شريط الأخبار
 

الطراونة يؤكّد أهمية تضافر الجهود للحد من "آفة المخدرات" والقضاء عليها

الوقائع الاخبارية :أكد مدير إدارة مكافحة المخدرات العميد أنور الطراونة أهمية المأسسة وتضافر الجهود مع مختلف مؤسسات الدولة الرسمية والأهلية لمحاربة آفة المخدرات، باعتبارها مشكلة مجتمعية تُحتّم التكاتف من أجل الحد منها والقضاء عليها.

وبين الطراونة خلال الندوة التي أقيمت في مديرية شرطة محافظة عجلون، اليوم الاربعاء، وبالتعاون مع كلية عجلون الجامعية، أن الإدارة تعمل على جميع محاور الاستراتيجية والخطة الأمنية الشاملة المعدة من أجل القضاء على آفة المخدرات، مركزة على المحور التوعوي الذي يعد أحد المحاور الهامة التي تعمل بها الإدارة في نشر التوعية من هذه الآفة المدمرة.

وأضاف الطراونة بحضور محافظ عجلون محمد أبو رمان، أن تكثيف اللقاءات مع المؤسسات التعليمية من جامعات ومعاهد تدريبية ومدارس له الأثر الإيجابي في الحد من انتشار هذه الآفة والتوعية من أخطارها وطرق الوقاية منها، داعيا إلى ضرورة مساندة المجتمع ومساهمته في دعم مرتبات الإدارة بكل ما يتعلق بمكافحتها.

وقال عميد كلية عجلون الجامعية الدكتور حامد الدعوم، إن آفة المخدرات جريمة مجتمعية يجب على جميع قطاعات الدولة محاربتها لاسيما وأن خطورتها تكمن باستهداف الشباب وهدم كيان الأسرة والبنية الاجتماعية، مؤكداً أن محاربة هذا الخطر الداهم، لا يقتصر على جهاز الأمن العام فحسب، بل مسؤولية المجمتع بكل أدواته ومؤسساته وأفراده.

وعرض الدعوم للأسباب التي تدفع إلى الإنزلاق في طريق الانحراف والتعاطي وفي مقدمتها الضعف، وفقدان الثقة بالنفس وضعف الوازع الديني والتفكك الاسري، مثمنا جهود إدارة مكافحة المخدرات في الحد من هذه الآفة. من جهته، قال قائد أمن إقليم الشمال العميد صادق العوران إن مديرية الأمن العام تسير بخطى ثابتة نحو القضاء على هذه الآفة التي أصبحت تستهدف الشباب الواعد وما تجرّه من مخاطر تؤثر على النسيج المجتمعي، مشدداً على أن هذه الآفة تستدعي تكاتف جميع الجهود الوطنية لمكافحتها والحد منها من أجل سلامة المجتمع.