شريط الأخبار
شاهد بالاسماء .. أكثر من ألف مرشح للتعيين في "التربية" شاهد بالصور .. غوشة في زيارة مفاجئة لـ «احوال وادي السير» مدارس خاصة في الأردن تشترط على المعلمات عدم "الحمل" للتوظيف القطامين لحكومة الرزاز: نريد أفعالا وليس أقوالا بالصور .. من هي الأميرة دينا التي أعلن الديوان الملكي عن وفاتها ؟ كمين أمني يوقع مطلوب بحقه 9 قيود أمنية في الكرك حادثة مُفجعة حدثت في الأردن ..ذهبت لتُصلي فمات ابنها غرقا وفاة شاب عشريني سقط عن سطح منزله في اربد مدير الجمارك: ما فرض على التجارة الإلكترونية ليست ضرائب الديوان الملكي ينعى الأميرة دينا والدة الأميرة عالية بنت الحسين الرزاز ينعى آغابي: لن ننسى ابتسامتك وفاة الشاب "محمد ملكاوي " اثر صعقة كهربائية بمنطقة ملكا في اربد بالصور... احباط محاولة تهريب ٢٢٦ كرتونه دخان في معبر حدود جابر ترجيح تخفيض اسعار المحروقات نهاية الشهر الزوايدة : وزراء طاقة سابقين حصلوا على مشاريع عملاقة بــ 150 و 120 مليون دينار حكومة النهضة غير صادقة في أقوالها !! المواطن أصبح جرذ معملي. بالفيديو ..إخماد حريق شب في مركبة بشارع عبدالله غوشة بالعاصمة عمان السياحة : ارتفاع اعداد القادمين للاردن وانخفاض المغادرين الاردنيين لجهات خارجية بالفيديو ...ولي العهد يفاجىء الفريق الوطني لكرة السلة بحضوره قبيل مغادرتهم لنهائي كأس العالم ضبط ٩٠ مطلوباً و ٥ اسلحة نارية و١٠ مركبات مطلوبة في مختلف المحافظات
عاجل

الحقيقة الكاملة لتولي 'الإنتربول' البحث عن الزوجين الأردنيين صدام و ولاء المختفيين في سوريا

الوقائع الإخبارية : أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية و شؤون المغتربين سفيان القضاة أن عائلة المواطن الأردني المختفي وزوجته، هي من تواصلت مع الشرطة الدولية الجنائية "الإنتربول"، و ليست الوزارة، و لكن بحكم الاتفاقيات بين الحكومة و الإنتربول، تم الاستفسار عن الحالة و أكدنا، بوجود بلاغ من ذوي المختفيين صدام بني عبد الغني و زوجته ولاء محاشي لدى الوزارة.
وكان المواطن الأردني صدام بني عبدالغني قد توجه إلى سوريا برفقة زوجته قبل 10 أيام، وانقطع الاتصال بهما فور دخولهما مدينة درعا في الجنوب السوري.


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.