شريط الأخبار
وزير الداخلية: القبض على ١٥٣ شخص مطلوب امنيا المومني يرفض اجراء تسوية مالية على حجز سيارة رئيس البلدية خوري: مشروع الحرب على إيران تحول لاحتلال عسكري للخليج لأول مرة منذ عام 2015.. تراجع شكاوى "الإغتصاب" المسجلة في الأردن وزارة التربية : 25 مدرسة خاصة تقدمت بطلبات رفع الرسوم على الطلبة الخصاونة : تنظيم خط اربد - عمان بنظام التردد المنتظم قريبا الداعية النابلسي للأردنيين: احمدوا الله على 3 نعم "الأراضي" تدعو الأردنيين للاستفادة من "الإفراز والإعفاءات وتخفيضات الأسعار" الكويت تنعى وفاة طالبين إثر حادث مروري في الأردن العرموطي يكشف سبب غضبه في احتفال حضره الملك بالاسماء .. مناطق سيشملها فصل التيار الكهربائي من الإثنين حتى الخميس مصلح الطراونة: "سأوفي بوعدي قبل العيد إن شالله تعالى" المعايطة: الحديث عن "صفقة القرن" ليس له معنى الصفدي: الأردن يقف بكل إمكاناته إلى جانب الامارات مجلس النقباء يدعم توجه "المحامين" لرفع قضية لابطال اتفاقية الغاز حقيقة توجه الرزاز لتعيين اجنبي رئيساً لهيئة الاستثمار الامن يتعامل مع اربعة بلاغات اعتداء على اطباء وكوادر طبية في اسبوع اصابة بتصادم 3 مركبات في "نزول العارضة" بالسلط مصادر: معلومات مضللة وغير صحيحة عن لقاء الطراونة والرزاز وفاة شخص بعيار ناري بمشاجرة في الموقر
عاجل

العراق سيصبح ثالث مصدر للنفط بـ2030

الوقائع الإخبارية : أعلنت وكالة الطاقة الدولية في دراسة صدرت الخميس، أن العراق يسير في الاتجاه الصحيح لإنتاج ما يقارب ستة ملايين برميل نفط خام يوميا بحلول العام 2030، ما سيجعله ثالث أكبر مصدر للنفط عالميا.

وذكر التقرير أن إنتاج العراق في العقد المقبل قد يزداد بمقدار 1,3 مليون برميل يوميا ليصل إلى 5,9 مليون برميل يوميا، وفي الوقت نفسه قد تصل الصادرات إلى 4,4 مليون برميل يوميا، وفق التقرير.

وقال رئيس وكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول ردا على سؤال لوكالة فرانس برس خلال مؤتمر صحافي في بغداد إن "العراق أحد الركائز الرئيسية لسوق النفط في السنوات المقبلة وسيظل كذلك”.

وأوضح بيرول أن التفاؤل ناجم عن زيادة إنتاج العراق من النفط بنسبة 50 في المئة منذ العام 2012، رغم انخفاض الأسعار لسنوات والدمار الناجم عن اجتياح تنظيم الدولة الإسلامية وسيطرته على ما يقارب ثلث مساحة البلاد.

وأضاف بيرول أن "ذلك يظهر مرونة الصناعة النفطية العراقية”.

لكن الوكالة الدولية أقرت بجملة من العوائق التي قد تعرقل تحقيق توقعاتها، بما في ذلك ظروف سوق النفط العالمية، والاستثمار الأجنبي في العراق، والاستقرار السياسي، وإمدادات المياه الثابتة الضرورية لإنتاج النفط.

ويعتبر العراق حاليا خامس أكبر منتج ومصدر للنفط في العالم، وثاني أكبر المنتجين في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).
وبلغت صادرات العراق نحو 3,4 ملايين برميل يوميا في آذار/مارس الماضي، وفقا لوزارة النفط، بعد الموافقة على خفض إنتاجه إلى جانب آخرين، بهدف رفع الأسعار.

وتخطى سعر نفط برنت الخميس 75 دولارا للبرميل، للمرة الاولى منذ نهاية تشرين الأول/أكتوبر 2018، تحت ضغط التشديد المرتقب للعقوبات الأميركية على إيران. وقرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب وضع حد للإعفاءات التي سمح بموجبها لثماني دول بشراء النفط الإيراني، بهدف تحقيق "صادرات صفر” من الخام في هذا البلد.

وقال وزير النفط العراقي ثامر الغضبان الخميس إن العراق قد يعزز إنتاجه لمواجهة النقص في السوق، لكنه لن يفعل ذلك إلا بالتنسيق مع زملائه في أوبك.

وأوضح غضبان أن "العراق لا يتخذ قرارا منفردا”، مضيفا أمام الصحافيين "لدينا قدرة كبيرة على الزيادة، لكن مع وعينا أنه من المهم الحفاظ على استقرار السوق وإزالة فائض النفط في السوق”.

ولفت وزير النفط إلى أن دول أوبك ستجتمع في السعودية في 19 أيار/مايو المقبل، وبالتالي "لدينا وقت لتقييم حاجات السوق، إذا كانت تتطلب زيادة”


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.