شريط الأخبار
الرزاز: الكويت وقفت مع الأردن في السراء والضراء الحكومة: لا طلبات تعويض من شركات دخان عالمية صرف مخصصات منتفعي صندوق المعونة الوطنیة إلکترونیا قبل نهایة العام بالتفاصيل ... هيومن رايتس تنتقد تعديلات الجرائم الإلكترونية (العمل) تحمّل المواطن (100) دينار بدل استبدال «العاملة» مسير جديد لشباب الكرك المتعطلين عن العمل الأمانة تعفي المزارعين من رسوم المنتجات البستانيه المعده للتصدير في السوق المركزي الحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعدية الزرقاء تنضم لقوافل المتعطلين...وتشارك بمسير للديوان الملكي بحثاً عن العمل شباب معان: الحقوق تُنتزَع ولا تُستجدى .. قادمون إلى الديوان فنزويلي أقام خمسة أشهر في الأردن أعلن إسلامه اليوم هذا ما جرى بين محافظ اربد والمتعطلين عن العمل النائب عدنان السواعير ينتقد الشباب الأردني: ليس لديهم "التزام بالعمل و"وعدم وفاء" تجاه وظائفهم اسبانيا تبدأ اعادة توطين 600 لاجئ سوري مقيم بالأردن الضريبة: 150 ألف طلب للحصول على دعم الخبز استشهاد الرائد سعيد الذيب متأثرا بانفجار اللغم في السلط توضيح هام من وزارة البلديات حول رسوم المواقف على رخص المهن مجلس الوزراء يقرّ مشروعيّ قانونيّ الجمارك وتشكيل المحاكم النظاميّة الشريدة: استقلت لإعطاء الفرصة لآخرين لخدمة الوطن الرزاز :في كل دول العالم يقبل الشاب بأول فرصة عمل...مهما كان الراتب أو المكان
عاجل

القذافي في ملعب باريسي...صورة تشغل مواقع التواصل

الوقائع الإخبارية : لم ييأس مناصرو الرئيس الليبي الراحل #معمر_القذافي حتى اليوم رغم مرور سنوات على مقتله من نسف رواية موته، والتخيل أنه مازال حيا يرزق.

ففي الماضي، انتشرت روايات كثيرة تتحدث عن حياته في بلد آخر بعد أن شفي من جراحه. وهناك من صدقها من مناصريه.

إلى أن أتت صورة انتشرت في اليومين الماضيين على مواقع التواصل من مدرجات ملعب في #باريس خلال مباراة كرة قدم بين فريقي ليفربول وباريس سان جيرمان، وأشعلت نار 'القذافيين' من جديد، حيث ظهر 'الرئيس الراحل' جالسا بين بطل العالم في فنون القتال المختلطة، الروسي حبيب نورمحمدوف، والممثل الأميركي ليوناردو دي كابريو وعدد آخر من النجوم الكبار.

بعدها، راجت الأسئلة عبر مواقع التواصل، ولم تهدأ الأخبار بأن هذا الشخص هو الزعيم الراحل متنكرا، وأنه ما زال على قيد الحياة.

إلا أن الرياح جاءت عكس ما تشتهي السفن، فلم يكن العقيد معمر القذافي موجودا في المباراة، بل كان السير ميك جاغر، وهو المغني والممثل والمنتج البريطاني المشهور حاضرا، وهو من ظهر في الصورة ومزق قلب مناصري القذافي الآملين برجوعه.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.