القيسي: لغة المغالبة والمكاسرة والإساءة والخروج عن الثوابت الوطنية تستوجب مراجعة من "المعلمين"
شريط الأخبار
الشواربة: لا تعويضات لمتضرري الباص السريع الا بالقضاء وفاتان اختناقا داخل بئر ماء بالزرقاء الدفاع المدني يخمد حريق ( هنجر ) للإسفنج ومواد التنظيف بمنطقة الموقر الطريفي: حالة عدم الإستقرار الجوي ستؤثر على مناطق عشوائية في الأردن الطراونة: المدارس والجامعات خالية من المخدرات "الصحة" تنفي نقص بالأطباء في مستشفى الأمير حسين بعين الباشا عبيدات: لجنة فنية لجمع الملاحظات حول كتابي الرياضيات والعلوم للصفين الأول والرابع السفير الاردني في تل ابيب يزور اللبدي ومرعي ويطالب بالافراج عنهما وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تتابع قضية الطلبة الأردنيين في أوكرانيا منذ أشهر بالفيديو...ولي العهد يوقف موكبه لمساعدة مصابين اثر حادث سير حداد يحيل ملف تحقيق بتجاوزات إلى مكافحة الفساد 28 مهنة مغلقة ومقيده أمام العمالة الوافدة الناطق باسم الخارجية يرد على معلومات متداولة بشأن الطفل ورد ربابعة وزير التربية ابناء المعلمات الأردنيات المتزوجات من غير أردنيين غير مشمولين بمكرمة ابناء المعلمين الرزاز: الأردن يقدر دور بلغاريا ومواقفها تجاه دعم التوجهات التي تفضي إلى حلول للأزمات في المنطقة الخارجية تتابع الحالة الصحية لمواطن أردني أصيب بحادث تدهور مركبته في السعودية أمن الدولة: 15 سنة بالأشغال المؤقتة وغرامة 10 آلاف دينار لتاجر مخدرات الحجز التحفظي على اموال تاجر سيارات كبير في الأردن جلالة الملك عبدالله الثاني يلتقي ممثلين عن القطاع الخاص النقابات تطالب الحكومة بعقد اجتماع لبحث العلاوة الفنية
عاجل

القيسي: لغة المغالبة والمكاسرة والإساءة والخروج عن الثوابت الوطنية تستوجب مراجعة من "المعلمين"

الوقائع الاخبارية :قال النائب الأول لرئيس مجلس النواب الدكتور نصار القيسي إن خروج بعض الأصوات من مجلس نقابة المعلمين الداعية إلى تغيير مسار مطالب المعلمين، تبعث على عدم الارتياح وتستوجب من المعلمين ومجلس النقابة إعادة تقييم المشهد، حيث لغة المغالبة والإساءة والخروج عن الثوابت الوطنية لا تخدم أحداً سوى أولئك المتربصين بوحدتنا وأمننا.

وأضاف القيسي في تصريح صحافي الإثنين، إن ما خرج على لسان بعض أعضاء مجلس النقابة في وقفتهم اليوم بمحافظة الزرقاء، لا يخدم مطالب المعلمين ولا يصب في الصالح الوطني.

وقال إن العبارات المسيئة والخروج عن الخط الوطني ومحاولة العبث بالنسيج الوطني وتصوير الأمور في سياقات أخرى غير مطلبية، يستوجب من مجلس النقابة محاسبة كل مسيء، فالأردن الذي قدم لأبنائه الكثير، يستوجب في هذه المحطات الصعبة تغليب الصالح الوطني والانحياز للغة العقل والمنطق والاتزان، لا لغة المغالبة والتحدي للوطن، فالأوطان لا يتم تحديها، والأردن بهويته الجامعة طالما كان الملاذ والمأوى للجميع ، فعلامَ هذا الحديث الخارج عن سياقات المنطق.

وتابع القيسي: لقد حاولنا منذ بداية مطالب المعلمين، أن نجسر الفجوات، وأن يتم التوصل مع الحكومة إلى حلول مرضية، فالتقى رئيس مجلس النواب بنائب نقيب المعلمين، وعقدت لجنة التربية والتعليم عدة اجتماعات، مثلما التقى عددد من الزملاء النواب بمبادرات شخصية مع أعضاء بمجلس النقابة إلا أننا كُنا نشعر في كل مرة أن هنالك تخندقاً حول أسوار مجهولة، يتكشف بعضها بأحاديث المكاسرة والإساءة.

وختم بالقول إن المعلمين لهم واجب التقدير والاحترام، فهم بناة المستقبل والأجيال، ونتمنى من مجلسهم الموقر إعادة مراجعة المشهد، ونقول إن الأردن بخير طالما تحزمنا بوحدتنا الوطنية وأغلقنا الأبواب أمام كل المتربصين بوحدتنا وأمننا واستقرارنا.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.