شريط الأخبار
"الادارة المحلية" تدعو للاستفادة من تمديد مهلة تقسيط المطالبات المالية الأمن: مركبات (صف سيارتك) مصيرها إلى سواقة! لجنة الصحة النيابية:" نظام الحوافز في وزارة الصحة غير دقيق" الفاعوري: ملف عقود تأمين عاملات المنازل سيكون أمام مكافحة الفساد الخوالده: شبهة "دستورية" في الموازنة العامة! وقف صرف راتب تقاعدي لوزير سابق ومطالبته بـ250 ألف دينار جرس إنذار خاطئ لأحد البنوك يستنفر دوريات الأمن بالكرك اعلام اسرائيلي: اعتقال أردني مسلح قرب وادي الأردن بعد عام على تشكيل حكومة الرزاز: 39% من الأردنيين يرون أن الامور تسير بالإتجاه الصحيح الصناعة والتجارة: اسعار الدجاج انخفض 5 قروش ! المهندسين الزراعيين تستهجن شروط الحكومة لاشغال وظيفة مدير عام المواصفات تجارة عمان : قبل المطالبة بمقاطعة السلع تعرفوا على الاسباب الحكومة: سنضبط عمليات الشراء عبر الإنترنت حملة الدكتوراه المتعطلون عن العمل يجددون اعتصامهم امام رئاسة الوزراء المعشر: الحكومة لن تعيد النظر في سعر "صرف الدينار" غرينبلات: لم نضغط على الأردن بشأن المقدسات الإسلامية في القدس تعديلات مقترحة على قانون العمل: صلاحية حل النقابات للسلطة القضائية التربية :لن نعتمد "الإجابة النهائية" لأحد الأسئلة التي أثير الجدل حولها في مادة الفيزياء فتاة تحاول الانتحار بتناول كمية من الادوية في الرمثا الوزير المساعدة: المحكمة الإدارية تنصف مجموعة من موظفي بورصة عمان
عاجل

الإصلاح النيابية تدعو النواب لعدم تمرير اتفاقية الغاز

الوقائع الإخبارية : كدت كتلة الإصلاح النيابية على ضرورة بدء الحكومة بإجراءات لتمتين الجبهة الداخلية، ووحدة صفها، وإجراءات تتصدى لكافة التعديات الصهيونية على المسجد الأقصى، وتحد منها، وتعزز صمود أهالي القدس والمرابطين في المسجد الأقصى المبارك، لترجمة التصريحات الملكية حول الضفوط التي يتعرض لها الأردن لتغيير مواقفه السياسية.

وثمنت الكتلة في بيان صادر عنها اليوم عقب جلسة لها التصريحات الملكية حول القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، حيث أكدت الكتلة كل جهد وطني يعمل للحفاظ على سيادة الأردن، ورعايته التاريخية للمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، على رأسها المسجد الأقصى المبارك.

وأضافت الكتلة "إن الأردن بتوفيق من الله، ثم بعزيمة شعبه، وكافة قواه السياسية، سيقف صفا واحدا خلف قيادته، في وجه كل الضغوط الإقليمية والدولية التي تستهدف النيل من مواقفه الثابتة والراسخة تجاه القدس والمسجد الأقصى، وأنه على تلك القوى والجهات التي تحاصر الأردن أملا منها أن يبدل مواقفه أن تعلم أن هذا الوطن بكل مكوناته لا يختلف على القدس والأقصى ورعايته، ولا يضيع أمانته، وأن فلسطين لا تقبل القسمة على اثنين".

كما دعت الكتلة مجلس النواب إلى أن يتبنى هذا الموقف في كافة المحافل الدولية والإقليمية والعربية، كما دعا وسائل الإعلام إلى تعزيز ثوابت الأمة ودعم الموقف الأردني تجاه الضغوطات التي يتعرض لها الأردن، والتي أشار لها الملك في خطابه.

وأكدت الكتلة سعيها بكل الوسائل الدستورية إلى العمل على إلغاء كافة الاتفاقيات التي أبرمت مع العدو الصهيوني بما فيها اتفاقية معاهدة وادي عربة.

وحول جلسة مجلس النواب لمناقشة اتفاقية الغاز الثلاثاء المقبل أكدت كتلة الإصلاح النيابية على موقفها الثابت الرافض لهذه الإتفاقية جملة وتفصيلا، واعتبار أن هذه الإتفاقية تخالف ثوابت الوطن والأمة، وتهدد الأردن وسيادته واقتصاده ومستقبل أجياله، وتمس استقلاله وحريته، وتخالف القواعد الدستورية.

ودعت الكتلة النواب إلى أن يقفوا من هذه الإتفاقية "الموقف الذي نعتقد أنه ينجينا أمام الله عز وجل"، ويحفظ للأردن أمنه واستقراره، وتذكره لهم أجيال الأردن بفخار، ويسجله لهم التاريخ، وذلك عبر رفض هذه الإتفاقية من أساسها وعدم تحويلها إلى أي لجنة تعبيرا عن رفض هذه الإتفاقية من حيث المبدأ، وأن يتم إلزام الحكومة وقف وإلغاء كافة الإجراءات التي قامت بها لتنفيذها، والآثار التي ترتبت عليها، "فأمن الأردن واقتصاده لا يمكن أبدا أن يرتبط بأعدائه مهما كانت الظروف".

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.