شريط الأخبار
الوزني: حل 23 قضية عالقة لمستثمرين مواطن يقتل آخر طعناً في حي الدبايبة في عمان عطية: الأردن لن يسلم رغد صدام وفاة طفل غرقاً بمسبح خاص غرب اربد “معالي بائع الفول” يحصل على تأمين صحي درجة ثالثة !! صحيفة ايطالية تنشر قصة شرطي اردني وسائحة ايطالية بالصور .. أمانة عمان: لجنة السلامة العامة تقرر إخلاء مبنى من ساكنيه في ضاحية الرشيد مقتل شخص بعيار ناري من قبل ابن عمه في اربد بالوثيقة...النائب العرموطي يستذكر سؤالا عن الأندية الليلية الطراونة يندد بالممارسات الإسرائيلية في ذكرى إحراق الأقصى لهذا السبب ! وزارة الخارجية تستدعي السفير الاسرائيلي في عمان التنمية: ضبط 114 متسولا منذ بداية شهر آب الصفدي يطالب المجتمع الدولي بالضغط على اسرائيل لوقف انتهاكاتها بالصور...ضبط 62 مروجا ومتعاطيا للمخدرات بحوزتهم 8 اسلحة نارية اللواء الحمود يتوعد باستمرار الحملات الأمنية على المخالفين للقانون في الأردن محافظ العاصمة: 150 ناد ليلي في عمّان منها 23 مرخصة فقط حماد : لا احد فوق القانون ..ومن يتطاول او يتعدى سيتم محاسبته فورا الاردن يدين التفجير الارهابي الذي استهدف حفل زفاف في كابول شاهد بالفيديو .. احباط محاولة انتحار من فوق مستشفى الجامعة الاردنية «مجلس النواب» يقر القانون المعدل لقانون المواصفات والمقاييس
عاجل

الركود يخيم على أسواق الألبسة

الوقائع الإخبارية: يعول تجار الألبسة والأحذية على الأيام المتبقية من شهر رمضان المبارك لتنشيط القطاع وزيادة المبيعات لتعويض حالة التباطؤ التي شهدتها الأسواق خلال الفترة الماضية.
وأكدوا، في حديثهم لهم توفر كميات من الألبسة في السوق المحلية تزيد على احتياجات المواطنين وعند مستويات أسعار منخفضة وبنسب تراوحت بين 10 % و15 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وبدوره، قال ممثل قطاع الألبسة والمجوهرات في غرفة تجارة الأردن، أسعد القواسمي "إن التجار أنهوا جميع الاستعدادات لموسم رمضان وبدؤوا بعرض الألبسة التي تعاقدوا مؤخرا عليها في محالهم”.
وبين القواسمي أن تجار الألبسة يعلقون آمالا كبيرة على الأيام المقبلة لتنشيط الحركة التجارية، خصوصا وأن رمضان يعد موسما رئيسيا لزيادة المبيعات وكسر حالة الركود التي شهدتها الأسواق في الفترة الماضية.
وأوضح القواسمي أن الحركة التجارية في قطاع الألبسة بالوقت الحالي ما تزال محدودة، متوقعا أن تبدأ بالنشاط مع نهاية الأسبوع الحالي تزامنا مع صرف رواتب العاملين.
وحول تراجع الأسعار بنسب تراوحت بين 10 % و15 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، قال القواسمي "إن الانخفاض كان جراء انخفاض الأسعار في بلد المنشأ وحالة الركود التي شهدتها الأسواق، ما دفع التجار الى تخفيض الأسعار للحاجة إلى السيولة للوفاء بالالتزامات المترتبة عليهم”.
وأوضح أن مستوردات الألبسة والأحذية تراجعت للموسم الصيفي ورمضان الحالي بنسبة 15 % لتصل الى 85 مليون دينار مقابل 100 مليون دينار مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
ودعا القواسمي، الحكومة، إلى ضرورة إعادة النظر بالضرائب والرسوم الجمركية المفروضة على القطاع والتي تصل الى 48 %، وذلك للمساهمة في تخفيض الأسعار وتنشيط الحركة التجارية وتعزيز سياحة التسوق العائلي من المملكة.
وقال نقيب تجار الألبسة والأقمشة، منير ديه "إن قطاع الألبسة بنى آمالا على الأيام المتبقة لتنشيط الحركة التجارية وتحسين المبيعات وتعويض جزء من الخسائر التي تكبدها خلال الفترة الماضية، نتيجة حالة الركود التي عاشتها الأسواق خلال الفترة الماضية”.
وأشار ديه إلى وجود نشاط محدود خلال الفترة الحالية، خصوصا خلال الفترة المسائية، مؤكدا أن السوق المحلية تمتاز بتوفر بدائل متعددة للصنف الواحد بمستويات أسعار تناسب دخول المواطنين.
وتوقع أن تنشط الحركة التجارية خلال الأسبوع المقبل، خصوصا بعد انتهاء فترة امتحانات العام الدراسي، الأمر الذي يفسح المجال أمام الأسر للتسوق، خصوصا مع بدء صرف رواتب العاملين.
وأكد ديه أن سوق الألبسة تشهد منافسة قوية بدليل العروض المخفضة التي يتم الإعلان عنها وتصب لصالح المواطنين، مشيرا إلى وجود 10800 محل لبيع الألبسة بالمملكة توظف حوالي 52 ألفا.
وقال المتحدث الرسمي في وزارة الصناعة والتجارة والتموين، ينال البرماوي "إن الوزارة ضمن خطتها الرقابية خلال شهر رمضان المبارك بدأت بتكثيف الجولات الرقابة على محال بيع الألبسة للتأكد من توفرها واستقرار الأسعار”.
وأكد البرماي أن الرقابة على محال الألبسة تشمل أيضا العروض المخفضة التي يتم الإعلان عنها للتأكد من صحتها ومصداقيتها، مبينا أن الوزارة حررت 245 مخالفة منذ بداية رمضان كان معظمها لعدم إعلان الأسعار.
وأكد البرماوي حرص الوزارة على توفير جميع السلع والخدمات للمواطنين بأسعار مقبولة، داعيا إلى ضرورة إبلاغ الوزارة في حالة كانت هنالك شكاوى من ارتفاع أو عدم توفر سلعة معينة لاتخاذ الإجراءات اللازمة وحلها.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.