"الأشغال" تستحوذ على أغلب مخصصات محافظة عجلون
شريط الأخبار
المصري: زيادة المتقاعدين المدنيين 10 دنانير مقطوعة الا من يقل عن 300 إصابة سبعة أشخاص بالام في المعدة بمحافظة البلقاء وقفة احتجاجية أمام وزارة التربية رفضاً للمناهج الجديدة استكمال النظر بطلب إحالة وزيرين أسبقين إلى القضاء الحموري: الأردن احرز التقدم بالابتكار والحلول طويلة الامد الوزير الأسبق طاهر العدوان: التهديد الصهيوني جدي ويحتاج لمواجهة جدية الملك يؤكد التزام الأردن الثابت والراسخ بالوقوف إلى جانب العراق زيادة رواتب (المُقدمين المتقاعدين فما دون قبل 6/ 2010) تراوحت بين 58 – 64 ديناراً الضمان: صرف 88 مليون دينار من أرصدة التعطل للتعليم والعلاج مصدر ينفي استجابة سلطة العقبة لأي ضغوط لإلغاء كتاب انتداب " الصراوي " العجارمة يكتب : مراجعات دستورية: القضاء الدستوري اعتصام قرب الدور الرابع احتجاجاً على حبس المدين شاهد بالفيديو ... الكباريتي يروي حادثة انفجار محرك طائرته شاهد بالفيديو ... هذا ما قاله وضاح الحمود بعد إفراج عنه بكفالة اجتماع للنقابات وديوان الخدمة ظهر اليوم لبحث"العلاوات الفنية" الأرصاد : منخفض قبرصي قادم على الاردنيين .. وتحذرهم من ثلاثة اشياء أولياء أمور في العقبة يشكون «تقمل» ابنائهم .. و«التربية» تنفي وفاة شخص أثناء قيامه بعمل صيانه لمركبته( شاحنة)بمحافظة العقبة الكونغرس الأميركي يصوت ضد مخطط نتنياهو لضم غور الأردن الصحة: انفلونزا H1N1 موسمية ولا خطر منها
عاجل

"الأشغال" تستحوذ على أغلب مخصصات محافظة عجلون

الوقائع الإخبارية: خصص مجلس محافظة عجلون الجزء الأكبر من موازنته البالغة 17 مليونا للعام القادم، وبواقع زهاء 4 ملايين ونصف المليون دينار لقطاع الأشغال، في الوقت الذي يطالب فيه مزارعون بالتوسع بالطرق الزراعية.
وقال رئيس مجلس محافظة عجلون عمر المومني، إن عدد المشاريع التي سيتم تنفيذها على مخصصات المجلس خلال العام القادم 2020 بلغت 113 مشروعا خدميا وتنمويا موزعة بين مختلف القطاعات.
وأوضح انه تم توزيع الموازنة على القطاعات المختلفة منها قطاع الاشغال وخصص له 4 ملايين و 4890 الف دينار والتربية ثلاثة ملايين و456 الف دينار والمياه 2 مليون و700 الف دينار والصحة مليون و935 الف دينار والزراعة مليون و40 الف دينار والثقافة 800 الف دينار والسياحة 740 الف دينار والشباب 600 الف دينار والتنمية الاجتماعية 500 الف دينار والآثار 218 الف دينار والبيئة 150 ألف دينار والتدريب المهني 100 الف دينار.
ويطالب مزارعون في منطقة الشطورة بكفرنجة بفتح وتعبيد طريق تصل لمزارعهم التي تبلغ مساحتها حوالي الفي دونم مزروعة بالزيتون ويوجد فيها 13 منزلا تصلها الكهرباء، مؤكدين ان حال الطريق الذي يبلغ طوله زهاء 1300 يمنعهم من الوصول لأراضيهم.
ويقول المزارعون محمد السليم وعبدالله العاصي وعبدالرحمن العسولي، إنه تم في دراسات سابقة تقدير كلفة التعبيد بخلطة ساخنة بقيمة 42 الف دينار وإعادة الانشاء عن طريق التوسعة البسيطة والترقيع بحوالي 6 آلاف دينار، داعين الى تخفيف معاناة المزارعين التي تمتد لسنوات، وتخفيف سعة الطريق الى 6 امتار ليصار الى تعبيدها.
ويؤكد المزارع علي الفاضل أن معاناتهم مستمرة وان مراجعاتهم حتى الآن لم تثمر عن شيء، معربا عن أمله في ان يكون لمجلس المحافظة دور في الحد من معاناتهم والعمل بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة من اجل مساعدتهم، مبينا ان الطريق مرسوم لدى الاشغال بعرض 12 مترا وهذا وفق تعليماتهم لايمكن تعبيده، ما يستدعي تخفيض الطريق الى 6 امتار من اجل تعبيده وحل مشكلتهم.
من جهته، قال رئيس مجلس المحافظة عمر المومني إنه وعقب لقائه وفدا من مزارعي المنطقة، قام بجولة ميدانية على الطريق، مقرا بأهميتها والواقع المرير الذي يعاني منه المواطنون أصحاب المزارع.
وزاد أنه بعد استشارة مجلس التنظيم الاعلى طلب من المزارعين التقدم بطلب الى مجلس محلي كفرنجة لاتخاذ قرار لتخفيض سعة الطريق الى 6 امتار بدلا من 12 ليصار الى امكانية تعبيدها ورفع القرار الى اللجنة اللوائية لدراسة الطلب وفي حال تمت الموافقة وعد بمتابعة الامر لدى مجلس التنظيم الاعلى لخدمتهم.
وأكد المومني ان وضع عموم الطرق الزراعية في المحافظة جيد، وهناك جهد مبذول ومقدر من الاشغال العامة حيال ذلك لافتا لوجود حوالي 420 طريقا زراعيا في المحافظة.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.