شريط الأخبار
ضبط (3) اشخاص بحوزتهم حشيش وحبوب مخدرة في الزرقاء نواب ومتنفذين يضغطون لترخيص 500 بئر مخالفة الأردن يدين الهجوم الإرهابي الذي ذهب ضحيته عشرات الأبرياء في مالي الطراونة يستنكر اعتراف ترامب بسيادة اسرائيل الكاملة على مرتفعات الجولان قائمة المتبرعين للغارمات خلت من اسم اي “وزير” أو “عين” أو “نائب” باستثناء نائب واحد بدء تنفيذ اجراءات سداد ديون الدفعة الاولى من الغارمات الأحد الإصلاح النيابية تدعو النواب لعدم تمرير اتفاقية الغاز "مساعدة الغارمات" تسعى لجمع 3.5 مليون دينار للتسديد عن 5672 سيدة انتحار عشريني شنقاً في جبل الزهور تعرف على شروط استفادة الدفعة الأولى من الغارمات الحكومة ستعيد النظر بقانون التنفيذ الذي يعطي الحق للدائن بحبس المدين "النقباء" يندد بالإعلان الأمريكي حول سيادة الاحتلال على الجولان غنيمات: العوامل المحيطة بالأردن تتطلب الوقوف صفا واحدا لتجاوزها الحكومة تكشف عن أسماء البنوك المعتمدة لصرف دعم الخبز بالصور .. نقل 40 حيوانًا من غزة للأردن بسبب ظروفها المعيشية والنفسية الصعبة السميرات: حملة مساعدة الغارمات تتجاوز مبلغ مليونين و400 الف دينار اصابة حدث بعيار ناري في منطقة اليد امام منزله في جرش البطريرك ثيوفيلوس الثالث يتبرع بـ50 ألف دينار لحل مشكلة الغارمات إحباط تهريب 25 كيلو ذهب من دبي للأردن طهبوب حول خط الفقر في الاردن : اذا لم يتم الإعلان عنه الاحد سيكون الاستجواب جاهزا الاثنين
عاجل

السلط “هايد بارك” الأردن..

احمد حسن الزعبي
مدهش منذ ولادة الفكرة ، مدهش في التنظيم والحرية المطلقة،مدهش بالتماسك والاستمرارية والنفس الطويل ..حراك أحرار السلط يستحق أن يكون نموذجاً لحرية الرأي في الأردن ،ونموذجاً رائعاً ورائداً لمن أراد أن يؤسس لحراك سياسي جديد..

أتابعه منذ أيامه الأولى ، بعد العشاء أكتم صوت التلفاز وأستمع بأذان صاغية لما يبوح به السلطيون عبر البث المباشر على صفحات الفيسبوك ، اسمع كل كلمات المتحدّثين ، أدهش بطريقة امتصاص الاختلاف،والإبقاء على "رتم” الاحتجاج الراقي والمدروس والموجع بنفس الوقت، استطاعوا أن يبدّدوا – بوعيهم ووحدة صفّهم – ظاهرة "السحّيجة” فأماتوهم تماماً وتوهّجوا هم بفكرهم وطرحهم ورقي اختلافهم ،أتابع خطوات الدكتور هاني وهو على أعلى مدرج ساحة العين ، حيث اكتفى أن يكون منظّماً لا وصياً على المتحدّثين، المشاركون يقولون ما يريدون ويفعلون ما يشاؤون، فساحة العين منطقة حرّة للفكر لا تخضع لجمارك الممنوع ولا لإعادة تصدير الكلام الرسمي ، لم يتورّط الدكتور هاني بقمع الآراء ولم يجرّه الميكرفون إلى وهم قيادة الحراك ،وبقي يقف في منتصف الحضور تماماً ، كل موضوع يطرح في الساحة يخضع للتصويت ويحصل على الإجماع أو الامتناع بمنتهى الشفافية وبعيداً عن التشنجّات ، وبالتالي تضرب هذه الساحة العظيمة مثالاً حقيقاً للديمقراطية وكأن الساحة أنشئت لتكون منبراً للأحرار ،وصوتاً عالياً يسمع الجبال القريبة.. ،لتثبت لكل من يريد ان يشوّه صورة الأردنيين بأنهم الوجه الآخر للفوضى والفرقة والزعامات رداءة ترويجه فالأردني مهذّب ومنظّم وديمقراطي ويعي كيف يدافع عن حقوقه..

وأكثر ما يدهشني حضور كبار السن ، آباؤنا العظماء الذين ولدوا مع ولادة الدولة وكبروا على ازدهارها وعندما أحسوا بالخطر الذي يحيق بها تحرّكت أبوّتهم ونزلوا ليقولوا بحكمتهم لكل من يريد ان يضعف هذا الوطن او يسرقه او يركّعه ، – خسئت- هذا الوطن لنا وليس لك..

مرة أخرى ساحة العين "هايد بارك” الأردن علينا ان نقوي التجرّبة لا نضعفها ، الأردن كلها ساحة العين والحراكيون رموشها..ومن يريد الإصلاح فعلاً ومن يرغب أن يسمع صوت الألم والأنين فليضع السماعة على ذيبان والكرك والسلط واربد والزرقاء فيعرف أين يكمن الوجع..

تحية الحرية لكل من تحمّل الاتهام والتشكيك و التهديد نيابة عن الأردنيين جميعاً.

تحية للأحرار أينما وحدوا


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.