شريط الأخبار
الحياصات يفك الشيفرة الأبوية للجلاد! رموز لا يفهمها الا الآباء والأمهات الإبلاغ عن فقدان حدث منذ الخميس في البقعة بالصور...ادارة السير ترصد مركبات تحمل عبارات من مسلسل"جن" عشيرة بني مصطفي تهدد بملاحقة المسيئنين قانونياً النائب العتوم تهاجم "مسلسل جن": لن نسكت المصور غرايبة يهاتف عائلته من سجن "عدرا" السوري النائب عطية يسأل الرزاز عن البرامج التي اشترتها إدارة "الإذاعة والتلفزيون" اجتماع عسكري في الكويت بمشاركة الأردن ومصر وأمريكا عبيدات : القائمة الثانية من أسعار الأدوية المخفضة ستعلن غدا الاثنين الصيادلة: التأمين الصحي الشامل هو الحل لقضية اسعار الأدوية في الأردن وفاة طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات اثر حادث دهس بالأغوار الجنوبية ابو علي: ضريبة السيجارة الالكترونية قد تخفض أسعارها بالصور...وفاة سائق اثر تدهور مركبته وسقوطها داخل نفق على طريق عمان الزرقاء الغاء قرار تحديد السقوف السعرية لمادة لحوم الدجاج الطازج والنتافات شمال عمّان: توقيف مطلق عيارات نارية بمناسبة تخرّج مُسن يهتك عرض فتاة ويحاول اغتصابها في اربد بالتفاصيل...تهمة القتل العمد لعشريني قتل شقيقته نحرا بالصور...اتلاف لحوم غير صالحة للاستهلاك البشري تعود لمطعم وملحمة في الزرقاء وزير التربية : تغليب مصلحة الطالب اثناء تصحيح اوراق التوجيهي توقيف خال الطفل المعنف اسبوعا في مركز الاصلاح والتأهيل
عاجل

العرموطي يكشف سبب غضبه في احتفال حضره الملك

الوقائع الإخبارية : قال النائب صالح العرموطي إنه غضب في احتفال الاسراء والمعراج الأخير والذي كان برعاية ملكية عندما جلس رئيس مجلس النواب بالإنابة نصار القيسي في الصفوف الخلفية، وهو يمثل سلطة تشريعية.

وبحسب العرموطي فقد قام بالحديث لأشخاص ممن نظموا أماكن الحضور لكنهم لم يغيروا مقعد نائب رئيس مجلس النواب للصفوف الأمامية الأمر الذي دفع بالعرموطي لاتخاذ قرار المغادرة احتجاجاً على هذا الموقف.

وأضاف العرموطي: صادفت مدير مكتب الملك وقلت له كيف يجلس رئيس مجلس النواب بالإنابة في الصفوف الخلفية وهو يمثل سلطة تشريعية؟ فقام مدير مكتب الملك بإجلاس القيسي في الصف الأمامي.

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.