية
شريط الأخبار
رئيس تونس : هكذا هي الزعامة .. ابارك للاردن ملكا وشعبا عودة الباقورة والغمر الجمارك: اغلاق عدد من المحلات التجارية لبيعها دخان مهرب ضبط معصرة زيتون تقوم بتفريغ مادة الجفت في مجرى وادي بمنطقة عنجرة حبس مُشتكى عليهم بحيازة أسلحة نارية دون ترخيص الصفدي: على المجتمع الدولي العمل على وقف العدوان على غزة تحذيرات من سيدة تقوم ببيع مصوغات ذهبية محشوة بالنحاس في الأردن أمن الدولة ترفع جلسة قضية الدخان للثلاثاء المقبل بالتفاصيل...قرارات مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة اليوم ضبط ٣٣ شخصا بحوزتهم ٣٢ سلاحا ناريا شاب ينتحر باطلاق النار على نفسه في اربد ولي العهد يواصل تدريباته بقاعدة الملك عبدالله الجوية الملك يشدد على ضرورة العمل لتنفيذ إنجاز حقيقي على أرض الواقع يلمس أثره اهالي عجلون وزير الصحة: إنشاء مجمع لمديريات الوزارة المتفرقة الحموري : اجراءات حكومية لتسريع اجراءات التخليص على البضائع في موانئ العقبة كاتب صهيوني يدعو الاحتلال للرد على استعادة الاردن للباقورة الزراعة: 25 الف طن زيت الانتاج المتوقع للموسم الحالي الإدعاء العام يسند تهمة إحداث عاهة مكررة مرتين لفاقئ عيني زوجته أمام أطفالها في جرش إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة البلقاء ذوو أردنيين معتقلين في السعودية ينفذون وقفة أمام وزارة الخارجية هيئة النقل تصدر 6 موافقات نهائية لشركات نقل مدرسي
عاجل

استطلاع: ربع الأردنيين يعتبرون البطالة أكثر القضايا المحلية أهمية

الوقائع الإخبارية: اعتبر 25 % من المواطنين، أن البطالة هي أكثر القضايا المحلية أهمية، فيما قال 30.4 % إنهم غير مشمولين بتأمين صحي، وذلك حسب إجابات لصالح استطلاع رأي أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية، وأعلن نتائجه أمس.
وحل الوضع الاقتصادي بصفة عامة، ثانيا في قائمة اهتمامات المواطنين بالقضايا المحلية، بعد البطالة، وبنسبة 22%، ثم الفقر 13%، ثم تدني مستويات الخدمات العامة في التعليم والصحة والنقل 10%، وفي نفس المرتبة جاءت قضية ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة 10%، ثم غياب العدل والمساواة 7%، ثم تبعات إضراب المعلمين 5%.
وفيما يتعلق بالقطاع الصحي في الأردن، أفاد 69,6% بأنهم يملكون تأمينا صحيا، و30,4% غير مشمولين بالتأمين، وهي نسبة مطابقة للبالغين المشمولين بالتأمين حسب الإحصاءات الرسمية.
ويشكل التأمين الصحي الحكومي 85% من المشمولين بالتأمين من مجتمع الدراسة (مدني: 49% وعسكري 36%)، وهي أيضًا نسبة مطابقة للإحصاءات الرسمية عن التأمين الصحي. كما يشكل التأمين الصحي في القطاع الخاص 13%.
وأظهرت النتائج أن عدم توفر الأدوية بشكل دائم تصدرت قائمة أهم المشكلات التي تواجه القطاع الصحي في الأردن، فقد أكد ذلك 18% (21% من القطاع الحكومي، 22,6% من التأمين العسكري، 10,2% من التأمين الخاص).
وجاء في المرتبة الثانية، عدم شمول التأمين لبنود وأدوية واحتياجات المرضى 13,5%، ثم اكتظاظ المراجعين 9,6%، ومشكلات نقص الكوادر 7%، وتدني مستوى الخدمات للمراجعين 6,4%، وعدم كفاءة الكوادر الطبية وتكرار الأخطاء 4,9%.
ومن المشاكل التي يُعاني منها القطاع الصحي في الأردن، وفق الاستطلاع، صعوبة الحصول على مواعيد للمراجعة 4,4%، وارتفاع كلفة العلاج والأدوية 3,9%، وسوء البنية التحتية والمرافق الصحية 3%.
وأوضح الاستطلاع أن 10% من المشمولين بالتأمين الصحي يشكون من عدم توفر الأدوية بشكل دائم، و15% يعتبرون تدني مستوى الخدمات المقدمة للمراجعين هي المشكلة الأكثر إلحاحًا، في حين اعتبرها كذلك 5% فقط من المشمولين بالتأمين الصحي الحكومي المدني، و4,6% من المشمولين بالتأمين العسكري. واعتبر 68,7% أن مستوى الخدمات الصحية المقدمة في المستشفيات الحكومية جيد أو جيد جدا، و10،9% جيد جدًا، مقابل 29,3% أفادوا بأنه أو سيئ جدًا.
واعتبر 69,9% أن مستوى الخدمات الصحية المقدمة في المراكز الصحية الحكومية جيد أو أكثر من ذلك، و14,5% جيد جدا، مقابل 27% أفادوا بأنه سيئ أو سيئ جداً.
وأجاب 58% أن مستوى سرعة تقدم الخدمات الصحية في المستشفيات جيد أو جيد جداً، و8% قالوا إنه جيد جدا، مقابل 39% أفادوا بأنه سيئ أو سيئ جدًا.
وقال 69% إن مستوى سرعة تقديم الخدمات في المراكز الصحية جيد أو أفضل، و14% قالوا إنه جيد جدًا، مقابل 25% أفادوا بأنه سيئ أو سيئ جدًا.
وعلى الصعيد الإقليمي، وبعد الأزمات والحروب التي تواجه المنطقة أهمية، حسب تقدير المجيبين، جاءت قضية القدس والقضية الفلسطينية وصفقة القرن 15% حسب ترتيب القضايا الإقليمية، ثم الأوضاع الاقتصادية الصعبة 13%، ثم مشكلة الأمن والأمان في المنطقة 8%.
في المقابل وعلى الصعيد الدولي، وبعد الحروب والنزاعات وعدم الاستقرار 29%، تأتي قضية القدس والقضية الفلسطينية وصفقة القرن 19%، ومن ثم مشكلة الأوضاع الاقتصادية الصعبة 14%.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.