شريط الأخبار
 

الرزاز والطراونة وفريقان حكومي نيابي يناقشون اليوم الحوافز الاقتصادية

الوقائع الاخبارية :اكدت مصادر أن لقاءً سيجمع بعد ظهر اليوم رئيس الحكومة عمر الرزاز ورئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، بحضور عدد من الوزراء المعنيين في الحكومة ومن النواب ذي العلاقة لمناقشة ملفات مالية واقتصادية.

وأكد رئيس اللجنة المالية في مجلس النواب خالد البكار اللقاء، وقال في حديث، إن مجلس النواب حدد جملة من الأولويات التي من شأنها الانتقال من الجباية إلى موازنة النمو والتنمية.

وأضاف: "امتثالاً للأوامر الملكية والتي تضمنت صراحةً تخفيف كلف الحياة على المواطنين وتحسين دخلهم وتحفيز النمو الاقتصادي يجب أن تكون عناوين رئيسة للاقتصاد الوطني العام المقبل".

وبناء عليه، يجتمع الفريق الاقتصادي الحكومي برئاسة رئيس الوزراء وفريق برلماني برئاسة رئيس مجلس النوب، حيث سيتم طرح جملة من المتطلبات لتجسيد رؤى جلالة الملك وتعزيز الشراكة بين السلطتين، بحسب النائب البكار.

وأضاف البكار: الدستور الأردني يحصر دور مجلس النواب في تخفيض النفقات عند مناقشة قانون الموازنة وقانون الوحدات المستقلة، فإن المجلس يسير وفق خطة محكمة تحدد بالشراكة مع الحكومة المتطلبات الرئيسة التي يجب أن تتضمنها موازنة العام المقبل، والتي تستند إلى إطلاق جملة من الحوافز لتنشيط الاقتصاد الوطني، وتحسين دخل المواطن، وخلق بيئة استثمارية جاذبة تؤسس لتعزيز نهج الشراكة بين القطاعين العام والخاص.