شريط الأخبار
 

"الفتى الذهبي" واين روني يخسر مبلغًا ضخمًا في لعب القمار

الوقائع الاخبارية: كشف واين روني عن أن خسائر في لعب القمار كان لها تأثير على أدائه في اللعب مع منتخب إنجلترا، وفريقه السابق مانشستر يونايتد، بعد أن خسر مبلغًا ضخمًا من المال في وقت مبكر من بداياته.

وكان نجم منتخب إنجلترا السابق (34 عامًا) يحصل في السابق على 300 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا، عندما كان يلعب في صفوف مانشستر يونايتد في ذروة تألقه.

لكن خسارته 700 ألف جنيه إسترليني في غضون خمسة أشهر فقط في لعب القمار، كان السبب وراء تراجع مستواه.وفي عام 2008 ، خلال تواجده في صفوف "مانشستر يونايتد" خسر روني 65 ألف جنيه إسترليني في غضون ساعتين فقط في أحد الكازينوهات.

يقول روني: "كنت شابًا صغيرًا ولدي أموال كثيرة. خلال المباريات مع مانشستر يونايتد خارج ملعبه، كمنا نقيم في فندق، وعند الانضمام إلى المنتخب كنت أظل في الفندق لمدة تتراوح ما بين سبعة إلى عشرة أيام".وأضاف: "تشعر بالملل وتفعل أشياء لملء الوقت. ما جعلني ألعب القمار. لقد كان من السهل وضع الرهانات عبر الهاتف. لم يكن الأمر يبدو، وكأنه أموال حقيقية".

وتابع: "لقد فزت في البداية، واعتقدت أنها أموال سهلة. وانتهى بي الأمر بالخسارة".ومع خسارته، لجأ "روني" إلى اللعب أكثر في محاولة لتعويض خسائره.

وتابع: "لحسن الحظ، تمكنت من دفع ما فقدته ولم أقم بالمقامرة مرة أخرى. لقد تعلمت من أخطائي. إذا واصلت لعب القمار، فستخسر أكثر"، وفق ما نقلت عنه صحيفة "ذا صن" البريطانية.

بدأ روني مسيرته الكروية مبكرًا، حيث سجل هدفًا رائعًا لفريق "إيفرتون" ضد أرسنال عندما كان في عمر 16 عامًا، عام 2002.ولفتت موهبته الواضحة، انتباه مسئولي "مانشستر يونايتد" عام 2004، حيث أمضى معه 13 عامًا، سجل خلالها 183 هدفًا في الدوري الممتاز وفاز بخمسة ألقاب.

وكان ديربي كاونتي الإنجليزي أعلن أخيرًا عن تعاقده بشكل رسمي مع واين روني قادمًا من نادي "دي سي يونايتد" الأمريكي الذي العب في صفوفه لعامين.ويستمر عقد روني يمتد مع ديربي كاونتي حتى صيف 2021 مع وجود خيار التجديد لعام إضافي، واختار اللاعب الرقم 32 في ظهر قميصه مع النادي.