شريط الأخبار
 

الرزاز يطمئن الأردنيين: المستقبل مبشّر

الوقائع الاخبارية :قال رئيس الوزراء عمر الرزاز، إن المسؤولية عن المال العام مسؤولية مشتركة، وعلى الجميع تحمل صلاحياته من هذا المنطلق.

وأكد الرزاز أن المستقبل مبشر فيما يتعلق بالمال العام والحفاظ عليه.

وتحدث الرزاز عن الرواتب وعدالة الرواتب، مؤكدًا أن المشكلة تراكمت ولا بد معالجة نظام الخدمة المدنية.

وأجاب الرزاز على تساؤلات النواب واستفساراتهم حول الوضع المعيشي للأردن، وفيما يتعلق بأسعار السلع، ضرب الرزاز مثالًا على ذلك بالألبان ولا يعقل أن تكون جميع أصنافها معفاة من الضرائب وتحديدًا المستوردة.

وقال "يجب ان يحصل كل مواطن أردني على الأجبان والألبان، لكن لا أستطيع إعفاء كافة الألبان، ولا تقارن الألبان المستوردة بالمحلية".

وقال "سنعطي المزيد لصلاحيات الانفاق لمجالس المحافظات والعمل البلدي، مشيرًا إلى ضرورة أن يكون العمل البلدي مكمل لعمل لجان المخافظات".

وأوضح أن مشاريع الشراكة مع القطاع الخاص فقد زدنا في مصاريف الرأس المالية لهذا المجال.

وأضاف " لدينا الان ٢١ مشروع بالشراكة مع القطاع الخاص، وأصبح لدينا وحدة للشراكة تعمل على تعزيز الشراكة في المشاريع مع القطاع الخاص".

من جانبه استهجن رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، ما وصفها باستهانة الحكومة في القوانين الصادرة عن مجلس النواب رغم صدور موافقة ملكية عليها.

جاء ذلك، خلال اجتماع عقدته اللجنة المالية النيابية، بحضور رئيس الوزراء عمر الرزاز، لمناقشة قرارات ديوان المحاسبة لسنة 2017 والموازنة العامة للدولة لسنة 2020.

وقال الطراونة: نحن ندعم الجامعات إذا كان فيها بحث علمي أو إذا كانت تراعي الطلاب الفقراء، لكن لا ندعمها إذا كان عدد كادرها خمس أضعاف العدد الطبيعي المطلوب.

الطراونة تحدث عن ضرورة إقامة مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وقال يجب أن ننمي هذه التجربة بناءاً على دراسات.