شريط الأخبار
التلهوني: لا تصوّر نهائي حول الغاء حبس المدين الملك يلتقي ممثلين عن منظمات يهودية دولية وأميركية في نيويورك حزب الاتحاد الوطني ينتقد التحوّل بخطاب «المعلمين» «المعلمين»: نقابتنا مهنية ولن تحيد عن الطريق القيسي: لغة المغالبة والمكاسرة والإساءة والخروج عن الثوابت الوطنية تستوجب مراجعة من "المعلمين" إرادة ملكية بدعوة مجلس الأمة إلى الاجتماع في دورته العادية الملك: الهجوم على ارامكو أمر خطير الرزاز:نَفَس الحكومة طويل في الحوار مع المعلمين للوصول إلى حل الغذاء والدواء تغلق معمل بوظة يخلطها بالكحول وتباع بالبحر الميت وعمان اجتماع طارىء في ديوان الخدمة المدنية العثور على جثة طفل حديث الولادة بمقبرة في الأغوار الشمالية الحفناوي مفوضا بهيئة الاتصالات والمشاقبة مديرا لصندوق المعونة النائب العام يوجه بعدم توقيف حاملي بنادق "الخردق" لقاء خاص لجلالة الملك عبدالله الثاني على قناة MSNBC الساعة السابعة مساءً بالصور...ضبط 5 أشخاص بحوزتهم «الجوكر والحشيش» في لواء الرمثا النائب طارق خوري :حراك المعلمين هو حراك نقابي مطلبي وليس ثورة التربية تنفي سحب كتب العلوم والرياضيات للصفين الأول والرابع من المدارس إحالة ملف شركة الميجا مول للنائب العام وتصفيتها اجباريا الرزاز يوعز باتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين لاستخدام المركبات الحكومية إرادة ملكية بإرجاء اجتماع مجلس الأمة
عاجل

الحموري للأردنيين: لدينا عدس يكفي 11 شهراً

الوقائع الإخبارية : كشف وزير الصناعة والتجارة، طارق الحموري، الخميس، عن توفر المواد الغذائية الأساسية، ومنها العدس، الذي يكفي الأردن لمدة 11 شهرا.
وقال الحموري، خلال اجتماع في وزارة الصناعة، حول شهر رمضان، "لدينا سكر يكفي لمدة 4 شهور، وأرز لمدة شهرين، وحمص يكفي لمدة 9 أشهر، وعدس لمدة 11 شهرا.
وعرض وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري خطة الوزارة الرقابية التي أعدتها لشهر رمضان المبارك.
وقال ان الخطة تركز على توفير السلع الاستهلاكية بكميات كافية وخيارات متعددة وبأسعار مناسبة تلبي حاجات المواطنين.
وأضاف ان الخطة تركز على نوعية السلع وجودتها من حيث مطابقتها للمواصفات بالتنسيق مع مؤسسة المواصفات والمقاييس والمؤسسة العامة للرقابة على الغذاء والدواء، موضحا ان الخطة تتضمن مراقبة الأسواق بشكل دوري لضمان استقرار الأسعار وعدم وجود اية ممارسات احتكارية.
وبحسب الخطة الرقابية، سيتم مراقبة المخزون الاستراتيجي للمواد الغذائية والرمضانية من خلال عقد الاجتماعات الدورية مع قطاعات المواد الغذائية واللحوم والدواجن والألبان وأصحاب المولات والمحال التجارية الكبرى بكميات كافية تتناسب مع حجم الطلب عليها وبشكل يضمن عدم رفع أسعارها.
وسيتم التعميم على مديري مديريات الصناعة والتجارة في المحافظات لترتيب لقاءات مع تجار الجملة للمواد الغذائية لتوفير المواد في الأسواق بأسعار مناسبة وحل أي مشاكل قد تعترضهم في توفيرها.
وتتضمن الخطة تكثيف الرقابة على الأسواق من خلال التركيز على قطاعات المخابز واستخدام الطحين الموحد المدعوم للغايات المخصصة، وتحديد سقف لسعر القطايف، ومراقبة محال بيع الحلويات والسكاكر من حيث التقيد بالأسعار المعلنة ومطابقة الوزن المثبت على العبوات لوزن العبوة الفعلي، والتشديد على محلات بيع الخضار والفواكه لوضع الأسعار على جميع أنواع الخضار والفواكه والتقيد بالبيع حسب الأسعار المعلنة كحد أعلى، ومحال بيع اللحوم من حيث اعلان الاسعار حسب درجة التصنيف والتقيد بها كحد أعلى.
