شريط الأخبار
 

التعليم العالي: لا حرمان للطلبة من تقديم الامتحان النهائي على خلفية عدم دفع الرسوم

الوقائع الاخبارية :تواصلنا في الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة - ذبحتونا مع معالي وزير التعليم العالي الدكتور محي الدين توق. حيث أكد لنا على الآتي:

١- في ملف المنح والقروض، يعتبر طلبة المنح والقروض الذين ظهرت أسماؤهم في الكشوفات النهائية ، مسددين للرسوم الدراسية للفصل الثاني والصيفي ولا يحق للجامعات الطلب منهم دفع هذه الرسوم.

٢- لا يحق لأي جامعة رسمية أو خاصة حرمان الطالب غير المسدد لرسوم الفصل الدراسي الثاني، من تقديم الامتحانات النهائي، وعلى كافة الجامعات الرسمية والخاصة الالتزام بقرار مجلس التعليم العالي المتعلق بهذه القضية.

إننا في الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" نتوجه بالشكر الجزيل لسرعة نجاوب معالي الوزير ونأمل من طلبتنا أن يكونوا على علم ودراية بحقوقهم وأن لا يساوموا عليها أو يرضخوا للضغوطات أيًا كانت.
وكانت "ذبحتونا" قر أصدرت بيانًا تاليًا نصه:

تفاجأ المئات من طلبة الجامعة الأردنية الحاصلين على منحة أو قرض من صندوق دعم الطالب، بقيام المسجل العام في الجامعة الأردنية بإلزامهم بدفع الرسوم الدراسية للفصلين الثاني والصيفي. وحجب المسجل العام عن الطلبة حقهم بالتسجيل للفصل الصيفي قبل أن يقوموا بتسديد كامل الرسوم الدراسية للفصل الدراسي الثاني.

وكان وزير التعليم العالي الدكتور محي الدين توق قد أعلن في 29 نيسان، عن اعتبار جميع الطلبة المرشحين للاستفادة من المنح والقروض الداخلية للعام 2019 / 2020 مسددين للرسوم الدراسية للفصلين الثاني الحالي والصيفي القادم. وذلك كون هؤلاء الطلبة لم يستطيعوا استكمال إجراءات شروط المنح والقروض نتيجة لـ"عطلة الكورونا".

إننا في الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا"، نرى في الإجراء الذي اتخذه المسجل العام للجامعة الأردنية بحرمان طلبة المنح والقروض من حقهم في التعليم ورفض تنفيذ قرار وزير التعليم العالي، إجراءً مرفوضًا ومخالفًا للقانون.

إن قرار المسجل العام للجامعة الأردنية، لم يراعي أن الطلبة الذين يستهدفهم هم الأكثر عوزة وحاجة، وهم حصلوا على المنح والقروض بعد أن قدموا ثبوتات رسمية تظهر وضعهم المادي العاجز عن القدرة على دفع الرسوم الجامعية.

ولا بد من الإشارة إلى أن تذرع المسجل العام بأن هؤلاء الطلبة لم يسددوا رسوم التسجيل البالغة 48 دينار، وبالتالي فإنه عاقبهم بإجبارهم على دفع الرسوم الدراسية كاملة والتي تصل في بعض التخصصات إلى أكثر من 1000 دينار أردني، لهو أمر لا يقبله عقل أو منطق.

لقد كان الأولى بالمسجل العام للجامعة الأردنية، تقديم توصية لمجلس أمناء الجامعة بخفض رسوم الفصل الصيفي لكافة الطلبة، في ظل الأزمة المالية التي يعانيها المواطنون، جراء جائحة الكورونا وما أنتجته من اتساع رقعة البطالة.

إننا نطالب رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عبدالكريم القضاة بالإسراع باتخاذ قرار يسمح لطلبة المنح والقروض بالتسجيل للفصل الصيفي دون الحاجة لدفع الرسوم الجامعية، تطبيقًا لقرار وزير التعليم العالي باعتبار كافة هؤلاء الطلبة مسددين لرسوم الفصلين الثاني والصيفي.

كما تطالب الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" معالي وزير التعليم العالي بالعمل على متابعة مدى التزام الجامعات الرسمية كافة بقراره المتعلق بطلبة المنح والقروض.

الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا"
26 أيار 2020
ملاحظة: مرفق صورة عن قرار المسجل العام للجامعة الاردنية