شريط الأخبار
التعليم العالي توضيح لآلية الاستفادة من المكارم الملكية الأربع القبض على ٧ اشخاص من المطلوبين وحائزي المواد المخدرة والأسلحة النارية إخماد حريق أعشاب جافة وأشجار حرجية ومثمرة في محافظة عجلون وزير الأشغال: ندرس إنشاء طريق بديل يربط العاصمة عمان بجرش لقاء "مهم" بين الملك والرئيس الفلسطيني الأربعاء شاهد بالصور .. حريق يأتي على 100 دونم من الأحراج في جرش نقيب "الزراعيين: "حواس الاستشعار" بالأزمات عند الحكومة لا تعمل بشكل صحيح “الصرافين” تحذر من اشخاص يوهمون بوجود هدايا وجوائز من قبل امراء في الخليج المعاني يأمل بإقرار "الجامعات" قبل الفصل الدراسي.. والبدور : نسعى للتوافق الرزاز يعلق على زيارته الى العقبة: "يوم عقباوي بامتياز" شاهد بالتفاصيل ... امرأة روسية تسترد ولديها من زوجها الأردني السعود يستهجن مصافحة عقل بلتاجي للسفير الاسرائيلي ويدعو لمحاكمته شعبيا الخارجية توضح حقيقة العثور على طالب أردني مقتولاً في تركيا وزير الصحة: خطة إحلال وظيفي عاجلة بالوزارة النائب مصلح الطراونة يسأل عن ابن مسؤول كبير في الديوان الملكي توقيف ثمانية أشخاص في الجويدة بقضايا فساد جديدة بالصور...الرزاز يتفقد العمل بالطريق الصحراوي حبس موظف بلدية اختلس خطوط خلوية وتغريمه 127 ألف دينار عقباويون يطالبون باستقلالية شركة تطوير وادي عربة النائب خليل عطية يطالب الحكومة التحقيق بوفاة ابو زيادة في قبرص
عاجل

الخارجية الفلسطينية: شعبنا ليس بحاجة لـ «عيدية» من كوشنر

الوقائع الإخبارية: وصفت الخارجية الفلسطينية تصريحات واشنطن حول موعد الإعلان عن "صفقة القرن" بـ"العيدية" التي لا يحتاجها الشعب الفلسطيني، مؤكدة أن الفلسطينيين لن يبيعوا وطنهم ولن يتخلوا عن حقهم.
وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان اليوم الخميس، إن "تسابق فريق (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب في الإدلاء بمزيد من التصريحات والمواقف بشأن ما تسمى صفقة القرن هدفه خلق ضجيج مشوق للمشهد المنتظر كما يدعون"، مضيفة أن آخر هذه التصريحات أدلى بها مستشار الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنر، "معلنا انشغاله في تحضير هدايا العيد للشعب الفلسطيني من خلال عرض تلك الصفقة بعد شهر رمضان المبارك".
وأكدت الوزارة أن فريق ترامب نسق هذه الخطة المزعومة بتفاصيلها مع الجانب الإسرائيلي، وتحديدا مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خلال زياراته المتكررة إلى واشنطن وعشرات اللقاءات مع فريق ترامب، الذي أنصت باهتمام لاشتراطات ولاءات وتحفظات نتنياهو وأخذ بها في صياغاته للخطة، حرصا منه على ضمان موافقة رئيس الوزراء الإسرائيلي عليها وعدم تعارضها مع مواقفه السياسية".
وأضافت أن "صفقة القرن" قد تم تعديلها "مرارا وتكرارا لتنال قبول نتنياهو، وهو ما يفسر حالة الطمأنينة، التي أعلن عنها أمس السفير الإسرائيلي في واشنطن إزاء (صفقة القرن)".
وأوضحت الوزارة أن كل هذه التطورات "تتنافى مع الادعاءات المستمرة من جانب إدارة ترامب بأنه لا أحد اطلع على تفاصيلها أو ساهم في صياغتها".
وقالت إن "إدارة ترامب نفذت الغالبية العظمى من الشق السياسي للخطة، ولم يبق منه إلا القليل"، معتبرة "إعلان ترامب بأن القدس عاصمة لدولة الاحتلال الجزء الأبرز في هذه الصفقة، كما أن نقل سفارة أمريكا من تل أبيب إلى القدس جزء آخر منها، هذا بالإضافة إلى قرار إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، والإعلان عن قطع المساهمات الأمريكية المالية في موازنة الأونروا، وإطلاق حملة تحريض تستهدف الوكالة ومصداقية أدائها، جميعها تشكل جزءا من تلك الصفقة، والإعلان أن إسرائيل لها الحق بالاستيطان في أي مكان بالأرض المحتلة هو أيضا أحد مكوناتها، وضم القنصلية الأمريكية العامة، التي أنشئت في القدس في العام 1844 إلى سفارة أمريكا في القدس هو أيضا جزء من الصفقة، كما أن محاصرة السلطة الفلسطينية ماليا ووقف المساعدات المالية المقدمة لها وللمشاريع التنموية، بما فيها دعم مستشفيات القدس، جزء من الصفقة، والاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان هو جزء من الصفقة أيضا".
وأضافت الوزارة: "وفقا للمعطيات السياسية فان إدارة ترامب ستستكمل تنفيذ الشق السياسي من الصفقة من خلال تشجيع إقامة كيان فلسطيني منفصل في قطاع غزة".




 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.