شريط الأخبار
وفاة طفل إثر تعرضه لحادث دهس في منطقة سحاب البطاينة: تشغيل ذوي الإعاقة يتطلب تغيير الصورة النمطية لدى أرباب العمل حماية الصحفيين: تضليل إعلامي في تغطية رفع أسعار الألبان بالمملكة النائب منصور مراد يطالب الرزاز بتزويده بكشوفات حول خسائر الجامعات الرسمية بالفيديو وللإنصاف !! الرزاز ظٌلم بهذين الموقفين إثناء زيارته إلى محافظة اربد مؤتمرا صحفيا للرزاز السبت المقبل للحديث عن التأمين الصحي الشامل خلاف شخصية على الميراث تدفع شاباً أردنياً بتوريط شقيقه في قضية مخدرات أمين عمّان يوسف الشواربة: أستغرب الدعوه لمخالفة القانون القبض على مصور الفيديو والشاب المعتدي جنسياً على طفلتين في الزرقاء الطراونة : سأتحدث عن بيت مال المسلمين ومنطقة العقبة بالمكان والزمان المناسبين الامن يوضح تفاصيل صورة ومقطع فيديو حادثة الاعتداء على شخص بالزرقاء غنيمات : الحكومة تدرك حجم التحديات والضغوط التي تواجه قطاع الشباب وفاة أربعيني داخل صيدلية بالرمثا الحكومة: اتخذنا جوانب إجرائية "لكسر ظهر الفساد" على هامش زيارة الرزاز إلى اربد!! " فيلم استعراضي " بالبلدية و " مسرحية " في مياه اليرموك مقابلة الملك "ذكريات لم تنشر من قبل" تُعرض الساعة السابعة مساء الأربعاء شركة اتصالات مخالفة رفعت سعرها دون إعلان مسبق...و الهيئة توضح! متصرف الرصيفة يوعز بإخلاء مبنى سكني يتكون من نحو 16 شقة ايل للسقوط اعتداء على ممرض في مستشفى معان الحكومي إرادة ملكية بتسمية اللوزي سفيرا في قطر
عاجل

الرفاعي: أمن واستقرار دول الخليج مصلحة وطنية أردنية

الوقائع الإخبارية : قال رئيس مجلس الاعيان بالإنابة سمير الرفاعي اليوم الثلاثاء ان الأردن يحرص على امن واستقرار المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي عمومًا، ويرفض التدخل بشؤونها من قبل أي جهة، فالسعودية ودول الخليج العربي تشكل عمقًا استراتيجيًا للأردن، وامنها واستقرارها مصلحة وطنية اردنية.
جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماع لجنة الأخوة البرلمانية الأردنية السعودية في مجلس الأعيان، مع نظيرتها السعودية برئاسة صالح بن منيع الخليوي، وعدد من أعضاء اللجنة، بحضور السفير السعودي لدى الأردن الأمير خالد بن فيصل بن تركي آل سعود.
وقال الرفاعي، ان العلاقات الاردنية السعودية علاقات تاريخية واستراتيجية، تحرص قيادتا البلدين على تنميتها وتعزيز التضامن العربي، وخدمة قضايا أمتنا العادلة.
وثمن رئيس مجلس الاعيان بالإنابة، مواقف المملكة العربية السعودية الداعمة للأردن خاصة في هذه الظروف الاقتصادية التي يمر بها جراء الاوضاع المحيطة به واستقباله لمئات الاف من اللاجئين السوريين، داعيا إلى المزيد من الاستثمارات السعودية، من خلال استغلال الفرص الاستثمارية المجدية ،التي تتوفر في الاردن في العديد من القطاعات، خاصة في مجالات السياحة والنقل العام والتكنولوجيا .
واشار الرفاعي الى التحديات التي تواجه امتنا، مؤكدا موقف الأردن الثابت تجاه القضية الفلسطينية، المتمثل بحل الدولتين وفق القرارات الدولية الشرعية، وبما يضمن حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران لعام 1967، وعاصمتها القدس.
وبين أهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، في الحفاظ على عروبتها وقدسيتها ومنع تهويدها واعمارها، مشيرًا الى أن الوصاية الهاشمية هي الضمانة الاكيدة لحماية المقدسات والحفاظ عليها، مثمنا موقف السعودية الداعم لهذه الوصاية والذي تم التأكيد عليه في قمم مكة المكرمة الأخيرة الثلاث الأخيرة.
وقال أعضاء لجنة الأخوة البرلمانية الأردنية السعودية في مجلس الأعيان ، إن العلاقات الأردنية السعودية تُعد إنموذجًا على صعيد العلاقات العربية العربية، ودعوا الى المزيد من الشراكات الثنائية بين الاردن والسعودية في مختلف المجالات.
بدوره قال رئيس لجنة الأخوة البرلمانية السعودية الأردنية صالح الخليوي، إنه سعيد بالمستوى الرفيع الذي وصلت اليه العلاقات السعودية الاردنية ووصفها بانها علاقات متميزة وعميقة.
واوضح الخليوي، أن زيارته للأردن والوفد المرافق له، تهدف إلى تجذير العمل البرلماني المشترك تجاه العديد من التحديات والقضايا ذات الاهتمام المشترك، بما يعزز آليات العمل البرلماني العربي، وتعزيز التعاون المشترك بين البلديين الشقيقين على مختلف الصعيد، مبينًا أهمية تبادل المعرفة والخبرة البرلمانية بهدف إثراء العلاقات القائمة، بين البلدين ومجلس الأعيان ومجلس الشورى السعودي.
وأكد أعضاء لجنة الأخوة البرلمانية السعودية الأردنية، أهمية التكامل الاقتصادي بين البلدين الشقيقين من خلال اقامة مشاريع استثمارية مشتركة يستفيد منها بشكل مباشر الشعبان الشقيقان.



 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.