شريط الأخبار
القادري: ارتفاع حالات التسمم في جرش الى 71 إحالة موظف في وزارة العمل الى هيئة النزاهة اجتماع حكومي أمني عالي المستوى لمتابعة الأوضاع في الرمثا الرزاز للكباريتي :لم أسمع جلدا للذات بقدر ما سمعته اليوم، والسوداوية لا تولد الا سوداوية وفاة سيدة وإصابة متوسطة بحادث تدهور في المزار الشمالي د. الخشمان: صرصور جهاز التنفس ليس داخل مستشفى الزرقاء الحكومي الشونه الشمالية .. الاعتداء على ممرض بأداة حادة في طوارئ مستشفى معاذ بن جبل اجتماع حكومي أمني عالي المستوى لمتابعة الأوضاع في الرمثا عطلة رسمية السبت المقبل بمناسبة رأس السنة الهجريّة الذيابات: الحوت الذي تبحثون عنه هو تاجر دخان اشتغل في عام واحد أكثر من عوني مطيع في 10 سنوات توقيف الكاتبين عباسي وحجازين على خلفية شكوى جرائم إلكترونية اهالي الرمثا: مطلق النار ليس منا ولم يتعرف عليه احد "نعم لمجتمع واعٍ" .. حملة ضد ارتفاع أقساط مدارس بالأردن الكباريتي يهاجم الحكومة وفريز ويحذر من انهيار أحد أعمدة الاقتصاد الوطني ذبحتونا في بيان تفصيلي: أقل معدل سيتم قبوله على التنافس في كليات الطب 99% اعتصام على دوار الرمثا للمطالبة بالإفراج عن معتقلين الضمان: رفع تقاعد الشهداء بأثر رجعي إصابة اثنين من مرتبات الامن خلال مداهمة في المشارع السعود يطالب بالتحقيق مع نائب يبتز رجال اعمال ومستثمرين إدارة السير تضبط مسبح متنقل للأطفال في اربد
عاجل

الكباريتي يدعو لتأجيل العمل بنظام الفوترة في الأردن

الوقائع الإخبارية: دعا رئيس غرفة تجارة الاردن العين نائل الكباريتي لتأجيل العمل بتطبيق نظام الفوترة، ومنح الشركات ومقدمي الخدمة مهلة لا تقل عن ستة اشهر لفهم ومعرفة متطلبات النظام الذي بدأ تطبيقه منذ مطلع الشهر الحالي.
وبين خلال لقاء صحفي اليوم الاثنين، أن تطبيق نظام "الفوترة" يتطلب من الشركات ومقدمي الخدمة تجهيزات ووضع آلية تتناسب مع القوانين والانظمة، مؤكدا أن الغرفة مع تطبيق نظام "الفوترة" لتحقيق العدالة والمنافسة بين جميع الاطراف سواء التجار او مقدمي الخدمة.
واوضح العين الكباريتي أن نظام "الفوترة" كان مطلبا لغرف التجارة والنقابات التجارية، خصوصا ان هذا الاجراء مطبق في مختلف دول العالم للحد من عمليات التهرب الضريبي، لافتا الى وجود قطاع واسع من الشركات ملتزمة بإصدار الفواتير ودفع الضريبة وما يترتب عليها للخزينة.
ولفت إلى اهمية التعديلات المقترحة على قانون المواصفات في تحسين بيئة الاعمال والمتعلقة بإزالة شرط إعادة تصدير البضاعة إلى بلد المنشأ والسماح بإجراء التصحيح على بطاقة المنتج للسلع المستوردة.
يذكر أن قانون المواصفات والمقاييس المعمول به حاليا يحظر على التاجر الاجراء التصحيحي على بطاقة المنتج، ويقصر ذلك على صاحب المصنع فيما يشترط إعادة تصدير المنتجات المخالفة إلى بلد المنشأ فقط.
وبين ان السماح للتاجر بإجراء التصحيح على بطاقة بيان المنتج شيء متعارف عليه على المستوى العالم خصوصا اذا كانت السلع مطابقة للمواصفات ولا تضر بالسلامة العامة وصحة المواطنين ضمن شروط ومعايير محددة.
واوضح رئيس الغرفة أن إزالة شرط اعادة تصدير البضاعة إلى بلد المنشأ يقلل من الكلف المالية المترتبة على التاجر، خصوصا إذا كانت هنالك دول تسمح بدخول هذه المنتجات إلى أسواقها نظرا لأن مواصفاتها أقل من الأردن.
وطالب بالسماح للمستورد التبرع بالسلع التي يطلب إعادة تصديرها لصالح جمعيات خيرية بعد التأكد من الفحوصات بأن هذه البضاعة لا تضر بالسلامة العامة وبخاصة تلك المتعلقة بالمواد الغذائية.
واشار العين الكباريتي إلى وجود شركات متعثرة في كل دول العالم، داعيا إلى وجود دراسات لمعرفة اسباب التعثر في حال ازدياد هذه الحالة ومعالجة اية معيقات تواجهها لحماية الاقتصاد الوطني.
وشدد على ضرورة الجلوس مع اصحاب الشركات المتعثرة ومعرفة اسباب التعثر والسعي الى حل المشاكل التي تسهم في انقاذها والنهوض بها من جديد داعيا لإعادة النظر بالكلف خصوصا فيما يتعلق بأثمان الكهرباء.



 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.