شريط الأخبار
الطراونة : وزير سابق يعمل محامياً يستخدم سلطة القوة في قضية تهريب ضريبي ضخمة الخدمة المدنية يستعد لاجراء المقابلات الشخصية المركزية لتعبئة شواغر 2019 مصدر ينفي حديثاً منسوباً لوزيري المالية والتخطيط حول نسبة الاستهلاك الأردن يسلم فلسطين دفعة ثانية من المصفحات العسكرية الخوالده: إنه ديوان "للمحاسبة"... وفي الكلمة مهابة وفاة طفل وإصابة والدته وأخيه اثر حادث تدهور في محافظة اربد بالصور....الملك يلتقي وفداً من مساعدي أعضاء الكونغرس الأمريكي الرزاز يحذر خلال لقائه وفدا من الكونجرس الأميركي من غياب الحل العادل للقضية الفلسطينية الرمثا .. شاب يحاول الانتحار بقطع عنقه بواسطة أداة حادة "الغذاء والدواء" تستجيب لشكوى مواطنين وتغلق مطعما في ماركا بالصور .. الملك يشارك في تشييع جثمان الأميرة دينا عبدالحميد شاهد بالاسماء .. تغييرات شاملة في " الأمانة" أبو البصل: صندوق الزكاة يدعم المشروعات الإنتاجية الصغيرة والمتوسطة تأكيد استكمال أسرى أردنيين في سجون الاحتلال لمحكوميتهم في الأردن بالفيديو.. إدارة السير تضبط سائقين قاما بارتكاب مخالفة التشحيط في الزرقاء واربد اهم القرارات الصادرة عن جلسة مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي نقيب المدارس الخاصة : للمعلم الحق في تقديم شكوى ضد المخالفة الملك لمواطن من عجلون: صفقة القرن هي مؤامرة يخطط لها الأمريكان والجيران وزارة الصناعة تحذر الأردنيين من التخفيضات الزائفة وعدم الانسياق وراء الإعلانات ياقوت الطروانة تكشف: الملك رد عليّ بهدية اخرى
عاجل

العمل الاسلامي يطالب الحكومة بإجراءات لوقف التصعيد ضد الأقصى

الوقائع الإخبارية: أدان حزب جبهة العمل الإسلامي إستمرار الاعتداءات الصهيونية السافرة ضد المسجد الأقصى المبارك والتي كان آخرها اقتحام قطعان المستوطنين لساحات المسجد تحت حماية قوات الاحتلال والاعتداء على المصلين وطواقم إدارة أوقاف القدس داخل الحرم الشريف خلال اليوم الأول لعيد الأضحى المبارك.

وطالب الحزب في بيان صادر عنه اليوم الحكومة الأردنية للاضطلاع بمسؤولياتها تجاه الوصاية علی الحرم القدسي واتخاذ إجراءات حازمة وفاعلة لوقف التصعيد الصهيوني بحق المقدسات، وقيادة تحرك دبلوماسي عربي ودولي ضد ممارسات الاحتلال في القدس، ودعم صمود المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى.

وأكد الحزب أن ما قامت به قوات الاحتلال يمثل استفزازا لمشاعر المسلمين وتصعيدا صارخا بحق المسجد الأقصى بالتزامن مع الأعياد الإسلامية، مما يعكس إصرارا من قبل العدو الصهيوني على فرض مخططات تهويد المسجد الأقصى وتقسيمه زمانيا ومكانيا وفرض سياسة الأمر الواقع لإخراج ملف القدس خارج معادلة القضية الفلسطينية، "وهو ما يسعى له قادة الكيان الصهيوني الذي يهيمن عليه اليمين المتطرف عبر جعل قضية القدس كورقة للصراع في الانتخابات الصهيونية المقبلة"بحسب البيان.

وأضاف البيان " إننا في هذا الصدد نحيي صمود الشعب المقدسي الذي فرض نفسه كسد منيع في مواجهة الاعتداءات الصهيونية المتكررة ضد المسجد الأقصى المبارك، و كرقم صعب في معادلة الدفاع عن القدس، عبر تصدي المقدسيين لهذه الاعتداءات بصدورهم العارية، فهم يسترون على عورات الأمة تجاه المسجد الأقصى ويدافعون عن كرامة الأمة، في وقت تواصل فيه الأنظمة العربية والإسلامية والمنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية صمتها تجاه هذه الاعتداءات الصهيونية المتكررة ضد المسجد الأقصى".

وأكد الحزب أن الموقف الأردني والفلسطيني وانسجامه مع المواقف الشعبية الداعمة لصمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الصهيوني سيكون قادرا على قلب الطاولة على المشروع الصهيوني الذي يتهدد القدس ويشكل تهديدا وجوديا لفلسطين والأردن.

وفيما يلي نص البيان :

تصريح صادر عن حزب جبهة العمل الإسلامي حول الاقتحامات الصهيونية للمسجد الأقصى

يدين حزب جبهة العمل الإسلامي إستمرار الاعتداءات الصهيونية السافرة ضد المسجد الأقصى المبارك والتي كان آخرها اقتحام قطعان المستوطنين لساحات المسجد تحت حماية قوات الاحتلال والاعتداء على المصلين وطواقم إدارة أوقاف القدس داخل الحرم الشريف خلال اليوم الأول لعيد الأضحى المبارك.

إن ما قامت به قوات الاحتلال يمثل استفزازا لمشاعر المسلمين وتصعيدا صارخا بحق المسجد الأقصى بالتزامن مع الأعياد الإسلامية، مما يعكس إصرارا من قبل العدو الصهيوني على فرض مخططات تهويد المسجد الأقصى وتقسيمه زمانيا ومكانيا وفرض سياسة الأمر الواقع لإخراج ملف القدس خارج معادلة القضية الفلسطينية، وهو ما يسعى له قادة الكيان الصهيوني الذي يهيمن عليه اليمين المتطرف عبر جعل قضية القدس كورقة للصراع في الانتخابات الصهيونية المقبلة.

وإننا في هذا الصدد نحيي صمود الشعب المقدسي الذي فرض نفسه كسد منيع في مواجهة الاعتداءات الصهيونية المتكررة ضد المسجد الأقصى المبارك، و كرقم صعب في معادلة الدفاع عن القدس، عبر تصدي المقدسيين لهذه الاعتداءات بصدورهم العارية، فهم يسترون على عورات الأمة تجاه المسجد الأقصى ويدافعون عن كرامة الأمة، في وقت تواصل فيه الأنظمة العربية والإسلامية والمنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية صمتها تجاه هذه الاعتداءات الصهيونية المتكررة ضد المسجد الأقصى.

كما ويدعو الحزب الحكومة الأردنية للاضطلاع بمسؤولياتها تجاه الوصاية علی الحرم القدسي واتخاذ إجراءات حازمة وفاعلة لوقف التصعيد الصهيوني بحق المقدسات، وقيادة تحرك دبلوماسي عربي ودولي ضد ممارسات الاحتلال في القدس، ودعم صمود المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى.

ويؤكد الحزب أن الموقف الأردني والفلسطيني وانسجامه مع المواقف الشعبية الداعمة لصمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الصهيوني سيكون قادرا على قلب الطاولة على المشروع الصهيوني الذي يتهدد القدس ويشكل تهديدا وجوديا لفلسطين والأردن.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.