شريط الأخبار
طبيب أردني ينقذ سيدة توقف قلبها على متن طائرة العجارمة يوضح: طلب رفع الحصانة قديم. النائب العكايلة: الاردنيون و٢٠٠ مليون عربي ومليار مسلم يقفون خلف الملك وفاة حدث اثر ارتطام راسه باحدى المركبات في السلط الملك يتصدر استطلاع "الشخصية الأكثر تأثيراً" في الجزيرة وزارة الزراعة تحذر من تشكل الصقيع وتدعو المزارعين إلى اتباع إجراءات الوقاية الرزاز يطلب رفع الحصانة عن أحد النواب بناء على شكوى قدّمها مواطن بحقّه المعايطة : اعداد الشباب بالحياة السياسية ضعيفة الأردن يشارك باجتماع طارئ من أجل فلسطين الاحد بالصور...إصابة 22 شخص بحادث تصادم حافلة ومركبة في الزرقاء الخارجية تخاطب السعودية حول اعتقال أردني مهم للعاملين في المؤسسات العامة والمتقاعدين بشأن الدعم حقيقة صرف 100 دينار لمنتسبي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية والموظفين والمتقاعدين الضريبة تمهل الملزمين بتسليم البيانات والقوائم المالية لــ 30 حزيران بالصور...وفاة شخصين وإصابة ثلاثة آخرين إثر حادث تصادم في المفرق بني هاني: بلدية اربد متمسكة بالاتوبارك والاشكاليات فردية الطراونة: من واجب دول جوار العراق ان تكون عونا في اعماره نشامى سير الزرقاء ينقذون عامل وطن من الموت شقيق متهم بالسرقة يحطم واجهة محل في إربد وفاة عامل وطن دهسا في صافوط
عاجل

العمل الدولية: 9 ملايين عامل فقير بالدول العربية

الوقائع الإخبارية: قالت المديرة الإقليمية للدول العربية في منظمة العمل الدولية ربا جرادات ان عدد العمال الفقراء في العالم يبلغ 300 مليون عامل منهم 9 ملايين في المنطقة العربية،.
واضافت جرادات في تصريحات صحفية على هامش مشاركتها في الدورة السابعة من القمة العالمية للحكومات بدبي، ان المنطقة العربية تتحمل أعباء اقتصادية مضاعفة بسبب الحروب وأزمات اللجوء والنزوح.
وقالت ان تقديرات المنظمة تشير الى أن الحروب بالمنطقة العربية، خلفت نحو 5ر1 مليون بين قتيل وجريح ما يشكل تحدياً كبيراً للحكومات، مبينة بان الحروب اثرت على البنية التحتية لاقتصاد المنطقة العربية بما يقدر بنحو 445 مليار دولار من غير الخسائر المنعكسة على الناتج المحلي الاجمالي بشكل عام.
وقالت إن هناك نحو 190 مليون عاطل عن العمل في العالم، من بينهم حوالي 4ر13 مليون عاطل عن العمل في العالم العربي.
وكشفت عن تقديرات المنظمة التي تشير إلى وجود 14 مليون شخص بدون مسكن من نازحين ولاجئين في المنطقة العربية، موضحة أن المنطقة تتحمل نحو 75 بالمائة من مشاكل اللجوء في العالم.
واضافت، أن تحديات البطالة والتحديات الجديدة التي تفرضها التكنولوجيا والتغيرات المتسارعة، تدعو الى أهمية ايجاد السياسات الحكومية التشاركية لمواجهة هذه المشكلات.
وقالت ان هناك قلقا من أن يساهم الاقتصاد الرقمي في زيادة عدم المساواة في الوظائف، كما أن اقتصاد المنصات سيعيدنا إلى ظروف العمل بالقرن التاسع عشر، الى جانب تحديات المناخ وسن العمل الذي هو في تناقص بالوقت الحالي عالمياً.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.