وتشمل كذلك العروض الخاصة والترويج والتنزيلات من حيث التقيد بالتعليمات الناظمة لها، اضافة إلى المطاعم الشعبية من حيث الالتزام بقائمة الأسعار المصدقة من دائرة ضريبة الدخل والمبيعات ومحال الألبسة والمفروشات والهدايا من حيث إعلان الأسعار والالتزام بتعليمات التنزيلات والترويج.
كما تتضمن الخطة توعية المستهلك بأنماط الاستهلاك السليم وحقوق المستهلك في إطار قانون الصناعة والتجارة من خلال رسائل (SMS)، وإصدار النشرة الاسترشادية لأسعار المواد الغذائية على موقع الوزارة الإلكتروني والصحف خلال شهر رمضان بشكل يومي، واعتماد وتعميم رقم الهاتف (5661176) في الوزارة لتلقي الشكاوى في جميع أنحاء المملكة، اضافة إلى استقبال الشكاوى ايضا من خلال صفحة الوزارة على الفيس بوك وتطبيق الهواتف الذكية باسم تطبيق وزارة الصناعة والتجارة والتموين.
كما تتضمن تطبيق عمل آليات السوق (الطلب والعرض) من خلال منع الممارسات المخلة بالمنافسة للشركات المهيمنة أو في حال وجود تحالفات بين الشركات للعمل على توحيد الأسعار أو تحديد كميات الإنتاج للشركات ما يؤدي إلى عدم استفادة المستهلك من ميزات المنافسة.
وتشمل الإجراءات تعزيز المخزون الاستراتيجي لدى المؤسستين العسكرية والمدنية بتوفير كميات مناسبة من المواد الغذائية والسلع الرمضانية وبأسعار مناسبة، ومخاطبة المؤسستين لعرض السلع الرمضانية للبيع في الأسواق قبل حلول الشهر الفضيل لتمكين المواطنين من شرائها بسهولة ويسر وبما يتزامن مع استلام موظفي الدولة رواتبهم، اضافة إلى التنسيق مع أمانة عمان الكبرى ووزارة الشؤون البلدية لإنشاء أسواق شعبية لتجار الجملة وخاصة الخضار والفواكه للبيع المباشر للمستهلك.
وبحسب الخطة تم تقسيم العاصمة الى خمس مناطق (شمالية، غربية، وسط، جنوبية، شرقية) بالإضافة إلى المحافظات بحيث تغطي جميع المحلات التجارية .
وقسم اليوم الرقابي إلى فترتين خلال النصف الأول من الشهر وثلاث فترات رقابية للنصف الثاني في العاصمة كما يلي:الفترة الأولى من الساعة 9 صباحاً – 2 مساءً، الفترة الثانية من الساعة 2 بعد الظهر – 7 مساءً، الفترة الثالثة من الساعة 9 مساءً – 2 صباحاً، وسيتم خلال الخطة اجراء تبديل مراقبي الأسواق بين المحافظات القريبة.
وقال الوزير الحموري ان الوزارة قامت برصد اسعار 71 سلعة أساسية وغذائية للوقوف على التغيرات التي تطرأ عليها من حيث الارتفاع، الانخفاض، الاستقرار، وفي ضوء نتائج الدراسات التحليلية يتم تحديد سقوف سعرية للسلع التي يجري على اسعارها ارتفاعات غير مبررة او مغالاة في أسعارها بالاستناد قانون الصناعة والتجارة رقم (1998/18).
وبحسب الرصد فقد انخفضت اسعار 13 سلعة بنسبة 18 بالمائة وارتفعت اسعار 4 سلع بنسبة 6 بالمائة فيما استقرت اسعار 54 سلعة بنسبة 76 بالمائة.
وبين ان المؤسسة الاستهلاكية المدنية قامت مؤخرا بخفض اسعار 50 صنفا من أسعار السلع المعروضه لديها بنسبة تراوحت بين 5و 25 بالمائة، موضحا ان اسعار نحو81 سلعة اساسية ورمضانية شهدت انخفاضا باسواق المؤسسة المدنية مقارنة مع مستويات العام الماضي.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.