شريط الأخبار
 

الأردني " عبدالرحمن سالم " كان معتقلاً وليس مفقوداً في مصر وفق بيان الخارجية

الوقائع الإخبارية: أثار بيان وزارة الخارجية صباح اليوم تساؤلات كثيرة و استغراب العديد من الأوساط على مواقع التواصل الاجتماعي والذي تضمن العثور على المواطن الأردني المفقود "عبد الرحمن محمد عبد الرحمن سالم " والذي كان ذووه قد فقدوا الاتصال به منذ ثلاثة أسابيع خلال زيارته للعاصمة المصرية القاهرة.

أقارب وذوي المواطن " عبدالرحمن سالم " أكدوا أن ابنهم هو مواطن أردني ، لديه العديد من الاستثمارات في مصر ، و لم يكن مفقوداً وإنما كان رهن الاعتقال والاحتجاز في سجن مطار القاهرة دون أي اسباب وذلك لحظة قيامه بمغادرة مطار القاهرة إلى العاصمة الفرنسية " باريس " .
مؤكدين إن ابنهم قام باستخدام " جواز سفره الأردني " وليس الفرنسي لدى دخوله الجمهورية المصرية ، مبديين استغرابهم من بيان الخارجية الذي يتضمن العثور ، دون الإشارة انه كان رهن الاعتقال والاحتجاز ، الأمر الذي يؤكد ان السلطات المصرية تقوم باعتقال المواطنين الأردنيين وتقوم بإخضاعهم للتحقيقات وزجهم بالسجون دون السماح لهم بمهاتفة ذويهم أو الاتصال مع السفارة الأردنية في مصر ، كما يشير ان هناك قصور بالتنسيق ما بين الأجهزة الأمنية المصرية و السفارة الأردنية في القاهرة بعدم إبلاغهم بأي مذكرة إلقاء القبض على أي مواطن أردني يتم اعتقاله في مصر .