شريط الأخبار
مدعي عام عمّان يمنع الطبيب المتسبب بوفاة الرضيع كنان من السفر طعن أردنية على يد خادمتها في الفحيص دولة الرزاز ... ماذا لو لم يصل الطلب او تحول إلى " junk mail " !! بالصور...احباط تهريب سجائر واراجيل الكترونية داخل مخابىء سرية بشاحنة محملة بالزيوت النقل البري تحذر المواطنين: غير مؤهلين ولا يمكن تتبعهم فريق بحثي بالعلوم والتكنولوجيا يبتكر نظام مراقبة ولادات ووفيات الاطفال الإفراج عن معلم أردني اتهم بضرب وكسر سن طالب كويتي بالفيديو ...محمد نوح القضاة : النكات بشأن الطقس المتقلب... " ليست حراماً " عطلة "يوم العمال" الخميس الثاني من ايار بالتفاصيل ...الخدمة المدنية يعلن شواغر وظائف الفئة الثالثة إلغاء استثناءات من معدل القبول للطلبة غير الأردنيين وزارة الزراعة : منتجاتنا البستانية تتعرض لحملات ممنهجة وموسمية بهدف الاساءة اصابة 7 أشخاص بحادث تصادم بين مركبتين على الطريق الصحراوي توضيح صادر عن جمعية مستثمري قطاع الإسكان المومني: الإشاعة تحدٍ للعالم في ظل انتشار الاتصال الرقمي خبير نفطي: احتمالات وجود النفط في الأردن عالية جدا القبض على مطلوب بقضايا مالية تقدر باكثر من ٩ مليون دينار إنهاء اعتصام موظفي سلطة وادي الأردن بعد لقاء مع الامين العام الجمعية الملكية : صيادو غزلان الأردن دخلوا منطقة محظورة خليل عطيه يمطر الرزاز بالاسئلة حول العمالة الوافدة بالاردن
عاجل

الأردنيون يعتمدون على مواقع التواصل كمصدر للأخبار

الوقائع الإخبارية : اعتبر مدير وحدة الاستجابة الإعلامية في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات الدكتور أحمد النعيمات ان الاعتماد على مواقع التواصل الاجتماعي كمصدر للإخبار وصل إلى أكثر من 56 بالمئة.
وخلال ندوة نظمها معهد الإعلام الأردني بعنوان "الشائعات وأثرها على الاقتصاد الأردني"، أجمل النعيمات، مصادر الإشاعات في الأردن، في "غياب الحقيقة الواضحة والمُحدثة، وشائعات ممنهجة تظهر في أوقات محددة من العام، ووجود مصالح اقتصادية لبعض الجهات، والخوف وعدم الثقة".
ودعا الحكومة والإعلام الرسمي وغير الرسمي والقطاع الخاص الى تقديم المعلومة المفهومة والواضحة، والعمل كوحدة واحدة في إدارة السمعة التي تعتبر مسألة تشاركية من الجميع.
من جانبهم، دعا المنتدون إلى الإفصاح السريع عن المعلومات والحقائق والانفتاح على وسائل الإعلام، لمعالجة انتشار الشائعات والحد منها؛ لما تسببه من انعكاسات سلبية على مختلف قطاعات ولاسيما الاقتصادية والمالية.
وأوضحوا، أن التطور التكنولوجي ووسائل التواصل الاجتماعي ساهمت إلى حد كبير في انتشار الشائعات بسرعة كبيرة، في حين أن تعامل الحكومات مع الشائعات يأتي كرد فعل عليها. وتحدث نائب رئيس غرفة صناعة عمان المهندس موسى الساكت عن ضرورة علاج الإشاعة المدمرة وأثرها السلبي على الاقتصاد الأردني من خلال تعزيز الثقة بين الحكومة والمواطن، وزيادة الوعي المجتمعي وثقافته، وتوفير المعلومة الصحيحة والدقيقة، وتمكين الناطقين الرسميين من أدواتهم الإعلامية. وقال الخبير والمحلل الاقتصادي حسام عايش إن عدم اليقين والضبابية في القرارات الحكومية تساعد على انتشار الشائعات، مشيراً إلى أن الحكومة تتعامل مع الشائعة كرد فعل، داعيا الى التمييز بين الوقاية والاستجابة والتفسير والتأويل، من خلال عدم انتظار خروج الشائعة وانتشارها ثم الرد عليها، بل يجب نشر المعلومات الحقيقية للحد من الشائعات، وتغيير الأدوات الحكومية في التعامل مع الشائعات والافصاح عن المعلومات.
ودار نقاش بين الحضور والمشاركين تركز على محاولة تعريف الشائعات وتحديد ملامحها وشبكات التواصل الاجتماعي وقانون الجرائم الإلكترونية، والتربية الإعلامية في المدارس والجامعات، وتعزيز الثقة بين الحكومة والمواطن، وغيرها. يشار إلى الندوة تأتي ضمن مشروع "تعزيز الفهم المجتمعي لمسائل الاقتصاد في الأردن.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.