شريط الأخبار
 

الجامعة الهاشمية وجامعة إربد الأهلية تبحثا توطيد العلاقات الأكاديمية

الوقائع الاخبارية :تجسيدًا لأواصر التعاون العلمي، والتنسيق الأكاديمي، والرغبة الارتقائية في إقامة علاقات متميزة تهدف إلى التطوير البنيوي، والتحديث المعولم، والبنائية المعرفية، والمشاركة التوثيقية، والتعاون البنّاء بين جامعة إربد الأهلية والجامعة الهاشمية، فقد قام وفد أكاديمي مرموق من الجامعة الهاشمية، ضم كلاً من: الأستاذ الدكتور سلطان عبد الله المعاني، نائب رئيس الجامعة الهاشمية للشؤون الطلابية والاتصال الخارجي، أستاذ الكتابات القديمة والآثار، والأستاذ الدكتور عدنان أبو صرة، عميد التطوير الأكاديمي والتواصل الدولي، بزيارة إلى جامعة إربد الأهلية، اليوم الثلاثاء، الموافق 15 أيلول (9)/2020 ميلادي، حيث تشرف باستقبالهم في مكتب الرئاسة، عطوفة الأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة، رئيس جامعة إربد الأهلية، وبحضور كل من: الأستاذ الدكتور أيمن الأحمد، نائب رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور أحمد العودات، مساعد رئيس الجامعة للشؤون الفنية.

وفي بداية اللقاء، رحب الأستاذ الدكتور أحمد الخصاونة، بالوفد الضيف، وقدّم لهم عرضاً موجزاً عن التخصصات الموجودة، والتخصصات العلمية المستحدثة في الجامعة، والمتفردة في خصوصيتها المعرفية على صعيد الجامعات الخاصة في الشمال، كتخصص الأمن السيبراني، وأشاد بالجامعة الهاشمية، بما تقدمه من جهود مميزة في خدمة الجسم الأكاديمي، والإداري، والطلابي، والمجتمع المحلي، وعبر عن فخره بإنجاز الخطوة الأولى في توقيع الاتفاقية العلمية بين الجامعتين، لتشييد العمل البنائي المشترك، وفق رؤى مستقبلية نطمح لتحقيقها قريباً.

وأكد الأستاذ الدكتور سلطان المعاني، بأن الجامعة الهاشمية تسعد بالتشبيك مع الجامعات الأردنية الوطنية، كجامعة إربد الأهلية، التي تسعى للنهوض بخططها الإستراتيجية، ورفع قدراتها الأكاديمية، وتجويد خبرات أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، تحقيقاً لمبدأ التنافسية العلمية، استناداً إلى دور الجامعات التنويري المجتمعي، والذي يعد دوراً وطنياً ثقافياً، ينهضُ بالوطن الأردني الأبي، وأفراده ومؤسساته المختلفة.

وأعرب الأستاذ الدكتور عدنان أبو صرة، عميد التطوير الأكاديمي والتواصل الدولي، عن سعادته بتحقيق التوأمة العلمية والأكاديمية مع جامعة إربد الأهلية، وعبر عن تفاؤله برؤيته المستقبلية في إنجاز التعاون المشترك في مجال البرامج المشتركة لدرجة الدكتوراه في تخصصات مطلوبة لسوق العمل.

وتبادل الجانبان آفاق التعاون بين الجامعتين وفق بنود الاتفاقية، الموقعة سابقاً بين الجامعتين، والتي تضمنت التعاون والتخطيط المشترك في البرامج الأكاديمية والتقنية والتدريب والتنمية وخدمة المجتمع المحلي، والتعاون في استحداث البرامج الأكاديمية، والاستشارات العلمية والبحوث العملية ذات الاهتمام المشترك، والتعاون في عقد المؤتمرات والندوات وورش العمل، والمشاركة العلمية في مجال الدراسات العليا، من حيث الإشراف المشترك، ومناقشات الرسائل، وتمازجية الرؤى في مجال الاستشارات، وتبادل خبرات أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية، والتعاون والتنسيق في مجال استقطاب المنح والمشاريع الدولية.