شريط الأخبار
غنيمات: تعليق الإضراب لا يلغي مطالب المعلمين ولا يتجاهلها موظفون في اليرموك يطالبون بتنفيذ العفو السفارة الأردنية بمصر تتابع قضية توقيف طالب أردني في القاهرة لجنة عسكرية مصرية تزور الأردن لتصفية المواقف التجنيدية للوافدين المصريين ذبحتونا تطالب التعليم العالي بعرض كشوفات قبول أبناء الأردنيات والتجسير الامن العام يصدر بياناً حول تفاصيل المداهمة الامنية لمنزل في مخيم حطين وفاه شخص اثر حادث تدهورمركبة في محافظة اربد المعلمين ردا على غنيمات : تعليق الإضراب منوط باقرار علاوة المعلمين الـ 50% . منع مرور مادة الدخان الى سوريا عبر معبر جابر الحدودي. غنيمات تؤكد ضرورة تعليق إضراب المعلمين وعودة الطلبة للدراسة "الموازنة العامة": 30 مليون دينار معدل نمو الزيادات السنوية في وزارة التربية أردنية تسرق الرجال بعد تقبيلهم بطريقة مثيرة في شوارع الكويت "المعلمون" من الطفيلة: "الإضراب مستمر .. ولن تنجح الحكومة في افشال الإضراب" طلبة عائدون من السودان يناشدون الملك لإنصافهم وحل مشكلتهم المعلمين : نسبة الاضراب في المملكة 100% .. ومستمرون حتى تحقيق مطالبنا "أسبوع الإصرار" ... وقفة احتجاجية لمعلمي المفرق للتأكيد على علاوة الـ50% بالصور .. وفاة سائق اردني اثر تدهور مركبته داخل الاراضي السورية البطاينة : اجراءات جديدة بشأن آلية استقبال عاملات المنازل كيف خلقت السياسات الاقتصادية جيشا من الفقراء في الأردن؟ فلسطين تطلب من الاحتلال استيراد النفط عبر الأردن
عاجل

الزبن: الخلاف حول حوافز الأطباء عجّل بخروجي من الحكومة

الوقائع الإخبارية: أكد نقباء النقابات الصحية الأربع، أن وزير الصحة السابق الدكتور غازي الزبن، كان وزيرا "ملما بمختلف القضايا الصحية التي تشغل بال الوطن والمواطنين”.
وأضافوا في حفل تكريم اقاموه له أول من أمس؛ أن حالة الزبن سابقة لم تعهدها النقابات المهنية، وبخاصة الصحية، وذلك للانجازات الكثيرة التي حققها خلال فترة قصيرة من تسلمه الوزارة قبل أن يخرج في التعديل الوزاري الأخير.
وبين نقباء النقابات الصحية: الدكتور علي العبوس/ الاطباء، إبراهيم الطراونة/ أطباء الأسنان، زيد الكيلاني/ الصيادلة، خالد ربابعة/ الممرضين، أن الزبن، كان وزيرا لجميع العاملين في القطاع الصحي وليس وزيرا للأطباء فقط.
وشددوا على أن وزارة الصحة، شهدت منذ تسلمه لها، حالة من التحديث والتطوير المؤسسي ما استدعى النقابات الصحية لتكريمه كأول وزير صحة، يكرم في تاريخ النقابات.
من جانبه، اعتبر الزبن أن توليه لمنصب وزير الصحة، كان فرصة لخدمة القطاع الذي نشأ فيه، موجها شكره لرئيس الوزراء عمر الرزاز الذي منحه فرصة خدمة القطاع الذي يحب.
وشدد الزبن على أنه ومنذ تسلمه للوزارة، عمل بسرعة على تحفيز العاملين في القطاع، عبر رفده بكفاءات؛ تجعله قادرا على التعامل مع جميع الحالات المرضية التي تصله، وبالتالي إنهاء حالة التحويل إلى المستشفيات الخاصة والجامعية والخدمات الطبية.
وأوضح أن اهتمام الوزارة بتطوير مستشفياتها ومراكزها الصحية في المحافظات، بخاصة في المفرق ومعان، خفف من الكلف المالية التي كانت تتحملها الموازنة بنقل حالات مرضية، لم يكن ممكنا علاجها إلا في مستشفيات عمان.
وفيما يخص التعديل الوزاري الذي خرج منه الزبن من الوزارة، أكد أن قضية الحوافز التي منحها للأطباء في بداية نيسان (ابريل) الماضي، عجلت في إخراجه من الوزارة.
وتحدث الزبن عن تفاصيل قضية الحوافز، مبينا أنه فوجئ في وقت سابق، بقرار مجلس الوزراء عدم تخصيص مبلغ 13 مليون دينار اللازم لصرف الحوافز، مكتفيا بـ6.5 مليون دينار، ما أغضبه، بخاصة وأنه منح وعدا للأطباء بمنحهم حقوقهم المالية.
وبين أنه لتحصيل هذه المبالغ، والتي كانت ضرورية للأطباء، رفعت رسوم فحص العمالة الوافدة بواقع 55 دينارا، ورفدت الوزارة بمبلغ تجاوز قيمة الحوافز الإجمالية بنحو الضعف.
كما بحثت في اللقاء؛ مشاكل يعاني منها الجسم الطبي والصحي، وما كان الزبن يريد العمل عليه وتحقيقه، قبل خروجه من الحكومة.
وأكد في الوقت ذاته، أن اختيار وزير الصحة الحالي، الدكتور سعد جابر، صائب؛ بحيث يمتلك رؤية مهمة حول واقع القطاع الصحي واحتياجاته.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.