شريط الأخبار
الاعتداء على ممرضة بمستشفى الأميرة بسمة النائب الطيطي يتبنى مذكرة لإعفاء مرضى السرطان من نسبة الفاتورة العلاجية الصحة تعلن أسماء المقبولين بكليتي رفيدة ونسيبة للتمريض للتمريض "بلدي اربد" يقرر عدم إيقاع عقوبات بحق موظفيه المضربين شاهد بالصور...انهيار جبلي يغلق مؤقتاً طريق جرش عمان بالتفاصيل ...الاجهزة الامنية تتعامل مع ٣ قضايا نوعية خاصة بالمخدرات خوري يطلب من "الخارجية" تفاصيل كاملة حول مصير "الخوذ البيضاء" بالصور ... البدء بتوجيه الانذارات العدلية للحكومة حول أراضي الباقورة والغمر " النزاهة ومكافحة الفساد " تحيل ملف مستشفى البشير الى الأدعاء العام الرزاز : نقوم بدراسة مطالب عمال البلديات وسنجد الحلول المناسبة لها بأسرع وقت النائب تمام الرياطي تفجرها: ابحث عن وظيفة لكي أعيش !! خرجت بلا تقاعد ولا تامين صحي الخارجية : " 279 " من " الخوذ البيضاء " من اصل 428 غادروا الاردن 85 مادة صحافية في 57 وسيلة إعلامية تناولت التعديل الوزاري على حكومة د. عمر الرزاز أبو رمان: نقل موازنة الوحدات المستقلة خطوة إصلاحية الحياة تدب بمعبر جابر-نصيب .. كيف كانت العودة؟ نقيب المهندسين ينفي دخول المدعي العام للنقابة ويؤكد: ما يجري "قضية تحقيقية قديمة" بالصور .. ضبط حفارة مخالفة تحفر بئر مخالف في وادي السير وتوقيف 6 اشخاص قنديل: دخول شاحنة برتقال فقط من سورية إلى الأردن الملك يلتقي رؤساء مجالس المحافظات شحادة: جادون في إقامة منطقة حرة أردنية عراقية مشتركة
عاجل

البيك... مشغول ........

الصحفي زياد البطاينه
يااستاذ.... انا جاي من ميتين كيلو... ياريت تستاذن لي ...
قلت لك ميه مره شو مابتفهم عربي .... البيك مشغول ..
.شكرا السلامه عليكم الله بعوض علي ...
... اقتربت منه سالته شو القصه ياحج.... قال استدنت اجرة الطريق لاشرح له قضيتي فهو الذي قال لي ان ازوره يوم كان عندنا بالقريه ...فعلا بعوضك الله وبعوضنا .......

الملفت للانتباه عند مراجعتك لأي مسؤول كان.... صغر منصبه أم كبر,,,, يفاجئك مدير مكتبه أو السكرتير الخاص به ومنذ اللحظة الأولى بالقول إن المسؤول مشغول جداً وإذا كنت ترغب بتحديد موعد فما عليك سوى ترك رقم هاتفك الخاص والذي سوف يبلغك الموعد الذي قد يحدد لاحقاً إن كان هناك من وقت كافٍ لذلك..!!
والسمة العامة عند أغلب هؤلاء المسؤولين هي انشغالهم الدائم والمستمر وعلى مدار الساعة وتلك الحالة قد نحسد عليها من الغير لأننا نستثمر أوقاتنا دون ضياع وبشكل كامل وأمثل تلك حالة قد لا نجدها في الكثير من دول العالم وحتى المتقدمة منها..!!‏
إذاً الظاهرة إيجابية ومن المفروض أن تقترن بنتائج إيجابية جداً تتناسب مع الجهد والوقت الذي يستثمر على مدار الساعة حسب تصريحات مديري المكاتب والسكرتارية الخاصة بكل مسؤول أو مدير..?!‏
لأن (العلقة) التي ذكرناها في المقدمة يمكن أن تصادفك عند الجميع لا بل يمكن سحبها عليهم بالكامل ونتساءل هنا هل حقاً يعمل هؤلاء جميعاً وعلى مدار الساعة لإنجاز ما يترتب عليهم من أعمال ومهام جسيمة..?! أم أن الأمر لا يعدو كونه انشغالاً بالوقت الضائع وتكراراً لما مضى حتى يعود البعض منهم ليجتر نفسه أيضاً...?!‏
أسئلة نرغب أن يطرحها هؤلاء المسؤولون على أنفسهم قبل أن يطرحها الآخرون عليهم..!!‏
هل نتائج العمل والمهام التي أنجزت تتناسب طرداً مع حجم العمل والوقت الذي استغرقوه وهم في مناصبهم أو خلف الأبواب المغلقة..?!‏
ثم هل النتائج التي أصبحت على أرض الواقع اليوم توازي تلك الجهود المبذولة?! وإذا كانت النتائج إيجابية لهذه الدرجة فمن المؤكد ألا نجد بعد اليوم مشكلة مستعصية على الحل في أي قطاع من قطاعاتنا الإنتاجية والاقتصادية..!!‏
لأن واقعنا الاقتصادي والإنتاجي سيكون بدون شك بألف خير قياساً لساعات العمل والمتابعة المستمرة والدؤوبة لدى هؤلاء المسؤولين..!! لكن على ما يبدو أننا لم نصل بعد إلى هذه المرحلة المتقدمة من الإنجاز على الرغم مما قطعناه خلال مسيرة العمل..!!‏
ولا نغالي إذا قلنا إن البعض يصف الواقع الحالي بالترهل.. وأحياناً بالتراجع قياساً لما كان عليه في السابق..! وإلا كيف نفسر أن تبدأ جهات القطاع العام بطرح شركاتها للاستثمار الخاص كونها فشلت في الخروج من مأزق الخسائر المتلاحقة وقد يكون هناك الكثير منها قادم على الطريق..!!‏
إذاً لابد من وقفة صريحة مع الذات وبشكل موضوعي قبل أن نقف أمام الآخرين لنبرر الأسباب..!!‏
وقفة متأنية وبشكل موضوعي وصريح لنكون صادقين مع أنفسنا أولاً قبل أن نكون مع الآخرين ومن هنا نستطيع التعبير بدقة أكبر وبموضوعية عما نحن به وأين وصلنا فيه بعيداً عن الخطابات والأرقام الوهمية..!?‏
ولنعترف عندها أننا أمام أزمة وقت لا أزمة إدارة فعلية?
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.