شريط الأخبار
شركة اتصالات مخالفة رفعت سعرها دون إعلان مسبق...و الهيئة توضح! ديوان التشريع والرأي يسلم (6) مركبات حكومية فائضة عن الحاجة متصرف الرصيفة يوعز بإخلاء مبنى سكني يتكون من نحو 16 شقة ايل للسقوط اعتداء على ممرض في مستشفى معان الحكومي إرادة ملكية بتسمية اللوزي سفيرا في قطر شاهد بالأسماء...ترفيعات وإحالات في الديوان الملكي شاهد بالاسماء .. مجلس الوزراء يحيل 1800 موظف إلى التقاعد شاهد بالصور .. الرزاز يزور "فوق السادة" في اربد جرش..اصحاب الصهاريج يعتصمون احتجاجا على منعهم تفريغ حمولاتهم في محطة المياه العادمة «الجمارك» تحبط تهريب 430 كرتونة أحذية امن الدولة تؤجل النظر بقضة "الدخان" للاسبوع المقبل جمعية مصنعي الالبان :حملة افتراء وتشويه بخصوص سعر كيلو اللبن بالاسماء .. تعيينات وإحالات الى التقاعد في الداخلية هيئة تنظيم الاتصالات تقر تعديل مؤشرات أداء مشغلي البريد الخاص بالمملكة بالاسماء ... اعلان هام صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين الرزاز من اربد: الحكومة في خدمة المواطن ديوان التشريع والرأي يسلم 6 مركبات حكومية فائضة عن الحاجة إدارة السير : ارتفاع نسبة وفيات الحوادث المرورية مقارنة بالعام الماضي بالصور .. القبض على 17 شخصا من المطلوبين ومروجي المواد المخدرة الطفيلة ... لدغة دبور تدخل شاب عشريني العناية الحثيثة
عاجل

الطراونة : أبناء الأطراف قابضون على الجمر ..فالى متى التهميش والإهمال

الوقائع الاخبارية : أ.د اخليف الطراونة
ما زالت سياسة الإغفال والإهمال والتهميش لمناطق الأطراف الغائبة عن المشهد التنموي، نهجا راسخا للحكومات المتعاقبة؛ لتلقي بظلالها القاتمة على الأهل والأحبة من مواطني تلك المناطق العزيزة على قلوب الأردنيين جميعا.
ولعل ما أثار اندهاشي وحيرتي، هو ما تداولته الأخبار عن عزم شركة عالمية عاملة لصناعة الألبسة الجاهزة في مدينة الحسين بن عبدالله الثاني في الكرك ، على إغلاق مصنعها وتسريح (1500) عامل وموظف من العمال الأردنيين ؛ لتضاف الى سلسلة من الشركات التي أغلقت أو التي هي بصدد الإغلاق، مثل: مصنع شركة الدواجن، وشركة الملح التي كان مصنعها قائما في منطقة الأغوار، أو مصنع البندورة وغيرها، إضافة الى مصانع حالت إجراءات بيروقراطية دون تشغيلها مثل مصنع الألبان.
وإذا أضفنا الى ذلك كله وجود المدارس الآيلة للسقوط ، التي يتبرع الخيرون بصيانتها وشراء القرطاسية لطلبتها الفقراء، وهم كثر، بالرغم من ضيق ذات اليد، نيابة عن الدور الذي ينبغي أن تقوم به الدولة ومؤسساتها، وإغلاق جمعيات مهمة ، مثل جمعية ذوي الاحتياجات الخاصة في مؤاب، وصيانة مساكن الأئمة؛ فإن ذلك كله يدعونا الى التساؤل من منطلق الوطنية الصادقة والمحبة لثرى هذا الوطن الغالي:
الى متى يستمر هذا التهميش والإهمال والإقصاء لتلك المناطق والذي يزيد من معاناة الأهل: فقرا؛ وعوزا؛ وحاجة؟!
ما يضع شبابنا في منطقة حرجة وضياع تقلل من درجة ولائهم وانتمائهم لبلدنا، في وقت نتحدث فيه عن دولة الإنتاج والعملية التنموية الشاملة دون فرق بين المركز والأطراف ، وفِي وقت يدعو فيه جلالة الملك مرارا وتكرارا باللامركزية .
أقول: إن أبناء الأطراف قابضون على الجمر ، باقون على العهد ، مستعدون للذود عن وطنهم وقيادتهم بالغالي والنفيس ، يستحقون من الحكومة عملا مسؤولا وسياسة حكيمة واستراتيجية واضحة، تأخذ بالحسبان تنمية مناطقهم ، وتحسين أوضاعهم المعيشية ؛ فالفقر والجوع لا دين لهما ، ويولدان سلوكيات سلبية مضرة بالمجتمع وبأمنه واستقراره.
حفظ الله الأردن وطنا عزيزا كريما بأهله على امتداد ربوعه وبقيادته الهاشمية الحكيمة ، وعلى رأسها سيدي صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم.
 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.