شريط الأخبار
الوحش : قرار الحكومة خطير.. ويؤشر على عجزها عن تحصيل ايرادات الضريبة المتوقعة جيروسالم بوست: سلطات تل أبيب تمنع المعارض الأردني مضر زهران من دخول إسرائيل البطاينة :الحكومة وفّرت 80 فرصة عمل يوميا كتاب رسمي يكشف حقائق جديدة حول الريتز كارلتون خطيب جمعة بالرمثا: أشدت بالمعلمين فاستدعتني "الأوقاف" للتحقيق 3 اصابات باعيرة نارية بمشاجرة في الزرقاء تفاصيل قرار المحكمة الدستورية في الاردن بخصوص صفقة الغاز مع اسرائيل الملكة : ‎ بين أهلي وأخواتي من بلقاوية عمان التربية ترد على النقابة بخصوص استقالات المعلمين الأردن يدين تصريحات نتنياهو حول السيطرة على الخليل مجلس الوزراء يقرّ نظامين لتسهيل إجراءات إزالة الشيوع في العقار شبهة انتحار بوفاة فتاة في عمان الملك يغادر أرض الوطن في زيارة عمل إلى ألمانيا الخوالده: دعوة لتعليق الإضراب بالوثائق...توضيح من أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين حول نظام مزاولة المهن التعليمية عطية يطالب الحكومة برد قوي على الاحتلال بسبب اعتقال اردنيين رسميا...د. وائل عربيات رئيسا لجامعة العلوم الإسلامية العالمية الوزني من الريتز كارلتون: معنييون بالتسهيل على المستثمرين اللواء الحمود: استراتيجيتنا الأمنية تضع المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار جابر: اعتماد جميع مستشفيات الصحة كوحدة واحدة لغايات التدريب
عاجل

الخوالده: إنها حربٌ أشد...فأحذروها

الوقائع الإخبارية: قال الوزير الأسبق الدكتور خليف الخوالده في تغريدة عبر حسابه على تويتر: والله لا تخيفني حرب الجيوش بقدر ما يخيفني حرب النفوس..
حرب تستهدف المجتمع بأكمله كبيره وصغيره.. حرب تزرع الخوف والشكوك.. حرب تسعى لتحطيم العزائم وتدمير النفوس.. يُستخدم فيها غير ما عهدناه من أدوات.. لا حرب يُجدي معهم.. ولا حرب يُخيفنا.. كحرب الثقافة والقيم والأخلاق.. يحققوا هم اهدافهم بأقل الخسائر.. وننهزم نحن - لا سمح الله - أشر هزيمة ونعده انتصار.. يسوقونها علينا من باب الحضارة والازدهار.. فلا تُبقي لدينا لا وازع ولا رادع ولا اعتبار.. في الماضي كانت حربهم مع الجيوش.. ولكنهم اليوم يحاربون الأهالي قبل الجيوش... استهدفوا الجميع وحتى الطفل الرضيع..
احذروها إنها حرب أشد.. بل داء قاتل ومميت.. يقتل النفوس بل ويقتل الجينات.. فتأتي أجيال بلا دافع ولا طموح..
لا رابط يربطها بماضي عريق.. حينها يُملون علينا ونحن لا نملك إلا أن نُطيع.. فلنلجم غرورهم بالمحافظة على القيم والأخلاق.. ولنحمي ثقافتنا من كل محاولة مسح أو تشويه.. وإذا لم ننجح في ذلك لا قدر الله، سيحقق العدو ما يريد.. ونحن نغدو على حالٍ لا نريد..

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.