شريط الأخبار
 

البحرين: "خطوة الإمارات التاريخية تعزز السلام"

الوقائع الإخبارية: هنأت مملكة البحرين دولة الإمارات العربية المتحدة على "الخطوة التاريخية" التي اتخذتها بالاتفاق الذي نجم عنه وقف إسرائيل لخطوة ضم الأراضي الفلسطينية.

وقالت وزارة الخارجية البحرينية في بيان:" تعرب مملكة البحرين عن بالغ التهاني لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وقيادتها الحكيمة على الإعلان مع الولايات المتحدة الأمريكية وتل أبيب عن التوصل لاتفاق يوقف ضم الأراضي الفلسطينية، واتخاذ خطوات تعزز فرص التوصل إلى السلام في الشرق الأوسط".

وأشادت المملكة بـ "الجهود الدبلوماسية المخلصة التي بذلتها دولة الإمارات، مؤكدة بأن هذه الخطوة التاريخية ستسهم في تعزيز الاستقرار والسلم في المنطقة".

كما أشادت بالوقت ذاته بالجهود الكبيرة التي بذلتها الولايات المتحدة للتوصل إلى هذا الاتفاق التاريخي، "استمرارا لحرصها المتواصل نحو تعزيز وترسيخ دعائم الأمن والاستقرار والسلام في جميع أنحاء العالم".

وأعربت البحرين عن تطلعها إلى مواصلة الجهود للتوصل إلى حل عادل وشامل ودائم للنزاع الفلسطيني مع الاحتلال.

وكان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قد أعلن يوم الخميس، التوصل إلى الاتفاق، في اتصال هاتفي، مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب ورئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، على إيقاف ضم الاحتلال للأراضي الفلسطينية.

واتفق الشيخ محمد بن زايد وترامب ,و نتانياهو، على مباشرة العلاقات الثنائية الكاملة بين الاحتلال ودولة الإمارات.

وذكر بيان مشترك بين الولايات المتحدة والاحتلال ودولة الإمارات، أنه من شأن هذا الإنجاز الدبلوماسي التاريخي أن يعزز السلام في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف أن هذه الخطوة شهادة على الدبلوماسية الجريئة والرؤية التي تحلى بها القادة الثلاثة، وعلى شجاعة الإمارات العربية المتحدة والاحتلال لرسم مسار جديد يفتح المجال أمام إمكانيات كبيرة في المنطقة.

وأكد البيان بدء علاقات مباشرة بين اثنين من أكبر القوى الاقتصادية في الشرق الأوسط، من شأنه أن يؤدي إلى النهوض بالمنطقة من خلال تحفيز النمو الاقتصادي، وتعزيز الابتكار التكنولوجي، وتوثيق العلاقات بين الشعوب.

وجاء في البيان أنه نتيجة لهذا الانفراج الدبلوماسي وبناء على طلب الرئيس ترامب وبدعم من دولة الإمارات، ستتوقف الاحتلال عن خطة ضم أراض فلسطينية وفقا لخطة ترمب للسلام، وتركز جهودها الآن على توطيد العلاقات مع الدول الأخرى في العالم العربي والإسلامي.