شريط الأخبار
 

الشواربة: التغيير في الأردن يواجه بالمقاومة ونظرية المؤامرة

الوقائع الإخبارية : كشف أمين عمّان الدكتور يوسف الشواربة أن الأمانة ستعلن الأسبوع المقبل الإنتهاء من 80% من منظومة خدماتها الإلكترونية الإلزامية بمناسبة عيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.

وقال الشواربة في محاضرة نظمها نادي روتاري عمّان كوزموبولتين بحضور رئيسته غادة الفانك ومحافظ المنطقة الروتارية شوكت تادرس وبالإشتراك مع أندية روتاري عمّان والبترا وقلعة عمّان وفيلادلفيا " كلفني صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بالعمل على تسهيل الإجراءات على المواطنين ووضعنا خطة طموحة للتخلص الكامل من حاجة المواطن لمراجعة الأمانة مع نهاية عام 2020 " .

وأضاف " وسنعلن خلال الاحتفالات بعيد ميلاد جلالة الملك بإتمام 80% من الخدمات الالكترونية الإلزامية".

وأوضح الشواربة أن هذه الخدمات "ستسهل على المواطنين وستقطع العلاقة بين المواطن والموظف العام لتوفر الحيادية وتسرع في إجراء المعاملات وتحارب الفساد ".

وكشف أن أمانة عمّان "ستعلن عن أول ثلاث دوائر غير ورقية "، واصفاً هذا الأمر بـ "التحدي الكبير" .

وتناول الشواربة مشروع النقل العام .. قائلاً : تشهد مدينة عمّان التي يقطنها 4 ملايين ونصف المليون نسمة إزدحامات مرورية ويجب قراءة الأسباب .

وأضاف : أن زيادة عدد المركبات هو السبب الرئيس للإزدحامات المرورية الحقيقية في مدينة عمّان لغياب منظمة النقل العام الحقيقية المنظمة والمنتظمة .

ووصف الشواربة إلى أن منظومة النقل العام الحالية في عمّان بـ " غير المنظمة وغير المنتظمة والعشوائية ولا يغطي كل المدينة " .

وقال وكان لا بد من من توجيه مباشر لرفع كفاءة منظومة النقل العام .. ولكنه استطرد قائلاً : نعم التغيير في الأردن إعتدنا يواجه بالمقاومة ونظرية المؤامرة الراسخة تعطل نظرية التغيير ، والكل يضع حجر عثرة.

وأعلن الشواربة عن إرساء عطاء تشغيل الحافلات لإئتلاف شركات تشارك فيه شركة اجنبية بنسبة ملكية 51% وشركة محلية بنسبة 49% لربط كافة احياء العاصمة بحافلات تعمل بدقة وبدون مزاجية وتسير من الساعة السادسة صباحاً لغاية منتصف الليل بدون توقف.

وأوضح أن أمانة عمّان شغلت في الأول من يوليو من العام الماضي 135 حافلة وستنضم 151 حافلة مع نهاية العام الحالي ليصل العدد إلى 286 حافلة ، فيما سنفرض على القطاع الخاص شراء حافلات جديدة بالمواصفات نفسها .

وأكد الشواربة أن أكبر تحدي يواجه مدينة عمّان هو "الهجرة الداخلية من المحافظات إلى العاصمة " وأن أحد أهم أسبابها هو "غياب التنمية الشاملة في المحافظات وبحثاً عن الخدمات الموجودة في عمّان " .

وتطرق أمين عمّان إلى موضوع الباص السريع يساعد على إيجاد حلول نقل في العاصمة ، موضحاً أن سكان العاصمة صبح حوالي 4,5 مليون وتشكل المركبات في عمان 70 % من مجموع المركبات في المملكة.

ووصف قرار إنشاء الباص السريع بـ "الشجاع والمسؤول " لرفع كفاءة الطرقات والأرصفة والبنى التحتية ، مشيراً إلى أن الأرصفة في عمّان "مشوهة وغير مهيأة لإستخدام المشاة " ,.

كما تحدث عن الحفريات المرافقة لمشروع الباص السريع وقال الشواربة "لقد تقرر إجراء المشروع في كافة الأحياء في فترة واحدة لكي تكون مدة العمل قصيرة وتكون الفائدة أفضل " .

وأشار إلى أن " سكان عمّان سيلمسون خلال أشهر وبصورة تدريجية الإنتهاء من عمليات التجهيز ، مؤكداً ان الباص السريع سيعمل بشكل كامل عام 2021".

وتطرق الشواربة إلى برجي الدوار السادس وقال: أن مشكلة البرجين سببها خلافات بين الشركاء".