شريط الأخبار
 

الاختبار التقييمي للصف الثالث باللغة العربية والرياضيات: تفوق واضح للإناث

الوقائع الإخبارية: أظهرت نتائج الاختبار التقييمي لطلبة الصف الثالث الأساسي للعام الدراسي 2018/ 2019، الذي أجرته وزارة التربية والتعليم في أيار (مايو) الماضي، أن متوسط أداء الطلبة العام في المملكة في اللغة العربية بلغ 68 %، و69 % في الرياضيات.

وبينت نتائج الاختبار الذي يستهدف المدارس الحكومية والخاصة، ومدارس الثقافة العسكرية، ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، من خلال 25 سؤالا "اختيار من متعدد”، تفوقا واضحا للإناث على الذكور.

ويهدف الاختبار الذي طُبق فعليا على أكثر من 140 ألف طالب وطالبة، منهم نحو 69 ألفا من الذكور و71 ألفا من الإناث، للتعرف على المستوى التعليمي لطلبة الصف الثالث الأساسي في المهارات الأساسية في مبحثي اللغة العربية والرياضيات، وتزويد المعلمين بمعلومات عن جوانب القوة والضعف في أداء طلبتهم تعينهم على متابعة الطلبة ووضع الخطط العلاجية المناسبة وفقا لنتائج الاختبار، فضلا عن اتخاذ القرارات المتعلقة بالمناهج الدراسية على أسس واقعية ومعلومات صحيحة، بحيث يتم التركيز في المناهج الدراسية على تلك الجوانب والمهارات التي أظهرت نتائج الاختبار ضعفا في أداء الطلبة عليها.

وأشار التقرير التحليلي الإحصائي لنتائج الاختبار المنشور على موقع الوزارة الإلكتروني مؤخرا، إلى أنه تم تقسيم العينة المستهدفة إلى عينتين متساويتين وبشكل عشوائي، حيث تقدمت العينة الأولى لاختبار اللغة العربية، والثانية إلى الرياضيات، وبخصوص محور الاستماع فقد طبق على عينة عشوائية تكونت من عدد من المدارس في أقاليم المملكة الثلاثة.

وكشفت النتائج عن وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة 0.05 % بين متوسط أداء الطلبة الذكور في مبحثي الرياضيات واللغة العربية، ومتوسط أداء الإناث، حيث يميل الفرق لصالح الإناث.

وركز اختبار اللغة العربية على قراءة نص قراءة سليمة وفهم معاني مفرداته ودلالاتها، ومحاكاة الأساليب والأنماط اللغوية المقررة، وكتابة القضايا الإملائية كتابة صحيحة، إضافة إلى مهارتين من مهارات الاستماع، وهما تذكر المسموع وفهم المسموع، فيما ركز اختبار الرياضيات على تمثيل الأعداد وقراءتها وكتابتها وتمثيل الكسور العادية والأعداد الكسرية باستخدام المحسوسات والأشكال ومقارنة الأعداد وتقريبها، وإجراء العمليات الحسابية على الأعداد، وعمليتي الجمع والطرح على الكسور، وتمييز الأشكال الهندسية والمجسمات والعلاقات بينهما.

وكشفت نتائج اختبار الرياضيات، عن أن متوسط أداء الذكور كان أقل من الإناث، حيث كانت نسبة الإناث 69 % لمتوسط الأداء، فيما جاءت نسبة الأداء المتوسط للذكور 68 %، في حين بلغ متوسط أداء الذكور باللغة العربية
67 % والإناث 70 %.

وأوضحت النتائج، أن نسب الطلبة في كلا المبحثين، تقع ضمن المستوى الثاني الذي يشمل الطلبة الذين حصلوا على متوسط أداء بين 50 % إلى 75 %، مما يدل على امتلاك الطلبة لمعظم المهارات والمعارف المطلوبة وتحقيق النتاجات التعليمية وبحاجة إلى توجيه.

وفيما يتعلق بمتوسط الأداء على مستوى السلطة المشرفة (المدارس)، فقد تفوق التعليم الخاص ووكالة الغوث على المدارس الحكومية والثقافة العسكرية في مبحث الرياضيات، حيث بلغت نسبة أداء الطلبة في المدارس الحكومية 66 %، وفي التعليم الخاص ووكالة الغوث 79 %، و68 % في الثقافة العسكرية.

أما في مبحث اللغة العربية، فجاءت نتائج الطلبة بواقع 81 % بالتعليم الخاص، ثم المدارس الحكومية والثقافة العسكرية بنسبة 66 % و78 % في مدارس وكالة الغوث.

وتصدر إقليم الشمال قائمة النتائج للأقاليم في مبحث الرياضيات بنسبة 69 %، فيما حقق إقليم الوسط 68 %، وتلاه إقليم الجنوب 64 %، في حين تصدر إقليما الوسط والشمال نتائج الدراسة في مبحث اللغة العربية بنسبة 68 %، تبعه إقليم الجنوب بنسبة 64 %.

وبخصوص محور الاستماع، أظهرت النتائج أن متوسط أداء الطلبة على محور الاستماع لمبحث اللغة العربية على مستوى المملكة والمديريات التي طبقت الاختبار بلغ 89 %.

وأوصى التقرير التحليلي لنتائج الاختبار بتدريب المعلمين على كيفية بناء الاختبارات التي يمكن بها الوقوف على المستوى التعليمي لطلبتهم، وإجراء اختبارات تشخيصية قبل تدريس كل وحدة دراسية للتأكد من امتلاك الطالب للتعليم القبلي اللازم لتعلم القضايا الخاصة بالمبحث في الوحدة الدراسية الجديدة.

كما أوصى كذلك بتعزيز مواطن القوة ومعالجة مواطن الضعف لدى الطلبة من خلال وضع خطط علاجية واضحة الإجراءات ومحددة زمنيا، وتحديد أفضل الاستراتيجيات والطرق والأساليب التعليمية التي على المعلمين استخدامها في تعليم الطلبة، ومراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين عن طريق إعداد أوراق عمل وأنشطة تهدف إلى إتقان الطلبة للمهارات التي أظهرت نتائج الاختبار أن فيها ضعفا لدى الطلبة.