الزبن: الخلاف حول حوافز الأطباء عجّل بخروجي من الحكومة
شريط الأخبار
ارشيدات : إحالة 41 محامياً إلى مجلس السلوك والتأديب عطوة عشائرية بحادث دهس فتاة في دير غبار بالعاصمة عمان الفايز: استعادة الباقورة والغمر رد بليغ على المشككين بمواقفنا الوطنية العضايلة: لا أثر قريب ملموس لدمج الهيئات .. والقرار سينعكس ايجابياً على الإقتصاد الوطني مجلس النواب يناقش 58 مشروعاً قانونياً في دورته الرابعة العجارمة : لهذا السبب !! لايجوز دمج خط الحديدي الحجازي بوزارة النقل بالفيديو .. بندورة مجهولة المصدر و بذراها تنمو داخل ثمارها وتوّرَق في جرش إحالة معنفة رضيعتها للتقييم النفسي..ومختصون يؤكدون: الأطفال الأكثر عرضة للعنف "بداية جزاء اربد" تسدل الستار على قضية شخص متهم بالاحتيال مكرر 90 مره النواصرة يدعو المعلمين لاعتصام أمام قصر العدل في الكرك "البيئة" تنفي وجود خلاف مع "الطاقة" حول استخراج النحاس في الأردن اصابة في مشاجرة مسلحة في منطقة حي التركمان بإربد الداوود:هيئة مستقلة بداخلها 5 أمناء برتبة أمين عام الصفدي: نحذر من خطورة تغيير الموقف الأميركي إزاء المستوطنات وتداعياته على جهود السلام البستنجي: ١٥٠٠ دينار الحد الأدنى لانخفاض أسعار مركبات الكهرباء نتيجة الحوافز الحكومية الداوود: نظام الخدمة المدنية الجديد سيساوي بين موظفي الوزارات والهيئات الحمود: الهدف من تفويض الصلاحيات هو التسهيل على المواطنين بالفيديو ...انقاذ مريض اصيب بجلطة مفاجئة داخل مستشفى الاسراء في عمان فيتال:اعتذار للجميع ولوسائل الاعلام بشكل خاص جاستن ترودو: الملك قائد استثنائي وقوي في وقت صعب
عاجل

الزبن: الخلاف حول حوافز الأطباء عجّل بخروجي من الحكومة

الوقائع الإخبارية: أكد نقباء النقابات الصحية الأربع، أن وزير الصحة السابق الدكتور غازي الزبن، كان وزيرا "ملما بمختلف القضايا الصحية التي تشغل بال الوطن والمواطنين”.
وأضافوا في حفل تكريم اقاموه له أول من أمس؛ أن حالة الزبن سابقة لم تعهدها النقابات المهنية، وبخاصة الصحية، وذلك للانجازات الكثيرة التي حققها خلال فترة قصيرة من تسلمه الوزارة قبل أن يخرج في التعديل الوزاري الأخير.
وبين نقباء النقابات الصحية: الدكتور علي العبوس/ الاطباء، إبراهيم الطراونة/ أطباء الأسنان، زيد الكيلاني/ الصيادلة، خالد ربابعة/ الممرضين، أن الزبن، كان وزيرا لجميع العاملين في القطاع الصحي وليس وزيرا للأطباء فقط.
وشددوا على أن وزارة الصحة، شهدت منذ تسلمه لها، حالة من التحديث والتطوير المؤسسي ما استدعى النقابات الصحية لتكريمه كأول وزير صحة، يكرم في تاريخ النقابات.
من جانبه، اعتبر الزبن أن توليه لمنصب وزير الصحة، كان فرصة لخدمة القطاع الذي نشأ فيه، موجها شكره لرئيس الوزراء عمر الرزاز الذي منحه فرصة خدمة القطاع الذي يحب.
وشدد الزبن على أنه ومنذ تسلمه للوزارة، عمل بسرعة على تحفيز العاملين في القطاع، عبر رفده بكفاءات؛ تجعله قادرا على التعامل مع جميع الحالات المرضية التي تصله، وبالتالي إنهاء حالة التحويل إلى المستشفيات الخاصة والجامعية والخدمات الطبية.
وأوضح أن اهتمام الوزارة بتطوير مستشفياتها ومراكزها الصحية في المحافظات، بخاصة في المفرق ومعان، خفف من الكلف المالية التي كانت تتحملها الموازنة بنقل حالات مرضية، لم يكن ممكنا علاجها إلا في مستشفيات عمان.
وفيما يخص التعديل الوزاري الذي خرج منه الزبن من الوزارة، أكد أن قضية الحوافز التي منحها للأطباء في بداية نيسان (ابريل) الماضي، عجلت في إخراجه من الوزارة.
وتحدث الزبن عن تفاصيل قضية الحوافز، مبينا أنه فوجئ في وقت سابق، بقرار مجلس الوزراء عدم تخصيص مبلغ 13 مليون دينار اللازم لصرف الحوافز، مكتفيا بـ6.5 مليون دينار، ما أغضبه، بخاصة وأنه منح وعدا للأطباء بمنحهم حقوقهم المالية.
وبين أنه لتحصيل هذه المبالغ، والتي كانت ضرورية للأطباء، رفعت رسوم فحص العمالة الوافدة بواقع 55 دينارا، ورفدت الوزارة بمبلغ تجاوز قيمة الحوافز الإجمالية بنحو الضعف.
كما بحثت في اللقاء؛ مشاكل يعاني منها الجسم الطبي والصحي، وما كان الزبن يريد العمل عليه وتحقيقه، قبل خروجه من الحكومة.
وأكد في الوقت ذاته، أن اختيار وزير الصحة الحالي، الدكتور سعد جابر، صائب؛ بحيث يمتلك رؤية مهمة حول واقع القطاع الصحي واحتياجاته.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.