شريط الأخبار
شخص يطعن آخر بمطعم في عمان .. وحالته العامة سيئة إصابة (5) أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة العاصمة إصابة (12) شخص اثر حادثي تدهور في الكرك ومادبا إصابة (17) شخص اثر حادثي تصادم في المفرق والبلقاء وفاة عشريني اثر حادث غرق في العقبة وفاة طفل اثر حادث دهس بمنطقة المنصورة في المفرق مصدر طبي : احدى حالات حادث تدهور حافلة المعتمرين بحالة حرجة طعن شرطي في وسط البلد وحالته العامة سيئة ضبط كميات كبيرة من الشاورما والدجاج الفاسد في المفرق اغلاق مطعم وجبات سريعة لمخالفات حرجة واحالة مالكه إلى القضاء في اربد وفاة طفلين اثر تعرضهما لحادث دهس في محافظة اربد وزيرة النقل الأسبق شبيب : الحد التشغيلي للحافلات اصبح أكثر من (20) عاما وزير النقل: حافلة "معتمري الأغوار" تعمل على خط عمّان – الزرقاء طائرة بدون طيار لمراقبة غابات جرش و عجلون مشاجرة جماعية مسلحة على خلفية حادث سير في الشونة الجنوبية وزير النقل: سيتم اقرار تعليمات هدفها تنظيم عمل رحلات العمرة الاوقاف تلغي اعتماد شركة الحج التي تسببت احدى حافلاتها بالحادث المأساوي نقابة الاطباء: دعم الاطباء أصبح استحقاق وطني ابو رجب: في ايام العيد تزداد حالات حدوث التسمم الغذائي "الصحة" تحذر من المخاطر الصحية التي قد تنتج عن ارتفاع درجات الحرارة
عاجل
 

'الخارجية النيابية': عدم حل القضية الفلسطينية زاد من الإرهاب والتطرف

الوقائع الاخبارية: أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية رائد الخزاعلة مركزية القضية الفلسطينية واهميهتا بالنسبة للاردن، مشدداً على ضرورة حل الصراع العربي الاسرائيلي استناداً لحل الدولتين وفق مباردة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية .
واضاف، لدى لقاء اللجنة بدار مجلس النواب الخميس السفير البريطاني لدى المملكة ادوارد اوكدن، ان هذا الصراع الازلي ولد شعوراً بالاحباط لدى العرب والمسلمين، وزاد من وجود حركات الارهاب والتطرف، موضحاً "لا يعقل وجود احتلال ونحن في العام ٢٠١٧".
واشار الخزاعلة الى ان المملكة المتحدة حليف استراتيجي ولاعب رئيس في العالم ودورها معروف عبر التاريخ، ما يحتم عليها التحرك سياسياً للضغط على اسرائيل، وحثها لانهاء الصراع الدائر بين الجانبين، والحفاظ على وحدة الاراضي العربية وايقاف شلالات الدماء في المنطقة.
ووصف العلاقات القائمة بين البلدين بالتاريخية والمميزة، داعياً الى تعزيزها بمختلف المجالات بما يحقق المصالح المشتركة لكلا البلدين والشعبين الصديقين.
وفي الوقت الذي اعرب فيه الخزاعلة عن شكره وتقدير للمواقف البريطانية الداعمة والمساندة للاردن على مر التاريخ لاسيما الدعم المقدم من خلال مؤتمر لندن للمانحين للاردن نتيجة استضافته للاجئين السوريين، دعا الى مضاعفة هذا الدعم بكل اشكاله والذي يعتبر عامل رئيس للحفاظ على الامن والاستقرار في المنطقة .
بدورهم، استعرض اعضاء اللجنة التحديات التي تواجه الاردن على مختلف الصعد جراء الهجرات المتوالية التي جاءت اليه والازمات المحيطة به، لافتين الى ان هذا الامر فاقم من صعوبة الاوضاع الاقتصادية التي يعاني منها .
واشاروا الى ان الدعم المقدم للاردن لا يوازي حجم التحديات التي تواجهه، معربين عن املهم بأن يقوم السفير بنقل هموم الشعب الاردني وتطلعاته وزيادة الدعم على كافة المستويات لاسيما زيادة المشاريع الاستثمارية والخدمات الطبية .
واشادوا بعمق العلاقات القائمة بين البلدين والارتباط الوثيق بينهما وضرورة الحرص على تطويرها لاسيما البرلمانية منها، مؤكدين ان على بريطانيا مسؤولية تاريخية تجاه الاردن ما يتطلب دعمه بشتى السبل لمواصله دوره المحوري في الاقليم .
بدوره، استعرض السفير البريطاني العلاقات التاريخية القائمة بين البلدين، مؤكداً ان بلاده معنية بتنمية وتعزيز هذه العلاقات واستمراريتها، كما ان المصالح المشتركة تتقاطع كثيراً بين البلدين .
واشار إلى ان بلاده تعمل في الاردن وفق محاور عدة ابرزها دعم الاردن وصموده على المدى القصير والمتوسط والطويل ودعم الاقتصاد الاردني وديمومته بالاضافة الى دعم رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني الحكيمة لتحقيق الاستقرار السياسي بالمنطقة.
وحول القضايا الاقليمية وبالذات القضية الفلسطينية، ابدى السفير اوكدن تفهم بريطانيا لما يواجهه الاردن من تحديات ازاء تلك القضايا، كما تفهم شعور العرب والمسلمين ومدى اهتمامهم بالقضية الفلسطينية، مؤكداً احترام بلاده لرغبات الشعب الفلسطيني في التوصل الى حل الدولتين وفق مخرجات القمة العربية .
كما ابدى استعداد بلاده لمواصلة الدعم المقدم للاردن في المجالات كافة بما يمكنه من تجاوز مختلف التحديات وتحقيق مستوى معيشي افضل لابنائه.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.